loading...

جريمة

مهندس يخطف مدرسا ويذبحه انتقاما لشرفه في البحيرة 

مقتل - أرشيفية

مقتل - أرشيفية



أقدم مهندس زراعى، اليوم الخميس، على ذبح مدرس بعد خطفه لوجود علاقة غير شرعية بين المدرس وزوجة المتهم بغرب النوبارية بمحافظة البحيرة، قبل أن يعثر الأهالى على المجني عليه موثوق اليدين والقدمين وبه جرح قطعى بالرقبة وطعنات متفرقة، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى المستشفى.

تلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح، مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة، إخطارًا من قسم شرطة غرب النوبارية من الأهالي بوجود شخص مقيد اليدين والقدمين بناحية منطقة الاستثمار بدائرة القسم.

بالانتقال والفحص تبين وجود "كمال.م.ا" 42 سنة، مدرس ومقيم بمساكن الألف وحدة بدائرة القسم مقيد اليدين والقدمين ومصابا بجرح قطعي بشرايين العنق وطعنات متفرقة بالظهر والبطن والصدر والذراعين، وتم نقله لمستشفى النوبارية العام لإسعافه، وتوفي أثناء تحويله لمستشفى الصفوة بالعامرية.

وتبين من التحريات أن المجني عليه كشف للأهالي قبل أن يلفظ أنفاسه أن «محمود.م.م» 30 سنة، مهندس زراعي ومقيم بدائرة القسم، وراء التعدي عليه وإحداث إصابته بسلاح أبيض «مطواة»، كانت بحوزته.

تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بدعوى وجود علاقة غير شرعية بين زوجته والمجني عليه، إثر ذلك قام باستدراج الأخير لمحل إقامته وتقييده بالحبال ونقله بسيارته الخاصة (ملاكي) لمنطقة الاستثمار "محل العثور" والتعدي عليه وإحداث إصابته التي أودت بحياته.

كما تم ضبط السيارة المشار إليها والأداة المستخدمة، وهاتف محمول خاص بالمجني عليه بإرشاد المتهم، وتحرر المحضر اللازم.