loading...

برلمان

أبو شقة: عدم فوزي برئاسة «الوفد» ستكون نهاية الحزب

بهاء أبو شقة

بهاء أبو شقة



قال بهاء أبو شقة، المرشح على رئاسة حزب الوفد، إنه في حالة عدم فوزه برئاسة الحزب اليوم، لن يطلب من أي شخص وفدي أي شئ، "لأننا سنكون في هذه الحالة أمام نهاية للحزب"، مؤكدًا أن الشرفاء حينها سيتركو الحزب،

وأضاف أبو شقة في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أن أول قرار سيتخذه في حالة فوزه، هو "لم الشمل" والبدء في صفحة جديدة، واتخاذ القرار بشكل جماعي وليس فردي.

وتابع المرشح على رئاسة الوفد، أن "هدفنا الرئيسي هو بناء حزب قوي فاعل، ويلعب دورا أساسيا في الحياة السياسية بالفترة المقبلة"، موضحا أنه لن تكون هناك ديمقراطية حقيقية في مصر، بدون حزب الوفد، مشيرًا إلى أنه سيعمل على إعداد قائمة تضم كوادر شبابية وسيدات، لكي يتنافس على أغلبية برلمانية في الانتخابات النيابية القادمة، بجانب الدفع بمرشح رئاسي 2022.

وطالب أبوشقة أعضاء الوفد، بضرورة أن يكون اختيارهم قائم على أسس ومعايير تستهدف عودة الحزب بقوة في المشاركة السياسية، وتمكين الكوادر الوفدية من تولي المناصب داخل وخارج الحزب، وليس الخضوع لشعارات رنانة خالية من المضمون، أو رؤية حقيقة.