loading...

أخبار مصر

قومي «حقوق الإنسان»: أنصار السيسي كسروا الصمت الانتخابي

محمد عبد العزيز عضو لجنة العفو الرئاسي - تصوير محمد أبو زيد

محمد عبد العزيز عضو لجنة العفو الرئاسي - تصوير محمد أبو زيد



أكد المجلس القومي لحقوق الإنسان على سلاسة العملية الانتخابية، في اليوم الأول لها، مع وجود بعض التجاوزات التي لا تؤثر على نزاهتها، وقال محمد عبد العزيز، عضو المجلس القومي لحقوق الانسان، إن وفدا من المجلس، مكون من عدد من الأعضاء والباحثين، زاروا عدد من اللجان الانتخابية التي فتحت أعمالها في موعدها الرسمي في تمام الساعة ٩ صباحا، وتوقفت في المواعيد الرسمية للراحة من الساعة ٣ مساء إلى ٤ مساء.

وأكد عبد العزيز على وجود الحبر الفسفوري وتوافره في كل تلك اللجان، وتوافر مكان يختلي به الناخب بنفسه للتصويت في سرية دون اطلاع أحد على صوته، كما تواجد في بعض اللجان مندوب للمرشح الأول عبد الفتاح السيسي دون اي توافر لمندوب للمرشح الثاني موسى مصطفى موسى في اللجان التي زارها وفد المجلس.

وأوضح أن مشاهداته أن الاقبال كان جيدا خاصة في لجان السيدات، بينما زاد إقبال الرجال بعد فترة الراحة التي انتهت الساعة الرابعة مساء.

وأكد أنه لم يشهد أي تجاوزات انتخابية تذكر، إلا في لجنة واحدة تواجد بها بعض أعضاء حملة المرشح الأول عبد الفتاح السيسي داخل حرم المدرسة مقر اللجنة مرتدين دعاية انتخابية رغم سريان الصمت الانتخابي، لكن لم يدخل أيا منهم داخل مقر أي من اللجان الفرعية بأماكن التصويت.

وأشاد عضو وفد مجلس حقوق الإنسان بدور رجال الأمن في التأمين الملحوظ وفي التسهيل والتيسير على المواطنين، وذكر أن قطاع حقوق الانسان بوزارة الداخلية وفر كراسي متحركة أمام بعض اللجان للتسهيل على ذوي الاعاقة او كبار السن.

وأشاد أيضا بدور السادة القضاة رؤساء اللجان الذين سهلوا مهما المتابعين للعملية الانتخابية سواء من من المجلس القومي لحقوق الانسان او من المنظمات المحلية او الدولية، وكذلك تسهيل عمل وسائل الاعلام المختلفة.