loading...

أخبار مصر

الميسترال المصرية تناور الفرنسيين في البحر الأحمر (صور)



بينما تتواصل العمليات العسكرية الشاملة على الاتجاهات الاستراتيجية الرئيسية بمشاركة متميزة للقوات البحرية، في تأمين سواحل مصر وسد منافذها البحرية أمام هروب العناصر الإرهابية أو دفع الإمدادات عبر البحر، تثبت قواتنا المسلحة قدرتها على القيام بمخططاتها التدريبية بكفاءة ودون أن تتأثر بانشغال بعض قدراتها في العمليات الدائرة، بل ويتعدى ذلك إلى تنفيذ التدريبات المشتركة مع الجيوش المتقدمة، وآخرها التدريب البحري المصري الفرنسي المشترك، الذي بدأت فعالياته ويستمر لعدة أيام في مياه البحر الأحمر.

وبعيدا عن الشق العسكري والعملياتي فإن التدريب يقدم تجسيدا لعلاقات الشراكة والتعاون العسكري بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية، والتي لا تقف عند الصفقات المتتالية لتحديث قدرات الجيش المصري، بل تتجاوزه إلى آفاق تبادل الخبرات القتالية من خلال المشاركات العديدة في أعمال مناورات عسكرية، وكان أبرزها المناورة البحرية كليوباترا ٢٠١٨ التي تمت قبل أسابيع في البحر الأحمر أيضا وأمام السواحل المصرية.

وتأكيدا لهذا المعنى حضر الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية تنفيذ إحدى مراحل التدريب على متن حاملة المروحيات الفرنسية بمشاركة عناصر من الجانبين المصري والفرنسي، ويأتي التدريب فى ضوء علاقات التعاون العسكري مع الدول الصديقة والشقيقة، وتبادل الخبرات التدريبية للقوات المشاركة لكلا البلدين اللذين تربطهما أواصر ممتدة من الشراكة والتعاون فى العديد من المجالات.

يشارك فى التدريب عدد من الوحدات البحرية من بينها حاملة المروحيات المصرية من طراز "ميسترال"، وعدد من الفرقاطات ولنشات الصواريخ، بالتعاون مع وحدات من البحرية الفرنسية، ممثلة في حاملة المروحيات من طراز "ميسترال"، بالإضافة إلى عدد من الفرقاطات وزوارق الصواريخ الفرنسية.

ويتضمن التدريب تنفيذ الجانبين عددا من الرمايات بالذخيرة الحية، والتدريب على أعمال مقاومة الإرهاب وتعزيز الأمن البحري، بهدف صقل مهارات وقدرات العناصر المشاركة بما يسهم فى تعزيز الكفاءة القتالية للقوات البحرية لكلا البلدين، وصولا لأعلى معدلات الاستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف.