loading...

ثقافة و فن

مايكل جاكسون يعود للحياة من خلال 3 أعمال فنية

مايكل جاكسون

مايكل جاكسون



رحل مايكل جاكسون عن عالمنا، إلا أن ما قدمه من أعمال ما زالت لها أثر على أجيال في الولايات المتحدة والعالم، ليظل حيا فى أذهان الكثيرين، بموسيقاه وحركاته الاستعراضية، فظلت نجوميته جاذبة رغم موته، وتمثل مادة دسمة أمام صناع السينما، يستعينون بها أعمال، أملًا في النجاح لاقترانها بـ«ملك البوب».

هوس عمرو سلامة بمايكل جاكسون جعله يعيده مرة أخرى للحياة عن طريق فيلمه «شيخ جاكسون»، الذي حكى من خلاله، عن شخص يعانى من أزمة نفسية بسبب هوسه بملك البوب، وشارك فى بطولة الفيلم كل من أحمد الفيشاوي، ماجد الكدوانى، أحمد مالك، وأمينة خليل، إضافة إلى ظهور عدد من ضيوف الشرف مثل درة التونسية، محمود البزاوي، وياسمين رئيس.

أما سعد لمجرد، فقد قدم جاكسون كموديل من خلال كليب «غزالي غزالى»، حيث استعان بشبيه له، وظهر من خلال بعض اللقطات، واستعان في الكليب أيضًا بقرد «شمبانزى»، ليحاكي مشاهد كان يقدمها ملك البوب بنفس الشكل، والأغنية من كلمات وألحان لمجرد، وتوزيع جلال الحمداوي، والكليب من إخراج ألكسندر دا سيلفا.

وسيراه الجمهور مرة أخرى، من خلال فيلم «قرمط بيتقرمط»، الذي يصوره الفنان أحمد آدم حاليا، حيث يظهر في بعض مشاهد الفيلم مرتديا ملابس مايكل جاكسون، ويقدم بعض الرقصات، والفيلم يشارك فى بطولته كل من دينا فؤاد، ووفاء عامر، ووليد فواز، وانتصار، وبيومى فؤاد، ومحمد ثروت، وإنتاج أحمد السبكى، ومن تأليف الراحل عبد الله حسن وإخراج أسد فولاد كار.