loading...

رياضة مصرية

الإسماعيلي Vs الزمالك.. ثأر وصراع وصافة وفك نحس

الزمالك والإسماعيلي

الزمالك والإسماعيلي



يسعى كل من الإسماعيلي والزمالك إلى حصد نقاط المباراة التي ستجمعهما اليوم الإثنين، في تمام الساعة الخامسة والنصف مساءً، على استاد الإسماعيلية، ضمن مؤجلات الجولة الـ30 من الدوري الممتاز (2017-2018)، لحسم صراعهما على مركز الوصيف قبل أربع جولات من نهاية المسابقة والتي تختتم رسميا في 20 مايو المقبل.

ويحتل النادي الإسماعيلي بقيادة مديره الفني البرتغالي بيدرو بارني، المركز الثاني برصيد 56 نقطة بعد أن لعب 28 مباراة فاز في 16 وتعادل في 8 وخسر في 4 مواجهات وسجل لاعبوه 41 هدفًا، وتلقت شباك الفريق 23 هدفًا، بينما يحتل نادي الزمالك بقيادة مديره الفني إيهاب جلال، المركز الثالث برصيد 54 نقطة بعد أن لعب 28 مباراة فاز في 16 وتعادل في 6 وخسر في 6 مواجهات وسجل لاعبوه 39 هدفًا، وتلقت شباك الفريق 22 هدفًا. 

وكانت مباراة الدور الأول بين الفريقين، التي أُقيمت يوم 14 ديسمبر لعام 2017، قد انتهت بفوز الإسماعيلي بهدف مهاجمه الكولومبي دييجو كالديرون، على استاد القاهرة الدولي، ضمن مباريات الجولة الثالثة عشرة، وكان يقود الإسماعيلي حينها سيباستيان ديسابر، بينما كان نيبويشا يوفوفيتش يقود الزمالك.

وسيوسع الفوز بالنسبة للإسماعيلي صاحب الأرض الفارق بينه وبين الزمالك إلى خمس نقاط ويقربه كثيرا من الاحتفاظ بالوصافة بينما فوز الزمالك سيجعل الصراع يشتد ويمنحه التقدم بفارق نقطة وحيدة عن غريمه، ولكل منهما مباراة مؤجلة.

ويبدو أن مركز الوصافة سينحصر بين الثنائي بعد أن فرط المصري في ثلاث نقاط غالية بالهزيمة مساء السبت أمام الاتحاد السكندري بثنائية نظيفة في إحدى مبارياته المؤجلة ليتوقف رصيده عند 49 نقطة محتلا المركز الرابع.

ويسعى الزمالك إلى عدة أهداف، خلال صدامه مع الدراويش، أهمها اقتناص الوصافة، كما يتطلع إيهاب جلال، لتحقيق الفوز الثامن على التوالي في الدوري، حيث يمر الزمالك حاليا بأكبر سلسلة انتصارات، هذا الموسم، بعد الفوز على طنطا، سموحة، وادي دجلة، بتروجت، النصر، طلائع الجيش، والرجاء، على التوالي.

كما يحلم الفريق الأبيض برد الاعتبار، بعد الهزيمة ذهابًا في القاهرة أمام الإسماعيلي، بهدف كالديرون، بعد أن رد أصحاب الرداء الأبيض اعتبارهم في الدور الثاني للدوري، أمام سموحة وطلائع الجيش، علاوة على أن "جلال" يسعى للفوز على أحد فرق المربع الذهبي، لأول مرة، حيث خسر أمام الأهلي والمصري، ولم يتبق له إلا الإسماعيلي، قبل مواجهة المارد الأحمر، في آخر مباريات الدوري.

وسيغيب عن الزمالك ثنائي قلب الهجوم الكونغولي كابونجو كاسونجو والغاني نانا بوكو بسبب الإصابة، في المقابل يفتقد الإسماعيلي، خدمات هدافه الكولومبي دييجو كالديرون، الذي تعرض للإصابة في قدمه (بعدما سقطت السكين على إصبعه عند تقطيعه طبق سلطة في منزله)، ولن يلحق بالمباراة، وهو ما يمثل ضربة موجعة لعشاق الدراويش.

وتؤكد الأرقام اهتزاز مستوى الإسماعيلي، في الموسم الحالي، بغياب كالديرون، خاصة أن الفريق لا يضم مهاجمين على نفس المستوى، ولعب الإسماعيلي، مبارتين بدون كالديرون هذا الموسم، الأولى أمام طلائع الجيش وتعادل خلالها بهدف لكل منهما في الجولة الـ14، والثانية أمام إنبي وخسرها بثنائية دون رد.

وتطور أداء كالديرون بشكل لافت هذا الموسم، بعدما شارك في 28 مباراة، سجل خلالها 16 هدفا وصنع 7 أخرى، وهز المهاجم الكولومبي، صاحب الـ28 عاما، الشباك في الدوري 14 مرة.

وتضم قائمة الزمالك 18 لاعبا للمباراة، وهم: "أحمد الشناوي، محمود عبد الرحيم جنش، محمود علاء، محمد عبد الغني، محمود حمدي الونش، حازم إمام، معروف يوسف، إسلام جمال، طارق حامد، محمود عبد العزيز، أحمد توفيق، عماد فتحي، محمد الشامي، محمد عنتر، عبد الله جمعة، أيمن حفني، أحمد مدبولي، وباسم مرسي".

ويشير التاريخ إلى أن الفريقين تقابلا فى مسابقة الدوري الممتاز في 110 مباريات سابقة، ويساند التاريخ الزمالك بـ46 انتصارًا مقابل 31 للإسماعيلي، بينما حسم التعادل 33 مباراة بينهما، بواقع 14 تعادلا إيجابيا و19 سلبيا، وسجل لاعبو الزمالك 133 هدفًا مقابل 114 للإسماعيلي.

ويسعى الإسماعيلي لتحقيق الانتصار الثامن في تاريخه على الزمالك بالدوري "رايح جاي" عقب التفوق على أبناء ميت عقبة في لقاء الدور الأول، حيث سبق أن فعلها الدراويش وفازوا ذهابا إيابًا على الزمالك في 7 مواسم سابقة هي 1948-1949، 1956-1957، 1962-1963، 2007-2008، 2008-2009، 2013-2014 و2015-2016.

من جانبه يسعى الزمالك لكسر الصيام التهديفي في مواجهاته أمام الإسماعيلي بالدوري والذي استمر في آخر 5 مواجهات بالمسابقة ولمدة 450 دقيقة، حيث لم يسجل الفريق الأبيض منذ لقاء الدور الثاني لموسم 2014-2015 والذي حسمه بثلاثية وقربه وقتها من التتويج بالدرع بعد غياب 11 عامًا.