loading...

محليات

الأم المثالية بقنا: ترملت على أبنائي 50 سنة وأنفقت عليهم من «الخياطة»

الأم المثالية في قنا

الأم المثالية في قنا



لم تقف الأم التي رحل عنها زوجها مكتوفة اليدين أمام فاجعة الموت، فسعت إلى أن تكون بمثابة الأب والأم لأبنائها، لتمنحهم حنان الأم وقوة الأب وتعينهم على مواجهة الحياة وتخطي مراحلها المختلفة.

زكية ابو الحسن حسين، البالغة من العمر 80 سنة، والفائزة بلقب الأم المثالية على مستوى محافظة قنا، قالت إن الحياة لم تقف حين توفي زوجي وترك لى 3 أبناء، وعمري وقتها كان 30 سنة، وعملت في مهنة الخياطة لتربية أبنائي، واعتمدت على نفسي، وتجاهلت النظرات القاسية من المجتمع، ورفضت أن أتزوج.

وأضافت زكية، أنها لم تكمل تعليمها، وخرجت من معهد المعلمين لزواجها في عمر الـ18 سنة، لافتة إلى أن زوجها توفي قبل نحو 50 سنة، وترك لها 3 فتيات، وهم إيمان عبد المنعم، البالغة من العمر 58 سنة، وفايزة التى توفيت منذ 4 أعوام، ومنال البالغة من العمر 53 سنة.

وأكدت زكية أنها ظلت تعمل في مهنة الخياطة طيلة 50 سنة بعد وفاة الزوج، لتربية أبنائها، لأن معاش زوجها وقيمته 7 جنيهات، لم يكن يكفي لتوفير معيشة كريمة، وقالت:«وقفت معاهم للنهاية، لغاية ما اتعلموا أحسن تعليم ودخلوا كليات تربية وآداب واتجوزوا».

وأشارت زكية، إلى أنها لم تكمل دراستها، بسبب زواجها، إلا أنها قررت أن يكون جميع أبنائها متعلمين، وقالت: «كنت بفصل الهدوم واخيطها عشان يكملوا تعليمهم، والتكريم ده كله من ربنا، وفرحانه بالتكريم ومبسوطة، لأن ربنا هو اللى شاف معاناتي».

وقالت زكية، إنها تعرضت للعديد من المشكلات والكوارث خلال السنوات الماضية، والتى كان من أبرزها وأهمها، وفاة نجلتها فايزة منذ سنوات، فضلًا عن إنهيار منزلها الذي كانت تسكنه.

من جهتها، أكدت منال عبد المنعم، نجلة السيدة الفائزة بجائزة الأم المثالية، إن والدتها قضت عمرها في معاناة شديدة بعد وفاة الوالد، وقالت: «أنا أمي شقيانة طول عمرها، كنا إحنا نايمين وهي صاحية وسهرانة علينا، بس ربنا مش بيسيب أجر حد الأجر عند ربنا».