loading...

رياضة مصرية

حراسة «تركي آل شيخ» تُثير التساؤلات داخل الأهلي

تركي آل الشيخ والخطيب

تركي آل الشيخ والخطيب



في موقف غير معتاد داخل جدران النادي الأهلي، ظهر تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة الرياضية السعودية، والرئيس الشرفي للقلعة الحمراء، وسط عدد كبير من الحراسات الخاصة.

ولأول مرة ظهرت حراسات بعدد كبير داخل النادي، حيث ظهر آل الشيخ وسط عدد حراسات يتجاوز الـ20 فردا و4 سيارات خاصة بحراسة زيارة رئيس الهيئة الرياضية السعودية.

ويعد هذا الموقف الأول من نوعه في النادي الأهلي، حيث لم يشهد مقر النادي وجود هذا العدد الكبير من الحراسة الخاصة، حتى وقت زيارة شخصيات عامة أو وزراء مصريين، وكان الأمر يقتصر على عدد بسيط من الحراسة، آخرها زيارة خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، الذي ظهر معه حارس شخصي واحد فقط، بينما يقوم أمن النادي بتأمين المكان، وهو ما لم يحدث اليوم. 

وتساءل العديد من الأعضاء داخل النادي الأهلي، عن سبب وجود هذا العدد الكبير من أفراد الحراسة الخاصة، والذين أبدوا دهشتهم من التأمين المبالغ فيه لزيارة تركي آل الشيخ.

وحرص تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، على القيام بجولة تفقدية لمنشآت النادي بدأت بصالة الأمير عبد الله الفيصل، قبل أن يتوجه إلى ملعب التتش؛ لتقديم التهنئة للاعبي الأهلي والجهاز الفني وإدارة الكرة بالنادي بعد الفوز ببطولة الدوري، وعقد جلسة مطولة هنأ فيها الجميع ببطولة الدوري، وطالب كل العناصر باستمرار الروح العالية لتحقيق المزيد من البطولات وإسعاد جماهير الأهلي في كل مكان.

وأشرف على تمديد عقود عبد الله السعيد، صانع ألعاب الأهلي، لمدة موسمين.

واستكمل آل الشيخ جولته بمدرجات ملعب التتش الجديدة، وتفقد أعمال التطوير لغرف ملابس اللاعبين الجديدة، وعقد بعدها جلسة مطولة مع مجلس إدارة النادي تباحث فيها كل مستجدات النادي، وأبرز الخطوط المقبلة في مشروع القرن، والمستجدات في هذا الشأن.

وفي ختام الزيارة اجتمع محمود الخطيب في جلسة سريعة مع آل الشيخ بملعب التتش، قبل أن يغادر الرئيس الشرفي للنادي مقر الأهلي بالجزيرة.