loading...

محليات

الأم المثالية في الأقصر.. ادّخرت ثمن علاجها لتربية أبنائها: «نفسي أحج»

الأم المثالية في محافظة الأقصر

الأم المثالية في محافظة الأقصر



توفي زوجها ولم يتخط أبناؤها المرحلة الابتدائية، لترفض الزواج وتخرج للعمل في التجارة وتبدأ رحلة الجهاد في سبيل تربية «مصطفى وموسى»، وخلال رحلتها لتربيتهما أصيبت بمرض السكر، وفضلت ادخار النقود لتعليمهما على علاجها.

فازت نفيسة أحمد شيبة الحمد، والبالغة من العمر 65 عامًا، من قرية الضبعية بمركز القرنة غربي محافظة الأقصر، بلقب الأم المثالية على مستوى المحافظة، وسيتم تكريمها من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي في احتفالية يوم عيد الأم.

وقالت نفيسة، إن زوجها كان مزارعا بسيطا، وتوفي وكان مصطفى وموسى في المرحلة الابتدائية، وخبر وفاته كان بمثابة صدمة لي، مضيفة، عملت بتجارة الغلة من أجل أن أربي أبنائي، «وفضلت أعافر علشان أربيهم كويس».

وأضافت نفيسة، أنها استطاعت أن تربي أبناءها، موضحة: حصل ابني الأكبر موسى على حصل إرشاد سياحي، ومصطفى أستاذ جامعي في إحدي الجامعات بدولة المكسيك.

وأكملت نفيسة، «لما عرفت خبر فوزي باللقلب حسيت بالفرحة والفخر، وحاسة إني جاهدت وقضيت رسالتي في الحياة وقفت ولادي على رجليهم وعلمتهم وجوزتهم»، متابعة، أنها فازت باللقب منذ سنوات في المسابقة التي أقيمت تحت رعاية وزارة الشباب، وتسلمت الجائزة من قبل محافظ الأقصر الأسبق الدكتور سمير فرج.

وعبرت نفيسة عن سعادتها بلقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتسلم جائزة الأم المثالية عن محافظة الأقصر، «مبسوطة أوي وهقوله ربنا يخليك لينا ويبارك فيك ويقويك علينا وهطلب منه يوديني الحج».

وقال الابن الأكبر موسى، إن والدته فضلت ادخار الأموال من أجل تعليمنا، بدلًا من أن تعالج نفسها من مرض السكري، حتى تدهور بها الأمر، وبتر أصبعان في قدمها، معربًا عن سعادته بفوز والدته بلقب الأم المثالية، واعتبر ذلك تعويضا لها عما عانته في الحياة.