loading...

التحرير كلينك

ألوان الطعام الصناعية ضارة أم مفيدة؟.. الخضراوات والفاكهة بدائل طبيعية

حلوى ملونة

حلوى ملونة



عند مشاهدتكِ لإحدى قنوات الطبخ على التليفزيون، تستمتعين بما يقدمه الشيف، وتحاولين التركيز على الوصفة لتطبيقها وإسعاد أسرتك بها، وبالنسبة للحلويات فإن الكثير من الشيفات يضفن ألوان الطعام لـ"الكيك، التورتة، والجاتوه"، كل ذلك يعطي لونًا جذابًا لها ويفتح الشهية ويجعل الأطفال يستمتعون بالحلويات، ولكن عند التفكير للحظات سوف تسألين نفسك عن الآثار الجانبية لتلك الألوان، ولهذا يُقدم موقع Healthline التفاصيل الكاملة حولها.

ما ألوان الطعام؟
هي المواد الكيميائية التي تم تطويرها لتعزيز مظهر الغذاء عن طريق إعطائه اللون الصناعي، وأول تلوين للأغذية تم إنشاؤه عام 1856 من قطران الفحم، وفي الوقت الحاضر تصنع أصباغ الطعام من مشتقات البترول، وغالبًا ما تفضل شركات تصنيع الأطعمة الغذائية الألوان الصناعية على ألوان الطعام الطبيعية لأنها تنتج لونًا أكثر حيوية، كما ازداد استهلاك ألوان الطعام الصناعية بنسبة 500٪ في السنوات الـ50 الماضية، والأطفال هم أكبر المستهلكين، كما تستخدم في ماركات معينة من المخللات وسمك السلمون المدخن والسلطة، وكذلك الأدوية.

الوان-الطعام
 

- فرط الحركة عند الأطفال 
وجدت إحدى الدراسات تغييرات في سلوك الأطفال عندما تناولوا جرعة من ألوان الطعام الصناعية، ومنذ ذلك الحين، وجدت العديد من الدراسات ارتباطا صغيرا، ولكن مهم، بين الألوان وفرط النشاط عند الأطفال، كما كشفت دراسة أن 73٪ من الأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أظهروا انخفاضًا في الأعراض عند التخلص من الألوان الصناعية والمواد الحافظة، وفي عام 2009 بدأت الحكومة البريطانية تشجيع مصنعي المواد الغذائية لإيجاد مواد بديلة لتلوين الطعام، اعتبارًا من عام 2010، كما وضعت تحذيرات على الأطعمة التي تحتوي على ألوان الطعام الصناعية.

- الألوان الصناعية والسرطان
بعد الدراسات العديدة التي قام بها الباحثون على مدار أعوام، ليست هناك أدلة قاطعة حول أن الألوان الصناعية تسبب السرطان، حيث إن بعض الألوان تحتوي على مادة ملوثة وأخرى ليس بها ضرر حاد، وبسبب ذلك زاد استهلاك الأطفال لألوان الطعام نظرًا لعد ثبوت سميتها حتى الآن.

- ألوان الطعام والحساسية
يمكن لبعض ألوان الطعام الصناعية أن تسبب الحساسية، وفي دراسات متعددة ، تبين أن اللون الأصفر 5 -المعروف أيضا باسم التارتازين- يسبب مرض خلايا النحل (عبارة عن تورم متفشٍّ أو نتوءات حمراء أوآفات على الجلد) وأعراض الربو، ومن المثير للاهتمام أن الأشخاص الذين لديهم حساسية من الأسبرين أكثر عرضة للإصابة بالحساسية للأصفر 5، وفي دراسة أجريت على أشخاص مصابين بخلايا النحل المزمنة أو التورم، كان لدى 52٪ منهم حساسية تجاه ألوان الطعام الصناعية، كما أن معظم ردود الفعل التحسسية ليست مهددة للحياة، ومع ذلك، إذا كان لديك أعراض الحساسية فقد يكون من المفيد إزالة تلك الألوان من نظامك الغذائي.

حلوى

أطعمة بديلة لألوان الطعام
هناك الكثير من الأطعمة الطبيعية التي يمكن استخدامها كبديل للألوان الصناعية، وتضيف للطعام لونا مميزا وصحيا، كما أنها خالية من المواد الكيميائية، وتتضمن:
الأخضر: عصير السبانخ، عصير البقدونس، مسحوق الشاي الأخضر، أو ​​مسحوق الماتشا.
البرتقالي: عصير الجزر، ومسحوق الفلفل الحلو.
الوردي: التوت، البنجر، عصير الرمان أو التوت البري.
الأزرق: العنب البري.
الأصفر: الجزر الأصفر وعصير البرتقال ومسحوق الكركم والزعفران.
البني: الاسبريسو أو مسحوق الكاكاو أو القرفة.
أسود: مسحوق الكاكاو الأسود.

لون صحي

استخدام ألوان الطعام الطبيعية سينتج لونًا من ألوان الباستيل أكثر من الصبغات المنتجة تجاريًا، لذلك قد تحتاج إلى التجربة إذا كنت تبحث عن نتيجة نهائية محددة للغاية، ومع ذلك، فإن الطعم سيكون أفضل، ولن تواجه الحساسية أو غيرها من الآثار الجانبية للألوان الصناعية.