loading...

التحرير كلينك

تعرف على فوائد الاستحمام في الصباح والمساء والأفضل لصحتك

الاستحمام

الاستحمام



أخذ حمام الصباح أو قبل النوم هو أمر مفضل عند الكثيرين حيث يعتبر مصدر الطاقة والراحة كما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني، وتكمن فوائد الاستحمام المسائي، كما ذكر دكتور الجلدية، سامر جابر، في أنه يزيل اتساخات الجسد التي تتجمع طيلة اليوم بسبب العرق والدهون والجو الملوث مما توفر لك راحة قبل النوم، كما يضيف الدكتور أن فصل الربيع مثلا يحتوي على الكثير من المواد المعدية في الجو والتي لا بد من إزالتها من خلال الاستحمام في المساء إلا أن الأمر الأكثر أهمية هو غسيل الوجه على الأقل لمنع زيادة الدهون والزيوت في وجهك والتي قد تسبب الحبوب والمشاكل الجلدية.

الحمام المسائي أيضا يساعدك على النوم بسهولة حيث يكون الوقت الأفضل للاستحمام هو 90 دقيقة قبل الذهاب للسرير، لأن الاستحمام يساعدك على تخفيض مستويات هرمون الكورتيزول ما يوفر لك شعورا بالراحة، كما أضافت خبيرة النوم الدكتور "جانيت كينيدي" لصحفية "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الجسم بعد الاستحمام يبرد بشكل طبيعي كلما اقترب مع ميعاد النوم، في تجانس مع الساعة البيولوجية، وهو الأمر الذي يتم بصورة أفضل بعد الاستحمام، حيث يتم زيادة إرخاء العضلات والدخول في بيئة النوم الصحية.

وتضيف الأبحاث عن الاستحمام المسائي أنه يعمل كمهدئ للضغط أيضا، حيث إن توازن هرمون الكورتيزول يساعد الجسم على الهدوء وتنظيم مستوى السكر في الدم ومكافحة العدوي أيضا، ويوفر لك الاستحمام المسائي أيضا بشرة صحية ولامعة، حيث إن خلايا البشرة تنمو في المساء، ولذلك عندما تتخلص من الخلايا الميتة عن طريق الاستحمام سيوفر ذلك بيئة صحية للخلايا الجديدة لتنمو دون مسام مسدودة أو منغلقة.

أما عن فوائد الاستحمام الصباحي فيقول دكتور جابر إنه شخصيا يجد الأمر محفزا للانتباه واليقظة في الصباح، ما يزيد من معدلات الفكر والإبداع عند الفرد، وهو الأمر الذي أكدته أيضًَا عدد من الدراسات العلمية الخاصة بفوائد الاستحمام في الصباح، حيث عززت دراسة أجريت بجامعة هارفارد الأمريكية الاستحمام في الصباح وأوصت به من يعانون من ضغوط العمل أو ضغوطات الحياة بشكل عام.

الإسترخاء يعتبر هو الحل الأمثل للهروب من الضغوط وهو الأمر الذي يحدث صباحا من خلال الهرمونات الطبيعة وكذلك أيضا في المساء لكن كلمة السر تكون في كيفية دعمه والزيادة منه وهو الأمر الذي يمكن حدوثه من خلال الاستحمام كما ذكرنا سابقا في علاقته بالكورتيزول.

أيضا إذا كنت ممن يفضلون الحلاقة في الصباح فربما الاستحمام أولا سيكون الأمر المفضل لك، حيث إن الاستحمام بالماء الدافي يهيئ الجلد والشعر ويفتح المسام مما يوفر لك عملية حلاقة أسهل وأسرع.

ماذا عن الاستحمام مرتين يوميا؟

ينصح دكتور "ديريك تشان"، طبيب الأمراض الجلدية بجامعة نيويورك، بالاستحمام مرة واحدة يوميا من خلال حمام دافئ وليس ساخن لأن المياه الدافئة أفضل للبشرة، في حين أن استخدام الماء الساخن يمكن أن يقلل من معدلات الرطوبة في الجلد، ما يجرد الجلد من الدهون الطبيعية والزيوت التي تعمل على نضارته ولمعانه، وأضاف دكتور جابر أنه يمكنك الاستحمام مرتين يوميا لكن لا تزيد المرة الواحدة على 10 دقائق.

حمام الصباح أفضل أم حمام المساء؟

يرى الخبراء أن حمام الليل أو المساء هو الوسيلة الأفضل للاسترخاء خاصة بعد يوم طويل ومرهق لبشرتك وعضلاتك، لكن إذا كنت من هواة حمام الصباح فيمكنك التمتع بذلك من أجل الحيوية والنشاط، أما إذا كنت ما زلت مترددا فيمكنك التمتع بحمام الصباح والمساء لكن تذكر أن لا تزيد المدة على 10 دقائق، وكما يقول دكتور جابر: "كل ما يجعلك تشعر بتحسن مزاجي سيكون هو الأفضل لك".

وأخيرًا.. احرص على الاستحمام مرة صباحًا ومرة مساءً بشكل يومي إذا كنت تملك الوقت لذلك، أما إذا كنت من هواة الاستيقاظ متأخرًا فيمكنك الاكتفاء بالحمام المسائي فقط.