loading...

رياضة عالمية

10 إحصائيات «لا تفوتك» بعد موقعة يوفنتوس وتوتنهام

يوفنتوس

يوفنتوس



نجح يوفنتوس بقيادة مديره الفني ماسيمليانو أليجري، في العودة ببطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد الفوز على مضيفه توتنهام هوتسبير بقيادة مدربه ماوريسيو بوكيتينو، في ملعب ويمبلي، بهدفين لهدف، مساء أمس الأربعاء، رغم تأخره بهدف في الشوط الأول، أحرزه سون هيونج مين لتوتنهام، لكن جونزالو هيجواين، وباولو ديبالا، قلبا الأمور في الشوط الثاني، علاوة على أن مباراة الذهاب، بين السبيرز والسيدة العجوز، على ملعب يوفنتوس آرينا في إيطاليا، قد انتهت بالتعادل (2-2).

الصبر مفتاح الفوز

وأشاد ماسيمليانو أليجري، بأداء فريقه الإيطالي، في الشوط الثاني، حيث صرح لشبكة بريميوم سبورت: "مبروك للجميع، هذا نتاج عملنا منذ سنوات، الفوز في ويمبلي ليس بالأمر السهل.. لاعبو اليوفي تحلوا بالصبر، وفي 10 دقائق، نجحنا في قلب المباراة، وتأهلنا لربع النهائي".

وأضاف المدير الفني لنادي يوفنتوس: "في الشوط الأول، فقدنا الكثير من الكرات، ونجحوا في هز الشباك، لكننا في الشوط الثاني، كنا منظمين ومتوازنين أكثر، توتنهام فريق صاحب جودة عالية، ولهذا السبب، فإن فريقي قام بعمل جيد".

في ثلاث دقائق انتهى كل شيء

من جانبه أبدى ماوريسيو بوكيتينو، حزنه الشديد، بعد الخسارة، قائلا: "لا يوجد نقص في الخبرة أو التركيز، كم عدد الفرص التي خلقناها في مبارتي الذهاب والإياب، علينا أن نجد الأسباب لخسارتنا.. لقد خلقنا فرصًا عديدة، أحيانًا تحتاج للحظ من أجل الفوز، لكنني أشعر بالفخر والسيطرة، أعتقد أننا كنا الأفضل بشكل عام في المبارتين، ولكن في ثلاث دقائق انتهى كل شيء، إنها خيبة أمل بالطبع، ولكن أداء الفريق كان جيدًا للغاية".

وتابع بوكيتينو: "هذه هي كرة القدم، ما زلت أحلم، عندما تواجه يوفنتوس في هذه المسابقة يمكنك أن تفوز أو تخسر، نحن نحترم أفكارنا وطريقة لعبنا لكرة القدم، في النهاية هذا لم يكن كافيًا للفوز.. وأعتقد أن يوفنتوس قاتل وأظهر نضجًا كبيرًا ضد فريق جيد جدا، ارتكبنا خطأين واستقبلنا هدفين، نحن نتطلع للمستقبل الآن.. كل ما يمكنني قوله إنني سعيد مع لاعبي فريقي، قدمنا كل شيء من أجل الفوز، لو كنا لا نصنع الفرص ونخسر هنا يمكننا القول بأننا بحاجة للمزيد من الجودة".

واختتم ماوريسيو بوكيتينو: "أشعر بخيبة أمل لأننا أهدرنا الكثير من الفرص، بالطبع الفريق يستحق أكثر، الطريقة التي استقبلنا بها الأهداف كانت مخيبة للآمال، الكل يشعر بخيبة الأمل وليس أنا فقط، الأمر صعب، ولكن في كرة القدم لا يمكنك التوقف".

الحظ يقف مع الشجعان.. وانتصر التاريخ

ومدح جورجيو كيليني، مدافع يوفنتوس المخضرم، عقلية فريقه في التعامل مع المباراة، وقال كيليني، في تصريحات لشبكة "بريميوم سبورت": "كانت مباراة صعبة، عانينا في الشوط الأول، لكننا كنا نؤمن بحظوظنا، وأردنا الإبقاء على فرصنا، لأننا كنا على يقين بأننا سننجح في خلق الفرص، خلال الشوط الثاني.. الحظ عامل مهم، ويقف مع الشجعان، ونحن لعبنا حتى النهاية".

وأردف كيليني: "توتنهام فريق كبير، هو فقط يفتقد شعور الفوز بالبطولات، كما يفتقد خبرة مثل هذه المباريات.. لقد تجاوزناهم بجدارة، وهذا ما حدث مع ريال مدريد، في مباراته أمام باريس، سيطر الفريق الفرنسي على الكرة، لكن في الأخير انتصر الفريق العريق، وانتصر التاريخ.. لم يكن لدينا هذه الثقة على الصعيد الأوروبي من قبل، لكننا نتطور من عام لآخر، وما حدث في الموسم الماضي، جعلنا نحترم ذاتنا أكثر، الآن ما زلنا نؤمن بحلمنا في الفوز بهذه البطولة، فلن يكون من السهل هزيمتنا، من قبل أي فريق".

وفيما يلي نستعرض 10 إحصائيات من المباراة:

1- للمرة الأولى في تاريخه تمكن يوفنتوس من إقصاء فريق إنجليزي للمرة الأولى في 5 محاولات.

2- بات يوفنتوس رابع أكثر فريق يتغلب على الأندية الإنجليزية في دوري الأبطال (9) مباريات، يتفوق عليه برشلونة (23) وبايرن ميونخ (15) وريال مدريد (11).

3- شهدت المباراة، توتنهام ويوفنتوس: الأكثر افتكاكًا للكرة: كيليني (4 مع بارزالي)، الأكثر تشتيتًا للكرة: كيليني (13)، الأكثر إيقافًا للتسديدات: كيليني (3).

4- أندية الدوري الإنجليزي الممتاز خسرت 3 فقط من 36 مباراة في دوري الأبطال هذا الموسم قبل أن يخسر توتنهام ومانشستر سيتي أمس.

5- جونزالو هيجواين أصبح خامس لاعب يسجل +10 أهداف مع يوفنتوس في دوري الأبطال:

42 | أليساندرو ديل بييرو (90 مباراة)
33 | دافيد تريزيجيه (58)
17 | فيليبو إنزاجي (26)
11 | بافل نيدفيد (53)
10 | جونزالو هيجواين (20)

6- باولو ديبالا سجل في دوري الأبطال بعد 330 يوما من تسجيله لهدفه الأخير في البطولة، كما أنه أنهى سلسلة من 28 تسديدة دون تهديف في دوري الأبطال هذا الموسم.

7- جونزالو هيجواين سجل أهدافا في مبارياته الإقصائية الـ5 الأخيرة في دوري الأبطال (5) أكثر مما سجل في مبارياته الإقصائية الـ24 السابقة مجتمعة (2). 

8- يوفنتوس فشل فى الحفاظ على نظافة شباكه مرتين فقط من 12 مباراة في عام 2018، كلتا المبارتين ضد توتنهام.

9- سون هيونج مين اشترك بـ22 هدفًا في 23 مباراة في ملعب ويمبلي هذا الموسم مع توتنهام (سجل 14 وصنع 8)، أكثر من أي لاعب آخر، كما أنه سجل أهدافا في مبارياته الـ3 الأخيرة مع توتنهام (5) مثلما سجل في مبارياته الـ18 السابقة مجتمعة. 

10- جونزالو هيجواين سجل هدفا وصنع آخر في مباراة في دوري الأبطال للمرة الأولى في مسيرته مع يوفنتوس.