loading...

إقتصاد مصر

الصناعات الغذائية: صدرنا تمور بـ20.5 مليون دولار في شهرين

تمور- أرشيفية

تمور- أرشيفية



أعلن المجلس التصديري للصناعات الغذائية عن ارتفاع صادرات مصر من التمور خلال شهري يناير وفبراير الماضيين بنسبة 127% بما قيمته 20.5 مليون دولار أمريكي، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2017، مشيرا إلى أن كمية التمور المصدرة بلغت 21.6 ألف طن مقابل 12 ألف طن لنفس الفترة من عام 2017 وبنسبة زيادة فى القيمة قدرها 81%.

وأوضح المجلس، في بيان له، اليوم الإثنين، أن صادرات شهر يناير 2018 سجلت ما قيمته 8.2 مليون دولار بإجمالي 11 ألف طن، فيما بلغت صادرات شهر فبراير 2018 ما قيمته 12.3 مليون دولار بإجمالى 10.6 ألف طن، منوها إلى أن قيمة صادرات التمور خلال شهري يناير وفبراير 2018 تمثل ما نسبته 61% من إجمالي صادرات التمور المصرية في عام 2017، كما تعد صادرات فبراير الماضي أعلى قيمة لصادرات قطاع التمور المصرية في تاريخ مصر، والتي احتلتها صادرات مارس 2014 بقيمة صادرات 7.6 مليون دولار.

وذكر أن إندونيسيا تصدرت قائمة أكبر الدول المستوردة للتمور المصرية خلال الشهرين الماضيين بقيمة 12 مليون دولار وكمية قدرها 12.4 ألف طن ،تمثل 58% من إجمالي صادرات التمور المصرية خلال تلك الفترة، يليها المغرب بقيمة 6.3 مليون دولار وكمية قدرها 6.7 ألف طن، ماليزيا بقيمة مليون دولار، تلاها بنجلاديش، ثم تايلاند، جنوب إفريقيا، الأردن، ألمانيا الاتحادية، سوريا، سنغافورة، الولايات المتحدة الامريكية، الصين، نيجيريا ، كندا، الهند، الإمارات العربية المتحدة، تركيا، تنزانيا، روسيا، لبنان، موريشيوس، بلجيكا، الكاميرون، كينيا، المجر، كامبوديا، الكويت، سيشيل، غانا.

وأرجع المجلس، النتائج الإيجابية لصادرات التمور إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لهذا القطاع الهام، انطلاقا من كون مصر أكبر منتج في العالم للتمور بكمية بلغت 1.5 مليون طن تمثل حوالى 17% من حجم الإنتاج العالمي، مشيرا إلى أنه سيتم بالتعاون مع مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية ومنظمة الأغذية والزراعة "فاو" لعقد عدد من ورش العمل والأنشطة التي تهتم بالتسويق الدولي للتمور والتعبئة والتغليف ونظم الجودة في تصنيع التمور لزيادة القيمة المضافة لهذا المنتج الهام.

يذكر أن المجلس التصديري للصناعات الغذائية بالتنسيق وجهاز التمثيل التجاري والهيئة المصرية للمعارض والمؤتمرات استقدم عددا من أهم المستوردين الأجانب للمشاركة فى مهرجان سيوة للنخيل والتمور خلال الدورات السابقة، والذي نظمته وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية للنخيل والتمور وعدد من الجهات الأممية الأخرى مثل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعة، ومنظمة الأغذية والزراعة "فاو".