loading...

ثقافة و فن

نادية الجندي.. ملكة جمال تزوجها عماد حمدي بسبب «قُبلة» وتركته «مفلسا»

نادية الجندي

نادية الجندي



ملخص

هي ملكة جمال الإسكندرية في الخمسينيات، والتي بدأت مشوارها الفني وهي لا تزال مراهقة، وتزوجها الفنان عماد حمدي وهي في عمر الـ15 عامًا بينما هو في الـ50 من عمره بسبب "قبلة"..

نادية الجندي.. ملكة جمال الإسكندرية في الخمسينيات وهي في الخامسة عشرة من عمرها، التي سرعان ما تحولت إلى "نجمة الجماهير"، صاحبة الأسلوب المختلف والأداء التمثيلي بكل تنويعاته الشريرة والطيبة والمظلومة والمناضلة، فهي الفتاة المغلوبة على أمرها، والمرأة المثابرة، والسيدة التي تدافع عن بلدها من الإرهاب، أو التي دخلت في دهاليز السياسة، هي حالة خاصة في السينما المصرية والعربية، استطاعت بإصرارها وبكم هائل من التحدي في داخلها أن تكسر القاعدة التي تقول إن الفنانين الرجال هم أصحاب الإيرادات، وأصبحت نجمة شباك تنافس بقوة النجوم الرجال وتتفوق عليهم أحيانًا.

هي نادية عبد السلام، المولودة في الإسكندرية يوم 24 مارس، واختُلف حول عام الميلاد ما بين عامي 1938 و1948، إلا أنها نفت ذلك، بدأت التمثيل منذ طفولتها في مسرح مدرسة الليسيه، إحدى المدارس الأجنبية الراقية، وفازت بمسابقة ملكة جمال الإسكندرية وهي لا تزال مراهقة في منتصف عقدها الثاني، ولم تكن بداية دخولها إلى عالم الفن هادئة، فقابلتها العقبات التي كان أولاها هو رفض أهلها، إلا أن الشابة استطاعت أن تدخل السينما بعناد شديد في داخلها، وقررت أن تتحدى رغبة أسرتها وتبحث عن شركات الإنتاج السينمائي لتُقدّم أول دور في فيلم "جميلة"، عام 1958، مع المخرج يوسف شاهين وبطولة ماجدة.

في عام 1960، ومع مشاركتها الثانية في فيلم "زوجة في الشارع"، وقع بطل الفيلم الفنان الكبير عماد حمدي (50 عامًا حينها)، في حب "نادية"، بعد القُبلة بينهما وارتباكهما في تصويرها، وتكرر إعادة المشهد أكثر من 7 مرات بسبب ارتباكها وشعورها تجاهه بشيءٍ ما، خاصةً أنها كانت عاشقةً لفنه، وكان "عماد" مهتمًا بها رغم فارق السن الكبير بينهما، وكان يقوم بتوصيلها يوميا بعد انتهاء التصوير، وبالفعل تزوجا وأنجبت منه "هشام".

عماد حمدي.. توفى بسبب شقيقه واتهموا نادية الجندي بـ«إفلاسه»

"نادية" شاركت بعد ذلك في أدوار أكبر قليلًا في أفلام فترة الستينيات، مثل "عاصفة من الحب، تحت سماء المدينة، الخائنة، صغيرة على الحب، مراتي مجنونة مجنونة، ألمظ وعبده الحامولي، الحب الخالد، أيام ضائعة، فارس بني حمدان"، ولكن لم يكن الحظ يسمح لها بالبزوغ في عصر كانت نجماته سعاد حسني ونادية لطفي ومريم فخر الدين، ونجماته الصاعدات ميرفت أمين ومديحة كامل ونبيلة عبيد، لهذا كان لا بد أن تُغرد خارج السرب، بدايةً من السبعينيات.

09d511f35496071e3eb8d0e2be3a1345

المرأة المقهورة التي تنتصر في النهاية، تلك هي التيمة التي اعتمدتها "نادية" في أغلب بطولاتها السينمائية التي وصلت إلى 35 فيلمًا بدأت بـ"بمبة كشر" عام 1974، الذي لم تُقدّم خلاله أولى بطولاتها السينمائية إلا بعد انفصالها عام 1973 عن النجم الكبير، وأنتجت الفيلم لنفسها بعد أن رفضه كل المنتجين، وصمّمت ملابسه أيضًا ورفضت كل شركات التوزيع عرضه في دور العرض لمدة عامين، حتى وافقت وزارة الثقافة على توزيعه ليستمر عرضه لمدة عام كامل، وحقق إيرادات تاريخية أهدتها لقبها المحبب "نجمة الجماهير"، كما شهد العام أول بطولة تليفزيونية لها أيضًا من خلال مسلسل "الدوامة".

ووفقًا لمذكرات "عماد حمدي"، فإن "نادية" عاملته فيما بعد معاملة سيئة ونهبت أمواله وأملاكه وأهملته وأهانته رغم أنه ساعدها فنيًا، فيما كشف نجله "نادر" في عدة حوارات تليفزيونية بالسنوات الأخيرة أن "والده مات مفلّس، بعدما كتب أملاكه بيعًا وشراءً لها"، وردّت "نادية" على ذلك خلال حوار لها ديسمبر الماضي ببرنامج "أنا وأنا" مع سمر يسري، قائلةً: "الراجل ده كذاب، عماد حمدي كان لا يملك ولا مليم، عماد ماكنش في آخر أيامه بيشتغل خالص، عماد كان أبويا وأخويا ولا يمكن أسيء له، وكنت أمتلك بوتيك أزياء خاص بي وأنفق على نفسي وأنتجت فيلم "بمبة كشر" من خلاله فقط، وأخدت الشقة لأني كنت أنا وابني ومش هيرميني في الشارع"، وحول الاكتئاب الذي أصابه قبل وفاته، ذكرت في بيان يناير 2016: "يعلم الله أن الاكتئاب اللي أصاب عماد في الفترة الأخيرة كان بسبب وفاة شقيقه التوأم ‏عبد الرحمن‬، وكبر سنه".

فيلمان ومسلسل هم كل ما قدّمته "نادية" في النصف الثاني من السبعينيات قبل أن تتزوج المنتج محمد مختار عام 1980، لتبدأ انطلاقتها الحقيقية من خلال أفلام "أنا المجنون، القرش، وكالة البلح، خمسة باب، وداد الغازية، الخادمة، جبروت امرأة، عزبة الصفيح، ملف سامية شعراوي، الباطنية"، وغيرها من الأفلام التي نجحت جماهيريًا، وعاشت "نادية" مع "مختار" لسنوات طويلة أنتج فيها لها ما يزيد على العشرين فيلمًا، ورغم أن الزواج استمر لسنوات، فإنها فاجأت الجمهور بانفصالها عنه وانتهاء الثنائي الفني بسبب رغبته بالزواج من الفنانة رانيا يوسف.

أعمال "الجندي" ناقشت قضايا قومية ومصيرية في حياة المجتمع المصري، ومنها "الإرهاب عام 1989، اغتيال عام 1996، مهمة في تل أبيب عام 1992، 48 ساعة في إسرائيل عام 1998، امرأة هزت عرش مصر عام 1995، وغيرها من الأعمال التي حملت رسالة، إلا أن لها أعمالا أثارت الجدل أيضًا، بظهورها في أدوار الإغراء سواء بالتمثيل أو بالرقص، خاصةً حينما سافرت إلى لبنان في فترة السبعينيات، وبدأت في الاشتراك بعدد من الأفلام هناك، منها "فندق السعادة عام 1970، الضياع عام 1971، وأمواج عام 1972"، وكذلك مناقشة أعمالها لتجارة المخدرات التي كانت موضة أفلام الثمانينيات.

نادر جلال.. مخرج «الجاسوسية» وروائع عادل إمام ونادية الجندي

ومع ظهور موجة الكوميديا الجديدة في السينما اتجهت إلى العمل في التليفزيون، فقدمت مسلسلات عديدة منها "مشوار امرأة، من أطلق الرصاص على هند علام، ملكة في المنفى، الدوامة، وقطار منتصف الليل"، وفي الألفية الجديدة قدّمت فيلمين فقط، هما "بونو بونو" عام 2000، و"الرغبة" عام 2002، وهو ختام مشوارها السينمائي.

3388981ea9e81402bd149623bac2ca79

حصلت على العديد من التكريمات المهمة عبر مشوارها الفني من المهرجانات الفنية المختلفة، مثل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، مهرجان دمشق السينمائي الدولي، مهرجان الرباط السينمائي الدولي، مهرجان مسقط السينمائي الدولي، مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، ومهرجان عشتار السينمائي، بالإضافة إلى تكريم من جوائز الموريكس دور في لبنان.