loading...

أخبار مصر

الأزهر ينعي الدكتور إسماعيل الدفتار عضو هيئة كبار العلماء

إسماعيل الدفتار عضو هيئة كبار العلماء 

إسماعيل الدفتار عضو هيئة كبار العلماء 



نعى الأزهر، وإمامه الأكبرأحمد الطيب، شيخ الأزهر، العالم الجليل الدكتور إسماعيل عبدالخالق الدفتار، عضو هيئة كبار العلماء، وأستاذ الحديث بجامعة الأزهر، وخطيب الجامع الأزهر لأكثر من 18 عاما، والذي وافته المنية، اليوم الثلاثاء.

وأكد الأزهر، أن التاريخ سيظل يذكر فقيد الأزهر والأمة بعلمه وفكره الوسطي في بيان سماحة الإسلام، وجهوده الحديثية والدعوية على كل المستويات، ومصنفاته ومحاضراته التي أفاد منها طلاب العلم في العالم الإسلامي.

وتقدم الأزهر بخالص العزاء للعالم الإسلامي، ولأسرة الراحل، سائلًا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان "إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ".

ولد الدكتور إسماعيل الدفتار، عام ١٩٣٦، في قرية قشطوخ، في مركز تلا، بمحافظة المنوفية، في بيئةٍ أزهرية؛ حيث أتمّ "الدفتار" حِفْظَ كتابِ الله قبل أن يبلغ التاسعة من عمره.

وانتقل للدراسة في المعهد الأحمدي الأزهري بطنطا، ومنه حصل على الشهادتين الإعدادية والثانوية، وبعدها التحق بكلية أصول الدين، وكان ترتيبه الأوّلَ على دفعته؛ ليُعيّنَ معيدًا في قسم الحديث، بكلية أصول الدين.

تدرج "الدفتار" في السُّلّم الأكاديمي إلى أن حصل على درجة الأستاذية، ليتخرّج داعيةً مستنيرًا وخطيبًا مُفَوَّهًا وعالِمًا جليلًا، نُشر علمُه في الآفاق، وتناقَلَه طلاب العلم من مُختلِف دول العالم. ارتقى "الدفتار" منبر الجامع الأزهر، وظلّ خطيبًا له لمدة 18 عامًا، كما مارَس العملَ البرلماني، بعد ما تمّ تعيينه عضوًا في مجلس الشورى عام 1986، ثم تُوّجت تلك المسيرةُ الحافلة بتعيينه عضوًا في هيئة كبار العلماء.