loading...

حكايات

«حارب خوفك».. مصورة تتحدى العاصفة وتُبرز وجهًا آخر لموج البحر

عاصفة

عاصفة



في أحد الأيام تعرضت أمواج البحر لرياح شديدة في شرق ساحل ساسكس بإنجلترا، وكشفت عن صورة مختلفة للطبيعة، حيث اخترقت العواصف أمواج البحر وأثارت هياجها بشكل يثير الخوف في النفوس، لكن المصورة راشيل تاليبارت، لم تفوَّت تلك الفرصة، وقررت أن تتحدى عاصفة "إيموجن"، وتلتقط أفضل الصور الحقيقية خلالها، ولتبرز وجها آخر للطبيعة على شاطئ "نيوهيفين"، وذلك حسبما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

كشفت راشيل للموقع البريطاني، عن أن "مشاهدة البحر في صورته الوحشية هو مصدر إلهام للغاية، فالتجربة مخيفة ومبهجة بنفس القدر"، كما أن صورها القوية تستحوذ على قوة الطبيعة الحقيقية.

وأظهرت صورها موجة ضخمة تتجه للأمام، مع وضوح موجة تلتف حول نفسها بشكل يشبه "الفوم"، كما تُظهر صورة درامية أخرى بنفس القدر التيارات التي تعمل في اتجاهات مختلفة، مع تحطم موجات متقطعة إلى اليسار واليمين والوسط.

عاصفة

نشأت راشيل على ساحل ساسكس، وتقول إن البحر دائمًا استحوذ على اهتمامها، وعلى الرغم من أن أغلب الناس يستمتعون باليوم المشمس على الشاطئ، لكن بالنسبة لها فاليوم العاصف هو الأفضل،وشرحت طرق التقاط صورها لينشأ هذا العمل العظيم، حيث قالت: "استخدمت الغالق فائق السرعة Shutter، لتجميد حركة الأمواج لجعلها تبدو منحوتة".

امواج

وأوضحت "يظهر البرق في عاصفة بسرعة 1/1000 ثانية، لا تعرف دائمًا ما لديك حتى وقت لاحق"، مضيفة: "أنا شديدة الحرص على عدم الاقتراب من البحر، إنه أمر خطير وغير متوقع ولا يمكن الاستهانة به!".

وتم نشر مجموعة مختارة من صور "راشيل" الموهوبة في كتاب صور للفنون الجميلة يدعى Sirens، ومن المُقرر أن تعرض سبعة أعمال من السلسلة في معرض Oxo Tower Gallery في لندن في الفترة من 11 إلى 15 أبريل.

4A789A9500000578-0-image-a-80_1521804422893

4A789B5E00000578-0-image-a-81_1521804427384

4A79857500000578-5535977-image-a-13_1521810703534