loading...

ثقافة و فن

فنانات دافعن عن حقوق المرأة.. «الست أقوى من الراجل مليون مرة»

فنانات دافعن عن حقوق المرأة

فنانات دافعن عن حقوق المرأة



ملخص

اختلفت طرق الدفاع عن حقوق المرأة، فبعض الفنانات استغل الظهور على الفضائيات من أجل ذلك، والبعض حرص على المشاركة في الفاعليات المحلية والدولية.

يحرص عدد كبير من الفنانات على حمل لواء الدفاع عن حقوق المرأة، سواء في لقاءات إعلامية أو صحفية أو في المحافل الإقليمية والدولية، جميعهن يسعين نحو هدف واحد، وهو تعزيز دور المرأة في المجتمعات العربية، بما يضمن لها حقوقها الاجتماعية، باعتبارها شريكًا أساسيًا في المجتمع، ونتناول أبرز الفنانات اللاتي حرصن على الدفاع على حقوق المرأة على سبيل المثال لا الحصر.

مي عمر

ترى الفنانة مي عمر، أن حجم المتاعب والمسئوليات التي تلقى على كاهل المرأة أكبر بكثير من مسئوليات الرجل، مبينة: «الست بتتعب جدًا وفي حين إن الراجل مرفه جدًا.. الست تقريبًا شايلة مسئولية البيت كله.. وفيه ستات بتحب تجمع بين عملها وأمور بيتها، لأنها تبحث عن الكمال، أما الراجل فبيركز في شغله بس»، مؤكدة أن محاولة الزوجة التوفيق بين أعباء منزلها وعملها تعد من الأمور المتعبة والصعبة.

أضافت خلال لقائها مع برنامج «قعدة رجالة»، المذاع على قناة «دي أم سي»: «الست أقوى من الراجل مليون مرة، وتقدر تستحمل حاجات كتيرة الراجل مايستحملهاش، هي بتتحمل آلام الحمل لمدة 9 أشهر في حين لو الراجل اتشك في إيده بس بيقعد يعيط».

سلمى أبو ضيف

أما سلمى أبو ضيف فدافعت عن خصوصيات المرأة، بأنها لا تحب أن يتدخل أحد في خصوصياتها، مبينة: «لو أنا في علاقة مع حد، هيكون ليا خصوصيات زي ما هو ليه خصوصيات، فيه بنات بتحب الراجل يتدخل في خصوصياتها، والآخر بيكونوا تعساء ويفضلوا يلفوا ورا الراجل عشان يعرفوا هو بيكلم مين؟ أنا مش عايزة أوصل لمرحلة إني أعرف جوزي بيكلم مين؟».

كندة علوش

قادت الفنانة السورية في مايو 2016، حملة موسعة لمواجهة «التحرّش» بالنساء، والهدف منها توعية الفتيات وتثقيفهن بكيفية التصرف في حال تعرضهن للاعتداء اللفظي والجسدي كان ذلك بالتنسيق مع المجلس القومي للمرأة في مصر بالاشتراك مع الأمم المتحدة.

قالت «كندة» خلال مشاركتها في مهرجان أسوان لسينما المرأة، الذي نظم الشهر الماضي، إن وضع المرأة في السينما المصرية سيئ على عكس السينما الأجنبية، وإن المرأة لم تحصل على كل حقوقها، ولذلك يجب العمل على ذلك للحصول على حقوقها في العمل والشارع وحمايتها من التحرش.

هند صبري

بينما تحمل الفنانة التونسية هند صبري لقب «سفيرة نوايا حسنة»، وتحرص دائمًا عن الدفاع عن حقوق المرأة من خلال المشاركة في حملات مثل «أنت الأهم» و«تاء التأنيث»، كما أطلقت سابقًا أكثر من هاشتاج على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» من أجل التوعية بحقوق المرأة.

وأكدت هند، خلال لقائها مع قناة «إكسترا نيوز»، أن التقاعس عن الدفاع عن حقوق المرأة في العالم سيؤدي في النهاية إلى اختفائها، مشيرة إلى ضرورة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

منى زكي

أما منى زكي، فقد قدمت رسالة للرجل الشرقي خلال لقاء إعلامي أجري معها على هامش الدورة الثانية لمهرجان أسوان لأفلام المرأة، قائلة: ِ«الرجولة مش بتكون من خلال ممارسة الكبت على شريكة الحياة أو السيطرة عليها، فده مفهوم خاطئ، فالزوج يجب أن يقدم الدعم لزوجته في مختلف مجالات الحياة».  

رانيا يوسف

ترى رنيا أن الزوجة يجب أن تكون مستقلة ماليًا عن زوجها، ولا يحق للرجل التعامل مع أموال زوجته على أنها أمواله الخاصة، تضيف: «المرأة سيدة الرجل، فالست هي اللي ولدت وربت وعلمت الرجل لحد ما كبر، ريموت التحكم في الرجل مع الست من بداية الخليقة، وبمنطق الحياة الأم هي اللي ولدت وربت حتى سلمت الرجل إلى زوجته.. فالراجل هو اللي بيصرف بس»، موضحة: «فلوس الرجل بتاعة المرأة، أما فلوس المرأة مش بتاعة الراجل، وليس له حرية التصرف فيها إلا بإذنها».

إيمي سمير غانم

رفضت إيمي سمير غانم ما يطلقه البعض على الزوجة بأنها «نكدية»، مؤكدة أن الرجل في كثير من الأحيان يكون سببًا في نشر هذه الحالة في بيته، وتحدثت عن أفضل طريقة يتعامل بها الزوج مع زوجته داخل المنزل، بقولها: «الراجل لازم يتكلم مع مراته براحة، ويعمل على حل مشاكلها، ويدلعها، ويعمل لها مفاجآت تشعرها بالسعادة»، مشيرة إلى أن أكتر حاجة تكرهها الزوجة هي «النكد».