loading...

رياضة عالمية

بايرن ميونخ يحدد موعد إعلان مدربه الجديد.. وتوخيل إلى أين؟

توماس توخيل

توماس توخيل



لا صوت يعلو فوق صوت المدير الفني الجديد الذي سيتولى مقاليد الأمور داخل أروقة العملاق البفاري بايرن ميونخ في الموسم المقبل، خلفًا للعجوز المخضرم يوب هاينكس صاحب الـ72 عامًا، والذي تولى القيادة الفنية مؤقتًا منذ التاسع من أكتوبر لعام 2017، عقب تدهور نتائج البايرن في حقبة الإيطالي كارلو أنشيلوتي، والتي شهدت خلافات عنيفة مع الكثير من اللاعبين على رأسهم الثلاثي الهولندي أرين روبن والفرنسي فرانك ريبيري والألماني توماس مولر.

وكشفت تقارير صحفية ألمانية، عن خطة إدارة بايرن ميونخ من أجل التعاقد مع مدير فني جديد لخلافة هاينكس، حيث قال موقع "سبورت 1": "حسن صالح حميديتش صرح أن بايرن سيعلن عن مدربه الجديد في 8 يوليو المقبل، وبعد رفض توماس توخيل المهمة خلال الساعات الماضية، سيتعين على إدارة البافاري تكثيف البحث من أجل الاستقرار على خليفة هاينكس، وستعقد الإدارة جلسة يوم الإثنين المقبل، لتحديد اسم المدرب الجديد، ومن المتوقع أن يتم اتخاذ القرار النهائي في بداية شهر مايو المقبل".

كما سلط موقع "سبورت 1"، الضوء على الصراع بين بايرن ميونخ وغريمه التقليدي بوروسيا دورتموند على التعاقد مع رالف هازنهاتل المدير الفني للايبزيج ولوسيان فافر المدير الفني لفريق نيس الفرنسي، وأشار إلى أن هونيس ورومينيجه لا يريدان تكرار ما حدث مع توخيل خلال الأسابيع المقبلة مرة أخرى".

لماذا رفض توخيل بايرن؟

كشف الموقع أسباب رفض توماس توخيل مدرب بوروسيا دورتموند السابق، تولي القيادة الفنية لبايرن ميونخ الموسم المقبل، قائلًا: "إدارة بايرن ميونخ كانت مقتنعة بتوخيل عدا رئيس النادي أولي هونيس، والذي جاءت موافقته متأخرة".

وأضاف الموقع: "توخيل أخبر إدارة بايرن الخميس الماضي أنه اقترب من قيادة فريق أوروبي كبير، رغم محاولات إقناعه من قبل رومينيجه وهونيس وحميديتش، ولكن توخيل كان قد قدم وعدًا للنادي الأوروبي قبل 10 أيام من محاولات إدارة البافاري".

وأشار الموقع إلى أن تردد هونيس كان سببًا في فشل التعاقد مع توخيل، خاصة بعد أن تم الاتصال به عقب إقالة أنشيلوتي من قبل رومينيجه، لكن هونيس قام بإسناد المهمة ليوب هاينكس".

وأردف "سبورت 1": "استمرار هاينكس يعد حاليا الخطة الأولى لبايرن، والخطة الثانية تشمل التعاقد مع لوسيان فافر، أو نيكو كوفاتش، أو ماوريسيو بوكيتينو، ولا يوجد الكثير من الوقت أمام البافاري لحسم القرار النهائي".

توخيل إلى أين؟

من جانبها كشفت صحيفة "بيلد" الألمانية، عن الوجهة المقبلة لتوماس توخيل، حيث قالت إن توخيل على أعتاب تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث سيتولى المهمة خلفًا لأوناي إيمري، مضيفة أنه يبحث حاليًا عن مساعد له.

وأشارت الصحيفة إلى أن توخيل لن يتولى تدريب آرسنال في الموسم المقبل، رغم التقارير الأخيرة عن اقترابه من المدفعجية، وأكدت أن باريس سان جيرمان هو الفريق المفضل لتوخيل.

وفي ظل ارتباط اسم توماس توخيل، بقيادة العديد من الأندية الأوروبية في الموسم الجديد سواء داخل البوندسليجا أو خارجها، بعد أن رشحت تقارير توخيل لقيادة بايرن خلفا لمدربه هاينكس، وآرسنال الإنجليزي في ظل غموض مستقبل مدربه التاريخي آرسين فينجر، وأيضا باريس سان جيرمان الفرنسي الذي فشل مدربه أوناي إيمري في تحقيق الحلم الأوروبي في موسمين متتاليين، إلا أن الصحفي الألماني رافائيل هونيجشتاين، طرح وجهة جديدة لتوماس توخيل، قائلًا: "لديّ معلومات تفيد بأن توخيل ترك انطباعا جيدا بعد اجتماع له مع مارينا جرانوفسكايا مديرة تشيلسي".

وأشار هونيجشتاين إلى أن مسئولي البلوز قد بدأوا مفاوضات بالفعل مع توخيل مطلع الموسم الجاري، في ظل تردد أنباء عن رحيل المدرب الحالي أنطونيو كونتي عن قيادة تشيلسي في الصيف الماضي، بعدما قاده للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي.

لذلك سننتظر للأيام القليلة المقبلة والتي ستحدد من هو خليفة يوب هاينكس في بايرن ميونخ، أم سيستمر هاينكس لموسم آخر مع العملاق البافاري، مع العلم أن القرار النهائي سيعلن في موعد أقصاه 8 يوليو، كما سيتم الكشف رسميًا عن الفريق الذي سيقوده توماس توخيل في الموسم المقبل.