loading...

محليات

أولياء أمور يحذرون من انهيار مدرسة بالأقصر.. والتعليم: «المدير قال سليمة» (صور)

محافظ الأقصر محمد بدر

محافظ الأقصر محمد بدر



"حوائط بها شروخ وكسور بزجاج النوافذ، وأسلاك كهرباء عارية خارج مفاتيح الكهرباء بالفصول، ومقاعد متهالكة"، هذا هو حال مدرسة السلام الابتدائية المشتركة بقرية النجوع قبلي بعزبة صالح التابعة لمركز إسنا جنوب محافظة الأقصر.

أولياء أمور التلاميذ أرسلوا عدة استغاثات للمسئولين عن العملية التعليمة لإنقاذ أبنائهم من الوضع، الذى تعيشه هذه المدرسة، وما كان من المديرية إلا أن خاطبت مدير المدرسة للاستعلام عن وضعها الإنشائي ليؤكد الرجل سلامة المبنى، وكأنه عالم بعلوم الهندسة والإنشاءات. 

28829250_1992551047731505_1431527327_n

فراج جاد رسلان، رئيس لجنة الآباء بمدرسة السلام، قال إن المدرسة تعمل فترتين الأولى للمرحلة الابتدائية والثانية للمرحلة الإعدادية، وتم ترميمها منذ عامين، لكن ما زال الوضع غير مرضٍ للغاية، فالأبواب والنوافذ بها كسور وأسلاك الكهرباء مكشوفة، مما يعرض حياة التلاميذ للخطر.

ويستكمل رسلان حديثة لـ"التحرير"، هناك أيضا نقص في المقاعد الخشبية، وبعض الفصول ليست بها مقاعد من الأساس، ويضطر التلاميذ مع بدء اليوم الدراسي لجلب المقاعد من فصول أخرى بالمدرسة ليجلسوا عليها، لافتا إلى إرسال عدة شكاوى للوزارة والإدارة من سنوات حتى الآن، لكن الرد كان دائما مفيش مقاعد، والمدرسة وضعها كويس! 

28939330_1992551027731507_367487077_o

 محسن إبراهيم، وهو مدير إدارة إسنا التعليمية جنوب المحافظة، قال إن الإدارة أرسلت لجنة للمدرسة لمعاينتها، لكن مدير المدرسة أكد لهم سلامة المباني بداخل والنوافذ، والكهرباء والمياه تعملان بشكل جيد، لكن هناك نقص في المقاعد الخشبية، التي لا تستوعب عدد التلاميذ الحالي.

مدير إسنا التعليمية أشار إلى موافقته على صرف عدد 50 مقعدًا للتلاميذ، بناءً على طلب أمين المخازن بالمدرسة، لكن حتى الآن لم يتم استلامهم، لافتا إلى أن عدد التلاميذ بالمرحلة الابتدائية 798 تلميذا، والمرحلة الإعدادية بها 300 طالب وطالبة.