loading...

التحرير كلينك

القولون العصبي.. أعراضه وأسبابه وعلاجه

القولون العصبي

القولون العصبي



متلازمة القولون العصبي، اضطراب منتشر بين الكثيرين يؤثر على الأمعاء الغليظة، ويشمل عدة أعراض، منها آلام البطن والإسهال أو الإمساك والانتفاخ والغازات، وحسبما ذكر موقع Mayoclinic الطبي، فإن تلك الأعراض قد تدوم لفترات طويلة وقد تتطور لتكون حالة مزمنة يمكن التخفيف من حدتها باتباع نظام غذائي متوازن ونمط حياة صحي، ولحسن الحظ فإن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي لا تؤدي لمخاطر الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.

الأعراض:
تختلف أعراض الإصابة بالقولون العصبي من شخص لآخر، لكن الأكثر شيوعا هو ألم البطن وتشنجاتها بسبب الانتفاخات مع وجود فائض من الغازات، وأيضا في بعض الأحيان نلاحظ الإصابة بالإمساك أو الإسهال بصورة متكررة مع وجود مخاط في البراز.

متى يجب عليك رؤية الطبيب؟
إذا وجدت بعض التغيرات المستمرة فربما ذلك يعود لأمراض أخرى مثل سرطان القولون أو أي شىء آخر، وإذا وجدت الأعراض التالية فعليك استشارة الطبيب فورا:
- فقدان الوزن
- نزيف المستقيم
- فقر الدم ونقص الحديد
- القىء المستمر غير المبرر
- صعوبة البلع 

أسباب الإصابة بالقولون العصبي:
الأمعاء تحتوي على عضلات تحرك العضلات بالجهاز الهضمي، وهي التي تسبب التقلصات والانتفاخ أيضا، ولكن الأسباب الشائعة لمتلازمة القولون العصبي قد تكون:
- تشوهات الجهاز العصبي بسبب ضعف الإشارات بين المخ والأمعاء، مما يسبب إفراطا في الإفرازات التي تؤدي إلى ألم أو إمساك أو إسهال.

- التهاب الأمعاء قد يحدث بسبب تزايد نشاط خلايا الجهاز المناعي في الأمعاء، مما يؤثر على الاستجابة المناعية السليمة مع الألم والإسهال.

- الالتهابات الشديدة، مثل التهاب المعدة أو الأمعاء، قد تحدث بسبب البكتيريا والفيروسات، وربما تنتنج عن زيادة نمو البكتيريا الضارة.

الوقاية:
هناك الكثير من الإجراءات التي يمكنك تجنبها للتقليل من حدة أعراض القولون العصبي المؤلمة ومنها:
- تجنب بعض أنواع الأطعمة التي تؤدي لحساسية المعدة والقولون العصبي، مثل القمح ومنتجات الألبان والحمضيات والبقوليات والملفوف (الكرنب) والمشروبات الغازية.

- الضغط العصبي يعتبر عاملا أساسيا في زيادة الأعراض، فحاول التقليل من مصادر التوتر والقلق.

- الهرمونات، وخاصة عند النساء، تلعب دورًا كبيرًا في الإصابة بالقولون العصبي، وترتفع نسبة النساء إلى الضعف مقارنة بالرجال المصابين بهذا الاضطراب، وتكون الآلام أكثر حدة في أوقات الدورة الشهرية.

الأكثر تأثرًا بالمرض:
تنتشر متلازمة القولون العصبي في فئات معينة هي الأكثر عرضة للإصابة، ومنها الشباب تحت سن الخمسين وأيضًا النساء وكذلك العائلات التي لديها تاريخ مرضي مع القولون العصبي ولمن يعاني من المشكلات النفسية والعقلية أيضا، ووجد أن القولون العصبي مرتبط بشدة مع أنماط الحياة غير الصحية، وترتفع مخاطر الإصابة به عند الذين يعانون من الاضطرابات المزاجية بسبب القلق والتوتر والإجهاد العصبي.

الفحص:
إذا بدت عليك أعراض القولون العصبي فلا تتردد في طلب المشورة من الأطباء المختصين، خاصة عند ملاحظة أي أعراض غير طبيعية، وأيضا يجب عليك ممارسة تمارين الاسترخاء لبسط كل عضلات الجسم من الرأس وحتى القدم، مع التأكد من إجراء التحاليل الطبية الدورية والأشعة السينية والفحص الموضعي عند الطبيب، وباستخدام منظار القولون إن تطلب الأمر ذلك.

العلاج:
علاج القولون العصبي يعتمد بشكل كبير على تغيير العادات الصحية الخاطئة، واتباع النصائح التالية:
- تجنب كل الأطعمة المهيجة للقولون العصبي.
- الحرص على تناول الطعام الغني بالألياف الطبيعية.
- تناول الكثير من الماء والسوائل.
- ممارسة الرياضة بانتظام.
- النوم لفترات كافية.
- تجنب المشروبات الغازية والكافيين.
- تجنب الأطعمة المعلبة والمصنعة والغنية بالجلوتين (مثل القمح).

وأخيرًا حاول الابتعاد عن مصادر الضغط والإزعاج من حولك والتي تتسبب في توترك، ومن ثم تعرضك للإصابة بمتلازمة القولون العصبي.