loading...

جريمة

«ماتسيبوش حقي».. وصية «قتيل المطار» تُسقط عصابة «سرقة السيارات»

المتهمون

المتهمون



«ماتسيبوش حقي».. كانت الجملة الأخيرة التي تلقاها ضباط مباحث قسم النزهة من سائق سيارة مصاب بعدة جروح نتيجة محاولته التصدي للصوص استولوا على سيارته بطريق مطار القاهرة، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

رجال المباحث اعتبروا وصية المجني عليه واجبة التنفيذ وواصلوا الليل بالنهار حتى تمكنوا، اليوم الأربعاء، من كشف غموض الواقعة، إذ تبين أن عصابة وراء ارتكاب الجريمة.

تعود الواقعة إلى تلقي قسم شرطة النزهة بلاغا بوقوع تصادم ووجود مصاب أمام بوابة رقم 1 بالطريق الدائري باتجاه المعادي، وبانتقال ضباط المباحث لمكان الواقعة تقابلوا مع "أشرف سعيد" 55 سنة، سائق ومقيم بمحافظة السويس "مصاب بجرح قطعي بفروة الرأس وسحجات باليد اليمنى والرقبة اليسرى" وعثر بحوزته على حافظة نقوده وبها متعلقاته الشخصية، والذي قرر أنه حال خروجه بسيارته قيادته ماركة إلنترا فضية اللون من ميناء القاهرة الجوي من منفذ الطريق الدائري، و"أثناء سيره بمكان الواقعة فوجئ بعدد من الأشخاص يستقلون سيارة لم يتمكن من تحديد أرقامها قاموا باستيقافه واستقلوا السيارة التى بحوزته ثم أجبروه على الترجل من السيارة فتشبث بزجاج باب السيارة إلى أن سقط أرضا وحدثت إصابته وفروا هاربين بالسيارة وبداخلها هاتفه المحمول ماركة سامسونج، حيث تم نقله لمستشفى البنك الأهلي وتوفي أثناء إسعافه".

وردت معلومات لفريق ضباط المباحث أنه أثناء السير في إجراءات البحث مع أهلية المجني عليه بورود عدة اتصالات تليفونية على هواتفهم بشأن المساومة على إعادة السيارة المستولى عليها من المجني عليه مقابل 50 ألف جنيه، وبمجاراة الجناة وبتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة "محمد.ح.إ" 21 سنة، سائق ومقيم بدار السلام، "سعيد.ا.ش" 38 سنة، سائق ومقيم بالمرج، "حمودة.م.م" 27 سنة، مبيض محارة ومقيم بالجيزة، "محمد.ع.م" 23 سنة، مبيض محارة ومقيم بالمقطم.

وبتقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم أسفر أحدها عن ضبطهم وبحوزة المتهم الثالث الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه والمستخدم فى مساومة أهله.

بمواجهتهم بالمعلومات والتحريات أقروا بصحتها واعترفوا بتكوينهم تشكيلا عصابيا فيما بينهم تخصص فى ارتكاب وقائع سرقات السيارات كرها عن قائديها وفى يوم الواقعة، استقلوا سيارة ماركة "هيونداي إلنترا" قيادة المتهم الثاني، وأثناء سيرهم بالطريق الدائري شاهدوا المجني عليه حال ترجله من السيارة قيادته لقضاء الحاجة فقام المتهم الثالث، بالاستيلاء على سيارته وعند استشعار المجني عليه بسرقة سيارته هرول تجاهها وتشبث بزجاج السيارة إلا أنه سقط أرضا على الأسفلت، مما أدي لحدوث إصابته ووفاته.

كما أرشد المتهمون عن مكان سيارة المجنى عليه المستولى عليها بمكان إخفائها بمنطقة أطفيح فى الجيزة وكذا السيارة رقم (ع.أ 6781) ماركة هيونداي إلنترا، ملك المتهم الثاني والمستخدمة فى ارتكاب الواقعة.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وباشرت النيابة التحقيقات.