loading...

ثقافة و فن

10 أفلام رعب مبنية على قصص حقيقية.. مس شيطاني وأرواح شريرة

جلسة طرد الأرواح الشريرة

جلسة طرد الأرواح الشريرة



ملخص

هل تعلم أنه ليست كل أفلام الرعب مجرد محض خيال المؤلف أو الخرافات والفلكور؟ هناك الكثير من من هذه النوعية من الأعمال السينمائية بنيت على قصص واقعية وحقيقة حدثت بالفعل.

تبدأ الموسيقى التصويرية، وكأنها تعلمك بأن "قفزة الرعب"، كما يطلق عليها الأمريكيون jumpscare قادمة، وتحاول جاهدًا أن تسيطر عليك، لكن دائمًا تفشل في ذلك، قبل أن ينتهي المشهد، وتطلق "صافرة" الارتياح.. تقنع نفسك بأن ما رأيته للتو ما هو إلا خيال مؤلف "مريض".. لكن ماذا إذا كنت على خطأ؟ نستعرض في التقرير التالي 10 أفلام رعب مبنية على قصص حقيقية، حسبما ذكر موقع List Verse.

1- The Exorcist

تدور أحداث الفيلم حول ريغان ذات الـ12 عاما، التي بدأت تظهر عليها أعراض القلق والاضطراب بعد ممارسة لعبة تحضير الشيطان "أويجا"، فتعاني الفتاة من مس شيطاني، ويحاول أحد الكهنة مساعدتها إلا أنه يلقى مصرعه.

القصة مستوحاة من مقال نشر في صحيفة واشنطن بوست عام 1949، حول ولد يدعى روبي بعمر 14 سنة، كان يعيش مع جدته وحضر لعبة أويجا، ثم بدأ في رؤية أشكال وسماع أصوات غريبة، ثم توفت جدته في غضون أيام.

2- A Nightmare On Elm Street

الفيلم مستوحى من مجموعة قصص نشرت في لوس أنجلوس تايمز عام 1981، حيث تناولت حكاية أسرة من كمبوديا انتقلت إلى الولايات المتحدة، ولم يقدر أفرادها على النوم لأيام، قبل أن يجدوا أحد الأطفال، وقد غط في نوم عميق، قبل أن يستيقظ في منتصف الليل، وهو يصرخ ثم مات، وهناك قصة أخرى عن لجوء 13 رجلا من لاوس إلى الولايات المتحدة، وقد ماتوا جميعا أثناء نومهم.

3- Psycho

الفيلم تدور أحداثه باختصار عن سيدة سرقت أموالا، وقتلت على يد ابنها، الذي يحتفظ بجثمانها في قبو المنزل لأسباب غريبة. والفيلم مستوحى من قصة حقيقية لشخص يدعى إدجين، أحد أشهر القتلة في العالم، الذي يحتفظ بجثث ضحاياه وملابسهم ومتعلقاتهم في القبو، ويحتفظ بوجوههم على جدران منزله، وقد تم إلقاء القبض عليه من خلال ملاحظة خط من الدماء يقود للباب الخلفي لمتجر كان إدجين آخر من زاره، وتبين أنه عاش طوال عمره مع أمه، وبعد وفاتها إصابته حالة نفسية قادته لذلك.

4- The Conjuring

قصة الفيلم تدور حول عائلة تنتقل لمنزل جديد، وترى أنشطة غريبة داخله، ثم يستنجدون بمتخصص في الأرواح، الذي يخبرهم أن المنزل تسكنه روح سيدة ضحت برضيعها، ثم انتحرت، المحققان (إد ولورين)، أو الأشخاص المسئولون عن طرد الأرواح في الفيلم، هم شخصيتان حقيقيتان، والقصة مستوحاة من أسرة انتقلت إلى مزرعة في جزيرة رود، وعاشت هناك لمدة 9 سنوات، وتقول لورين إن هناك بعض التعديلات البسيطة في الفيلم ليكون مثيرًا بصورة أكبر.

5- Annabelle

يدور أحداث الفيلم حول دمية مسكونة، ويحاول "إد ولورين" كشف حقيقتها.. القصة مستوحاة من الدمية الأصلية في متحف وارنز، ويتم زيارتها أسبوعيا من قبل كاهن ليباركها، ويقال إن الأنشطة الغريبة لتلك الدمية بدأت في سبعينيات القرن الماضي، عندما اشترتها سيدة لطفلتها، لكن حدث بعد ذلك أشياء مروعة وجرائم، وبعد سنوات تم وضع الدمية داخل إطار زجاجي بمتحف وارنز، في ذلك الوقت كان هناك زوجان يضحكان على الدمية ويسخران منها، ويقال إنهما لقيا مصرعيهما في حادث دراجة نارية بعد ذلك.

6- The Rite

تدور أحداث الفيلم حول طالب كنسي يصاحب طارد أرواح شريرة، ويتعرض لمس شيطاني، ويجد بطل الفيلم نفسه ملزما بتخليصه، والقصة مستوحاة من طالب من مجموعة القلب المقدس بكاليفورنيا.

7- The Haunting in Connecticut

الفيلم مستوحى من قصة حقيقة لأسرة انتقلت إلى منزل قديم في كونيتيكت، وبدأ الابن الأكبر في رؤية الأشباح والكوابيس، ثم انتهى الأمر بالاستعانة بالمحققين "إد ولورين"، الذين اكتشفا أن المكان ملىء بالأرواح الشريرة، وبدأت العائلة في الظهور على القنوات التليفزيونية بعد ذلك لتسرد قصتها المشوقة، التي أثبتت أن كل شىء كان حقيقيا فعلا.

8- The Strangers

مدير الفيلم "بريان بيرتينو" استمد قصة الفيلم من تجربة حقيقية، وهي قصة قتل عائلة مانسون، التي تم اقتحام منزلها وسرقته وقتل الزوجين.

9- The Exorcism Of Emily Rose

القصة الحقيقية للفيلم حدثت عام 1952 في بافاريا (ألمانيا)، حيث ولدت أنيليس ميشيل، التي تنتمي إلى عائلة متدينة، ورغم ذلك أصابها الصرع والمس الشيطاني، وبدأت ترى أشياء غريبة. حاول أهلها علاجها بالأدوية المضادة للاكتئاب، إلا أنها أصبحت أكثر حدة، وبدأت في كراهية كل شىء يتعلق بالكنيسة، وأسفرت محاولة استخراج الروح الشريرة منها عن وفاتها، لكن التشريح المبدئي للجثة ذكر أنها كانت تعاني من نقص الوزن والجفاف والالتهاب الرئوي، وتم إغلاق القضية وإدانة الكاهن بالقتل الخطأ.

10- The Possession

تشتري فتاة علبة قديمة، وبعد العثور على المفتاح السري لها وفتحها، يتم تحرير روح شريرة تقلب حياتها رأسًا على عقب، ثم يطلب الأب المساعدة من المجتمع اليهودي وخاصة ابن الحاخام ليقوم بإخراج الشيطان وطرده.

القصة مستوحاة من مقال جريدة لوس أنجلوس، التي تحدثت عن صندوق خشبي، تم شراؤه من موقع إيباي، وكان بداخله قصاصات شعر وحجر صغير وعملتان صغيرتان، وعرف الصندوق كونه يسبب المصائب لكل من اشتراه، وانتهى به المطاف داخل متحف جامعي.