loading...

ثقافة و فن

حفيد محمود حميدة تسلم جائزة "الأصليين".. 10 لقطات من حفل ختام "الأقصر الإفريقي"

مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية



ملخص

تعددا المواقف المحرجة التي تعرضت لها المذيعة إنجي علي خلال حفل الختام، الذي شهد غياب الفنانين عن حضوره.

7 أيام مضت على بدء فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، تم خلالها عرض نحو 110 فيلم في أقسام مسابقاته المتنوعة بين أعمال كوميدية وتراجيدية، وأخرى وثقت أحداث ومواقف بالواقع في افلام وثائقية، وفي حفل الختام الذي أقيم مساء أمس الخميس بمعبد الأقصر تم توزيع الجوائز على الفائزين بأعمالهم المميزة، كما شهد الحفل مجموعة من اللقطات، وهذه أبرزها:

1- اختلف حفل الختام عن الافتتاح، الذي أقيم يوم الجمعة الماضية، في عدة عناصر منها إقامته في موعده، التاسعة مساء، إنما كان قد تأخر حفل الافتتاح ساعة ونصف عن الموعد المحدد له، وكذلك إقامته في معبد الأقصر وقدمته جاسمين طه زكي والسودانية تسنيم رابح، فيما أقيم الافتتاح بمعبد حتشبسوت، وقدمته أيضا تسنيم مع انجي علي.

2- تعرضت المذيعة إنجي علي لعدة مواقف محرجة خلال الحفل، منها مشكلة في الميكروفون الخاص بها، والذي فرض عليها التوقف عن العمل حتى استعانت بميكروفون آخر، كذلك أعلنت في تقديمها للجوائز أنه ممثل لجنة التحكيم سيكشف حيثيات منح كل فيلم جائزة، لكن هذه المسألة لم يستعد لها أغلب المسؤولين، حتى ان المخرج سعد هنداوي أوضح لها أكثر من مرة انه لا يعلن حيثيات إنما مجرد إعلان الجوائز.


3- فاجأ حسن حفيد النجم الكبير محمود حميدة الحضور بصعوده على المسرح، الذي تم بناؤه في معبد الأقصر لأجل الحفل، مرافقا للمنتج صفي الدين محمود الذي تسلم جائزة أحسن فيلم روائي طويل عن "الأصليين"، وأخذ منه التكريم "حسن" وحمله رغم ثقل وزنه، والتقطت عدسات المصورين هذه المفاجأة.

4- تغيب عدد كبير من نجوم المهرجان، خاصة هؤلاء من أعضاء لجان تحكيم المسابقات الرسمية، منهم آسر ياسين، ليلى علوي، وكندة علوش.

5- أغلب الحضور في معبد الأقصر كان من طلاب المعهد العالي للسينما، والذين حضروا برفقة أصدقائهم لمشاركتهم لحظة استلام جوائزهم بعد فوزهم بمسابقة أفلام الطلبة.

6- رغم أن فيلم "الأصليين" هو العمل المصري الوحيد الذي شارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، إلا أن طاقم عمله بالكامل تغيب عن عرضه وندوته التي أقيمت قبل يومين، وكذلك تغيبوا عن حفل الختام، ما عدا المنتج صفي الدين محمود الذي تسلم الجائزة.

7- الحضور الفني الكبير الذي شهده حفل افتتاح المهرجان، افتقده "الختام"؛ اذ كان قد شهد انطلاق "الأقصر الإفريقي" من النجوم درة، منى زكي، والمذيعة بوسي شلبي.

8-  خطفت المذيعة السودانية تسنيم رابح الأنظار بفستانها البرتقالي، ومكياجها الذي جعل اطلالتها موفقة، الى جانب اجادتها لتقديم الحفل باللغة العربية بشكل سليم.


9- قال السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان خلال كلمته بالحفل أنه من أبرز نتائج هذه الدورة إقامة شراكة مع الاتحاد الإفريقي والجامعة العربية، وقدم الشكر لأفراد الشرطة الذين قاموا بتأمين كل شبر تحركت عليه وفود 45 دولة على أرض الأقصر ونجوم السينما الافريقية، واختتم حديثه قائلا: "الجيش والشرطة رئة الوطن تحارب الإرهاب الأسود.. عاشت السينما الإفريقية وتحيا السينما وتحيا مصر".
10- أعلنت عزة الحسيني، مديرة المهرحان، مفاجأة وهي انه سيتم تقديم كتاب يضم إلى جانب الأبحاث والتوصيات بروتوكول تعاون مع مهرجان كسكاد، كما تم الانتهاء من بنود تعاون مع مهرجان نيبال للفيلم الإفريقي.