loading...

جريمة

تجديد حبس وكيل صحة الإسكندرية في واقعة الرشوة

 مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية

مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية



 جدد قاضي التجديدات بمحكمة مستأنف باب شرق، حبس الدكتور مجدى حجازى، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، 15 يوما على ذمة التحقيق، وذلك لتقاضيه رشوة عبارة تليفوني محمول ماركة آيفون من أحد الأطباء بالمديرية لنقله إلى إحدى الجهات المميزة، فيما تقرر إخلاء سبيل المُبلغ "الراشي" بكفالة مالية قدرها 30 ألف جنيه.

وتقدم دفاع وكيل وزارة الصحة، بطلب لإخلاء سبيله على ذمة التحقيقات، بعدما أنكر التهم المنسوبة إليه، خلال الجلسة المغلقة التى استمرت 30 دقيقة.

كان اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، قد تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة باب شرق، يفيد بورود اتصال تليفوني من رئيس نيابة باب شرق يفيد بضبط وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية حال تواجده بعمله بمديرية الصحة الكائن بشارع فؤاد دائرة القسم برقم إداري. 

وتم ضبط المتهم بمعرفة أعضاء هيئة الرقابة الإدارية لقبوله عطية عبارة عن ٢ هاتف محمول ماركة آيفون s6 "من "ا.م.ح" ٥١ عاما، طبيب بمديرية الشؤون الصحية، مقابل نقله لإحدى الجهات المميزة بمديرية الصحة.

كان المستشار مصطفى هانى زكى، المحامى العام الأول لنيابات شرق الإسكندرية، أمر بحبس  وكيل وزارة الصحة، 4 أيام، فيما قررت المحكمة إخلاء سبيله بكفالة مالية قدرها 50 ألف جنيه قبل أن تستأنف النيابة على القرار ويتم تجديد حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

يشار الى أن ذلك جاء بعد زيارة الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، المفاجئة إلى مستشفى رأس التين وقام خلالها بتوبيخ وكيل الوزارة بسبب عدم افتتاح وحدة السكتة الدماغية وعدم تشغيل العيادات الخارجية في المستشفى واستياء المرضى من الخدمة الصحية حيث تم إحالته للتحقيق وتم على إثرها إقالة مدير مستشفي رأس التين العام بسبب الإهمال الجسيم.