loading...

التحرير كلينك

«الكرش مش عز».. دهون البطن قد تقتلك

الكرش

الكرش



يكون الكرش دائمًا سببًا للسخرية، ولكنه أحيانًا يكون من أسباب الفخر أيضا! نعم، هناك بعض الرجال يتمسكون بمقولة "الكرش عز"، لكن هل تعلم الأخطار التي تأتي مع الكرش؟ فحسبما ذكر موقع MayoClinic، فإن الكرش ليس عبارة عن بعض الوزن الزائد، ولكنه خطر حقيقي قد ينتج عنه مشكلات كثيرة أقلها الشخير والسكري وضغط الدم، وقد تصل إلى مشكلات القلب والسرطان والموت المفاجئ.

الأمراض التي أن يمكن أن يسببها الكرش

الوزن الزائد خاصة الكرش يزيد من نسبة تعرضك لأمراض كثيرة من سرطان القولون وأمراض القلب والأوعية الدموية ومقاومة الأنسولين وداء السكري من النوع 2 و ضغط الدم.

كما وجد أن العمر والجينات الوراثية قد تلعب دورا في الحصول على الكرش وأمراضه، كما أن الشيخوخة أيضا هي أحد العوامل خاصة إذا كنت غير نشط بدنيا، وبذلك يقلل عدد حرقك للسعرات وتفقد العضلات مما يساعد على تكون الدهون، ولعل أسلم طريقة في محاربة الدهون هي أن تحاول دائما أن تقوم بحرق أكثر مما تتناول لكي لا تساعد الدهون على التكون في بعض الأماكن التي غالبا تحدث بسبب وراثي، كما أن الإنسان كلما تقدم في العمر قلت كفاءته في حرق الدهون.

شرب الكحوليات والخمور ومشكلة الكرش

وجدت الأبحاث أن إدمان الكحول والبيرة والخمور يزيد من تكوين الدهون في البطن والمعدة لأن الكحوليات كثيرة السعرات، ولعل بعض الأبحاث التي استثنت النبيذ من تلك الدراسة هو بسبب أن النبيذ قليل السعرات الحرارية، لكن هذا لا يمنع أن هناك مشكلات أخرى للكبد والمعدة تحدث بخلاف الدهون والسعرات.

اعرف حجم بطنك

إذا كان لديك بعض الدهون أو ينتابك القلق على حالتك الصحية فقم بأخذ قياس محيط الخصر من خلال وضع شريط القياس حول معدتك (فوق عظمة الورك مباشرة) وقم بسحب الشريط حول المعدة بحيث إنه يكون مناسبا وليس مشدودا ولا متراخيا كذلك، وقم بأخذ الشهيق والزفير عدة مرات قبل القياس حتى تتجنب انتفاخ المعدة بسبب الهواء، ثم قم بأخذ القياس، وبالنسبة للرجال فإن قياس الخصر لا يجب أن يزيد على 40 بوصة أو 104 سم، وإلا كان يمثل خطرا صحيا.

كيف تفقد الوزن والكرش؟

يمكنك أن تتخلص من الكرش ودهون البطن من خلال مجموعة من العوامل مثل ممارسة تمارين البطن المختلفة والتي تعرف بتمارين "الطحن" لتقوية عضلات البطن وتشجيعها على حرق الدهون، كما يجب أن تحارب الانتفاخ وأسبابه إذا كنت من مرضى القولون من خلال اختيار المصادر الخالية من البروتين مثل الأسماك والألبان قليلة الدسم والحد من اللحوم المصنعة، واستبدل بالدهون الزيوت النباتية والحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات، وفيما يخص المشروبات فيجب أن تبتعد عن المشروبات السكرية والسكر على الإطلاق وأكثر من تناول المياه، واجعل من يومك جزءا لممارسة الرياضة والمشي وأن لا تقل مدة المشي الأسبوعية عن 150 دقيقة.

تذكر أن اكتساب الدهون لم يحدث فجأة، وكذلك فقدان الدهون سيأخذ بعض الوقت وهو أمر طبيعي وغير مقلق إطلاقا، ولكن أن تأخذ وقتا في الرياضة والريجيم الصحي أفضل من أن تفقد الدهون بسرعة ثم تعود لك مرة أخرى بسرعة، ولذلك عليك أن تستشير الطبيب المختص قبل أن تشرع في اختيار النظام الغذائي والتمارين الرياضية من أجل نتيجة مضمونة ومؤكدة بدون أي عواقب صحية.