loading...

ثقافة و فن

وفاة الناقدة إيريس نظمي بعد صراع مع المرض

إيريس نظمى

إيريس نظمى



رحلت عن عالمنا، اليوم الأحد، الناقدة الكبيرة إيريس نظمى بعد صراع مع المرض، وسيتم تشييع جنازتها خلال ساعات بكنيسة العذراء مريم بمنطقة مصر الجديدة.

وكانت «إيريس» قد كتبت عددا من المذكرات عن بعض الفنانين، منهم عبد الحليم حافظ، وفريد شوقي وشادية، وهو ما شجع مؤسسة «أخبار اليوم» على إعادة طبع كتاب مذكراتها، وقام الكاتب علاء عبد الهادي، رئيس تحرير «كتاب اليوم» بتكريمها.

كما تولت رئاسة مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط ثلاث دورات أعوام 2006، و2007، و2008، بالإضافة إلى منصب نائب رئيس الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما لما يقرب من عشر سنوات، وشغلت منصب أمين صندوق الجمعية ومدير مالي المهرجان لسنوات.

بدوره قام الكاتب الصحفى الأمير أباظة، رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي، بنعي الناقدة الكبيرة إيريس نظمي، وكتب على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «فقدت الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما ومهرجان الإسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط، وفقدت الحياة الصحفية والسينمائية الناقدة الكبيرة إيريس نظمى التى وافتها المنية بعد صراع مع المرض»، واختتم منشوره قائلًا: «رحلت إيريس نظمي وتبقى كتاباتها وكفاحها رمزا خالدا للعطاء.. وداعا سيدتي الجميلة».

إيريس نظمي

وعملت «إيريس» بمجلة آخر ساعة التي أمضت فيها حياتها الصحفية والنقدية، واستمر عملها لمدة نصف قرن ساهمت خلالها بجهد وافر في دعم السينما والثقافة السينمائية، وكان قد اكتشفها الكاتب الكبير مصطفى أمين كما قدمها للحياة السينمائية الكاتب الكبير كمال الملاخ.