loading...

أخبار مصر

الإسكان: انتهاء تطوير «عشش محفوظ» غير الآمنة بالمنيا

مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء



أعلن الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان، الانتهاء من مشروع تطوير منطقة عشش محفوظ غير الآمنة بمدينة المنيا، ويجري تسكين المستحقين مرحليا، موضحًا أن مشروع التطوير اعتمد على توطين الأهالي بذات المنطقة، وإعادة تأهيلها عمرانيا واجتماعيا واقتصاديا، مشيرا إلى أنه يتم أيضا تنفيذ مشروع تطوير منطقة أبو هلال بالمحافظة.

وقال المهندس خالد صديق المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية، بحسب بيان الوزارة اليوم، إن المشروع يتضمن تطوير منطقة عشش محفوظ، وإنشاء 35 عمارة سكنية بذات المنطقة، وعمارتين في منطقة مجاورة لها، ليصبح إجمالي العمارات بالمشروع 37 عمارة، توفر 859 وحدة سكنية، و89 وحدة تجارية، بتكاليف نحو 103 ملايين جنيه.

وأوضح أن المرحلة الأولى للمشروع شملت إنشاء 5 عمارات توفر 90 وحدة سكنية و20 وحدة تجارية، وتم تسكينها، بينما شملت المرحلتين الثانية والثالثة، إنشاء 28 عمارة، وتم تسكين 18 عمارة منها، ويتبقى 10 عمارات بها 220 وحدة سكنية، يجري نقل سكان إحدى المناطق غير الآمنة بالمحافظة إليها، لتصبح محافظة المنيا خالية من العشوائيات غير الآمنة.

وأضاف، إن مشروع تطوير منطقة أبوهلال، وهي منطقة غير مخططة، بمدينة المنيا، يتضمن تنفيذ الأعمال التالية: "رفع كفاءة شبكة الصرف الصحي وشبكة مياه الشرب بالمربع السكني - إنارة الشوارع الرئيسية والداخلية - رصف الشوارع الرئيسية بالأسفلت، وتبليط الشوارع الداخلية ببلاط الإنترلوك"، بتكاليف نحو 16 مليون جنيه.

من ناحية آخرى، أعلن الوزير أنه يتم تنفيذ عدد كبير من الوحدات السكنية المختلفة بمدينة المنصورة الجديدة، حيث يجري تنفيذ 11232 وحدة سكنية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، و4704 وحدات سكنية بمشروع "سكن مصر"، حيث تم صب السقف الأخير في عدد كبير من العمارات بالمشروع، بالإضافة إلى تنفيذ 1932 وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي المتميز.

وتفقد المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، ومساعده المهندس علاء عبدالعزيز، والمهندس محمد السيد مصطفى رجب، رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة، والمشرف على مدينة المنصورة الجديدة، أعمال تنفيذ المشروعات المختلفة بالمدينة، حيث تفقدوا الطريق الواصل بين الطريق الدولي والكورنيش "طريق رقم 27" وما تم به من أعمال الفرمة الترابية وطبقة الأساس.

وأشار بيان الوزارة، إلى أن نائب رئيس الهيئة عقد اجتماعا مع المهندس إمام عفيفي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، لاستعراض موقف الأعمال التي تتولى الشركة تنفيذها، وإزالة أي معوقات تطرأ، لدفع وتيرة تنفيذ الأعمال، ووجه نائب رئيس الهيئة بضرورة التنسيق مع المكتب القائم بأعمال التخطيط التفصيلي لمدينة المنصورة الجديدة، لسرعة الانتهاء من أعمال التصميمات الخاصة بالمرحلة الأولى لشبكات الصرف والمطر، والمقايسات الخاصة بأعمال البنية التحتية، ومقايسات الفيلات بمساحة 160 م2، وواجهات مباني الخدمات للبدء في تنفيذها بالتوازي مع أعمال مشروعات الإسكان، وكذا سرعة الانتهاء من الرسومات التفصيلية والمقايسات الخاصة بأعمال الكورنيش، حتى تتمكن شركة المقاولون العرب من البدء في تنفيذ المرحلة الأولى بطول 800 م2 خلال شهر من الآن، كما وجه بالتنسيق مع المكتب الاستشارى المختص، للانتهاء من الرسومات والمقايسات الخاصة بأرض الجامعة علي مساحة 67 فدانا.

وقدم المهندس محمد السيد مصطفى رجب عرضا عن مدينة المنصورة الجديدة، تضمن المخطط العام للمدينة، والمخطط التفصيلي للمرحلة الأولي بمساحة 2063 فدانا متضمنا عدد العمارات والفيلات والأبراج، والموقف الحالي للمشروعات التي يجري تنفيذها "دار مصر - سكن مصر - الإسكان الاجتماعي المتميز - أعمال الطرق والفرمة الترابية - شبكات المياه والصرف"، وموقف أراضي الخدمات، وموقف مارينا اليخوت المقرر تنفيذها، وتخطيط الأرض المضافة للمدينة بمساحة 809,5 فدان، الصادر لها القرار رقم 8 لسنة 2018، وتخطيط منطقة الكورنيش بجميع التفاصيل "الموقع العام - الأرضيات - الزراعة"، ونوعية التشطيبات، وموقع وتخطيط منطقة الجامعة على مساحة حوالي 67 فدان.