loading...

التحرير كلينك

الصابون المعطر والتنشيف بالفوط.. 13 عادة خاطئة تفعلها أثناء الاستحمام

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية



الاستحمام خطوة تحتاج إلى الاستعداد، من تجهيز درجة حرارة الماء، إلى تحضير الملابس والفوط، ويجب أن يكون عادة يومية وروتينا خاصا حتى تجدد نظافتك ولا تعاني من أي رائحة كريهة، خاصة في الصيف، وبعض الأشخاص لا يستطيعون العيش بدون غسل شعرهم كل يوم، بينما اختار آخرون تخطي يوم أو يومين، ولكن هناك بعض العادات التي يقوم بها الكثيرون دون معرفة أنها غير صحية وتؤثر عليهم فيما بعد، ويُقدم موقع Healthy Way نصائح لمعرفة ما إذا كانت عادات الاستحمام الخاصة بك تضرك أكثر مما تنفعك.

1- غسل وجهك
بدون شك، من الأسهل والأقل فوضى أن تغسل وجهك عندما تكون في الحمام بالفعل، ولكن في الواقع ليس جيدًا أن تغسل وجهك أثناء الاستحمام، فعادةً ما يكون الماء الذي تستحم به أكثر سخونة، ويمكن أن تجعل درجة الحرارة المرتفعة بشرتك تجف بسرعة، كما أن الأشخاص الذين يعانون من حالات جلدية مثل حب الشباب أو الوردية، عندما يغسلون وجوههم بالماء الساخن يمكن أن يتسبب في احمرار وتهيج بالجلد.

2- لا تغسل قدميك
قد تفكر في أن أقدامك تتلامس مع الكثير من الماء أثناء الاستحمام، لذلك لا يوجد سبب حقيقي للانحناء فعلا وإعطائهما الغسل المناسب، ولكن أنت على خطأ بهذا التفكير، فقدماك تتعرقان طوال اليوم، وإذا كنت تتجول في المنزل دون حذاء ففكر في كمية الأشياء التي تعلق بقدميك؛ لذلك ترك الصابون يتدفق إلى أصابع قدميك ليس كافيًا، فتخيل ما تجلبه إلى سريرك كل ليلة دون أن تغسل قدميك جيدًا.

3- عدم غسل اللوف الخاص بك
بعض الأشخاص لا يهتمون بنظافة اللوف واستبدالها كل فترة، غير مدركين لما تحتويه من ميكروبات وبكتيريا، كما يمكنك غسلها بسوائل مطهرة كالخل، بالإضافة إلى أنه بعد الاستحمام يجب تهوية اللوف جيدًا حتى تجف بطريقة صحيحة.

2016_10_29_17_2_26_674

4- استخدام طبق الصابون لفترة طويلة
بالطبع، فإن طبق الصابون مهم لوضعه داخله، ولكن هل فكرت أن ترك قطعة من الصابون في مكان واحد يمكن أن يشجع البكتيريا؟، بالفعل هذا ما يحدث، وعند استخدامها تنتشر تلك البكتيريا على جسمك بالكامل، لذا من الأفضل استخدام الصابون السائل، أو استخدام طبق سلكي يحتوي على فتحات في القاع، بحيث يمكن لأي ماء متبق أن يتسرب بمجرد الخروج من الحمام.

5- استخدام الصابون المعطر
هذا الصابون الذي يجعل رائحة الحمام الخاص بك مثل الغابات المطيرة الاستوائية أو كب كيك الفانيليا الطازج، في الأصل يحمل مساوئ تصيب البشرة، حيث إن تلك العطور يمكن أن تهيج البشرة الحساسة بسهولة، لذلك من الأفضل استخدام الصابون الطبي.

تنزيل

6- الاستحمام في الماء العسر
قد لا يعرف بعض الناس كيفية معرفة ما إذا كانت مياههم عسرة، ولكن يمكن اكتشافها واتخاذ خطوات لضبطها كي تنقذ شعرك وجلدك من الكثير من الضرر، فالماء العسر تركيزه عال من المعادن مثل الماغنسيوم والكالسيوم، ويمكن أن تؤدي إلى جفاف بشرتك أو تسبب طبقة على شعرك، وقد يجد ذوو الشعر المصبوغ أن الماء العسر يزيل اللون، أو يجعل لونه يتلاشى أسرع قليلا.

7- الماء البارد
معظم الناس لا يستطيعون تجربة الوقوف في الماء البارد لأكثر من ثانية، بل يأخذون حماما كاملا في الماء الساخن، ومع ذلك يمكن أن يكون الاستحمام بالماء البارد مفيدًا لبشرتك وشعرك، كل ما تحتاجه 30 ثانية تحت تيار بارد لمعرفة الفرق، كما أن الاستحمام بالماء البارد يعمل على تحسين وظائف المناعة لديك وزيادة التمثيل الغذائي الخاص بك، بالإضافة إلى تسريع عملية الأيض، حيث  تشير دراسة أجريت في عام 2009 إلى أن أخذ حمام بارد بانتظام قد يساعدك على فقدان الوزن مع مرور الوقت.

8- استخدام شفرات قديمة
الكثير من الأشخاص لا يستبدلون أدوات الحلاقة بشكل منتظم، على الرغم من أهمية تبديلها للتخلص الكامل من أي شعر زائد، وقد يكون ثمنها هو السبب في تجنب استبدالها، ولكن إذا لاحظت أن بشرتك تصبح حمراء وملتهبة بعد الحلاقة، فذلك لأنه حان وقت استبدال الشفرات، ولا يجب أيضًا تركها في الحمام لعدم وصول البكتيريا إليها وتجفيفها بشكل جيد.

526181_0

9- التقشير الزائد
إعطاء بشرتك فركا لطيفا بين الحين والآخر هو فكرة جيدة، ولكن القيام بذلك كل يوم يمكن أن يسبب الضرر في الواقع، وبالنسبة لأي شخص لا يعرف فإن بشرتك تقشر نفسها بشكل طبيعي كل 27 يومًا تقريبًا.

10- غسل شعرك يوميا
إذا لاحظت أن شعرك يبدو دائمًا متضررًا وأنه جاف، فمن المحتمل أن يكون ماء الاستحمام ساخنًا جدا وأنك تغسل شعرك كثيرًا، وإذا كنت لا تمارس الرياضة فأنت تحتاج فقط إلى غسل شعرك بضع مرات في الأسبوع على الأكثر، ويجب على أولئك الذين لديهم شعر مجعد أو شديد الخشونة أن يخفضوا ذلك لمرة واحدة في الأسبوع.

11- تخطي الاستحمام بعد التمارين الرياضية
إذا كنت تحب ممارسة التمارين في وقت متأخر من الليل أو في الصباح قبل أن تتوجه إلى العمل، وبعدها تجد نفسك متعبًا للغاية أو مضغوطا للحصول على وقت للاستحمام، فإن ترك العرق على جسمك يجعل البكتيريا تغزو جلدك مما يسبب التهابه، بالإضافة إلى الرائحة التي قد تظهر.

Post_workout_skin_workout_970x540

12- فرك المناشف على الجلد والشعر
يمكننا أن نخمن بثقة أنك تصل إلى حجرتك بعد الانتهاء من الاستحمام، ولكن هناك طريقتان مختلفتان يتبعهما الناس، فالبعض يختار لف الفوطة حول أنفسهم والانتظار حتى يجف في الهواء أثناء القيام بأشياء أخرى، مثل وضع مرطب وتنظيف أسنانهم، في حين أن آخرين يبدأون على الفور بمسح هذه المياه، وفرك المنشفة على البشرة، وهذا ليس أفضل شيء بالنسبة للبشرة، حيث يؤدي ذلك إلى التهابها.

13- تخطي المرطب
بعد الخروج من الحمام، ينغمس البعض في القيام بأشياء مهمة بالنسبة لهم، ولكن ذلك يجعل البشرة في حالة سيئة، حيث إنه من الأفضل وضع المرطب فورًا على الجلد، حيث يتم امتصاصه بشكل أفضل قليلا عندما تكون بشرتك لطيفة ودافئة، كما تحتاج إلى تجديد أي رطوبة تفقدها بشرتك من الماء الساخن.

وبعد التعرف على تلك العادات، عليك أن تحدد ما كنت تقوم به ويضر صحتك، حتى تغيرها وتتبع خطوات بسيطة تجعل استحمامك جيدًا، وتخرج من الحمام مطمئنًا ومنتعشًا.