loading...

رياضة عالمية

التعادل الإيجابي يحسم قمة ألمانيا وإسبانيا

اسبانيا وألمانيا

اسبانيا وألمانيا



كتب- محمود السيد

كـتب: محمود السيد

حسم التعادل الإيجابي بهدف لكلا المنتخبين المواجهة الودية بين ألمانيا وإسبانيا ضمن استعداداتهما لخوض نهائيات كأس العالم في روسيا هذا الصيف في مباراة قوية وتكتيكية من المنتخبين المرشحين للوصول إلى الأدوار المتقدمة في المونديال، في اللقاء الذي أقيم بملعب "إسبريت أرينا" بحضور 53 ألف متفرج.

تبادل المنتخبان في الشوط  الأول الهجمات وسط لعب مفتوح وهجومي من جانب منتخبي ألمانيا وإسبانيا من أجل اختبار قوتهما في مباراة اليوم.

افتتح رودريجو مورينو، التسجيل للمنتخب الإسباني في الدقيقة 6 بعد تمريرة رائعة من أندريس إنييستا، تألق مارك تيرشتيجن في تسديدة ديفيد سيلفا في الدقيقة 18 بعد تمريرة من إيسكو.

ونجح توماس مولر في معادلة النتيجة للمنتخب الألماني من تسديدة صاروخية من خارج المنطقة في الدقيقة 35 من زمن اللقاء في مباراته رقم 90 مع الماكينات الألمانية.

واستحوذ المنتخب الألماني على مجريات الشوط الأول بنسبة 54% مقابل 46 للمنتخب الإسباني في شوط كان متكافئًا بين المنتخبين.

في الشوط الثاني، ضغط المنتخب الألماني بشدة على نظيره الإسباني من أجل تسجيل الهدف الثاني، لكن حارس مرمى مانشستر يونايتد، ديفيد دي خيا كان في الميعاد ليمنع الماكينات من التسجيل في مرماه.

وتعرض سامي خضيرة، متوسط ميدان فريق يوفنتوس لإصابة عضلية في الدقيقة 51، ودخل إيلكاي جوندوجان، لاعب مانشستر سيتي بدلا منه، وتألق دي خيا في تسديدة جوليان دراكسلر بالدقيقة 60.

وجاء أول تغيير من لوبيتيجي، بخروج إيسكو، ونزول زميله في ريال مدريد ماركو إسينسيو بالدقيقة 59.

وحرمت العارضة ماتس هوملس من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 65 بعد رأسية قوية، وحاول جولين لوبيتيجي، مدرب إسبانيا، تنشيط هجوم لاروخا بدخول دييجو كوستا بدلا من رودريجو مورينو في الدقيقة 66.

واصل المنتخب الألماني سيطرته على مجريات الشوط الثاني بنسبة استحواذ وصلت لـ53%، لكن دون القدرة على التسجيل في مرمى الحارس المتألق ديفيد دي خيا.