loading...

أخبار العالم

بلدة إسرائيلية تمنع العرب من شراء أراضٍ للحفاظ على «الشخصية اليهودية»

عرب 48 - أرشيفية

عرب 48 - أرشيفية



أوقفت بلدة بالقرب من الحدود الشمالية لإسرائيل مناقصات على أراضٍ جديدة كان من المقرر تطويرها للاستخدام السكني، بعد أن اشترت الأسر العربية 58 قطعة من أول 125 قطعة أرض.

وأشارت صحيفة "ذا تايمز أوف إسرائيل" إلى أن سيفان يحئيلي عمدة مدينة "كفر فراديم" أوضح أنه لن يتم طرح أي مناقصات جديدة حتى يناقش مع السلطات الحكومية طريقة للاحتفاظ بـ"الشخصية اليهودية" في المدينة.

وأضاف يحئيلي أن "تحويل المجتمعات اليهودية القائمة إلى مجتمعات ذات تجمعات سكانية مختلطة، ليست قضية خاصة بكفر فراديم فقط، لكنها قضية موجودة في جميع أنحاء مدينة الجليل".

يذكر أن المدينة التي تقع في مدينة الجليل الأعلى، وتضم حوالي 5800 يهودي، تأسست عام 1984، على أراضي بلدة "ترشيحا" العربية كمجتمع لليهود غير المتدينين، ويوجد في المنطقة المحيطة العديد من المجتمعات العربية واليهودية.

وتضم كفر فراديم حاليا 1700 منزل، وهناك خطط لبناء 2200 منزل إضافي في البلدة، والتي من المتوقع أن تؤدي لزيادة عدد السكان إلى 14 ألف شخص.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن أحد سكان المدينة دعا الأسبوع الماضي إلى التصرف بعد أن علم أن ما يقرب من نصف قطع الأراضي منحت للعائلات العربية.

وأدان المركز القانوني لحماية حقوق الأقلية العربية "عدالة"، والذي تأسس في العام 1996، قرار وقف المناقصات، مؤكدًا أن "تصريحات وأفعال رئيس المجلس المحلي في كفر فراديم تُحركها العنصرية".

وأضاف المركز في بيان "أن منع المواطنين العرب في إسرائيل من شراء المنازل بسبب هويتهم الوطنية، هو عمل غير شرعي ويتعارض بشكل مطلق مع مبادئ المساواة التي يلتزم بها المجلس المحلي".