loading...

ثقافة و فن

قصص مشاهير هوليوود مع الاكتئاب.. هذه النجمة حاولت الانتحار

مشاهير هوليوود الذين عانوا من الاكتئاب

مشاهير هوليوود الذين عانوا من الاكتئاب



ملخص

في عالم يسهل فيه إصدار الأحكام بـ"الجنون"، إذا ما تحدث الشخص عن مشكلاته النفسية، كشف كثير من نجوم هوليوود أنهم عانوا وما زالوا، من الاكتئاب ليشجعوا معجبيهم على بدء رحلة العلاج للتعافي.

رحلة الاكتئاب قد تكون موحشة للغاية، إذا كنت ممثلا عمله بأكمله قائم على إسعاد الآخرين، وجعلهم يشعرون بالمتعة لمواصلة حياتهم الشاقة.. مشاهير هوليوود خاضوا هذه الرحلة، فبعضهم كان يقضي الليالي في بكاء مستمر، ثم يخرج على الشاشة ليضحك الملايين، وآخرون حاولوا الانتحار في أوجّ شهرته، وهو ما يستعرضه موقع LIVESTRONG، في قائمة من أبرز المشاهير الذين عانوا طويلًا مع الاكتئاب، بعضهم تعافى، والبعض ما زال يعاني. 

1- جي كي رولينج
قبل أن تصبح الكاتبة صاحبة أشهر سلسلة أفلام مأخوذة عن رواية في العالم مشهورة، عانت الكاتبة جي كي رولينج من اكتئاب متواصل، بدا واضحًا منذ أن كانت في 23 من عمرها، إلا أنها استطاعت تحويل هذا الاكتئاب لتستلهم منه رواياتها الشهيرة (هاري بوتر)، منذ ذلك الوقت تحاول "رولينج" السيطرة على اكتئابها، ويساعدها في ذلك امتلاكها ابنة رائعة، وترى الكاتبة أن الإنسان الذي لم يفشل لم يحظ بحياة.



2- دوين جونسون "ذا روك"
خرج بطل أحدث أجزاء فيلم jumanji welcome to the jungle، "ذا روك" علينا ليعلن أنه كان يعاني من مرض الاكتئاب، في الفترة التي تلت إصابته، وضياع حلمه في احتراف كرة القدم، وانفصال صديقته عنه، وكان كل ما يفعله المصارع السابق هو البكاء، فقد وصل للحضيض ولم يعد يرى أي طاقة أمل.

"ذا روك" جاء من خلفية أسرية مضطربة، حيث حاولت والدته الانتحار في صغره إلا أنه تمكن من إنقاذها بأعجوبة، الأمر الذي جعله يخرج مؤخرًا للتصريح بمعاناته لتشجيع من يعانون من هذا المرض على الحديث، فالمرض النفسي لا يفرق بين أحد.

3- جوي فوتو
يتطلب الاعتراف بالمرض النفسي وخاصة الاكتئاب، شجاعة كبيرة، خاصة من الرياضيين، فهم اعتادوا على أن المرض ضعف لا يجب أن يصرحوا به، "فوتو" لاعب البيسبول الأمريكي الشهير على العكس تمامًا، لا يخشى التصريح باكتئابه، وهو ما يجعله مصدر إلهام للكثيرين، من المعروف أن "فوتو" حظى بموسم سيئ للغاية بعد وفاة والده، حيث كان يعاني من توتر مزمن وحزن متواصل، وهو ما جعله يعترف لجمهوره بمعاناته مع الاكتئاب.
 

4- بز ألدرن
ثاني رجل يهبط على القمر بعد أرمسترونج، ما الذي قد يجعل رائد الفضاء "ألدرن" يكتئب رغم كونه واحدا من أشهر رواد الفضاء في العالم، في الواقع بعد عودته  للأرض شعر أنه لا يمتلك أي مخططات مستقبلية، ما دفعه لتعاطي الكحوليات والاكتئاب، "ألدرن" عانى طويلًا من غياب الهدف إلى أن أخذ قرارا بالتوقف عن تعاطي الخمور عام 1977، وتكريس حياته للتوعية بأهمية الصحة النفسية.

5- كاثرين زيتا جونز
الممثلة الأمريكية وبطلة فيلم Chicago "كاثرين" من أكثر المشاهير الذين تحدثوا عن أمراضهم النفسية، كونها من المصابين بمرض bipolar disorder، المعروف باضطراب ثنائي القطب، تجعلها تمر بحالات مزاجية حادة، وترى الممثلة أنه لو استطاعت مساعدة شخص واحد مصاب بنفس مرضها من التوعية بأعراض اضطراب ثنائي القطب فإن ذلك أمر عظيم.

6- درو باريمور
اشتهرت الممثلة الأمريكية منذ صغرها بدورها في رائعة "سبلبيرج" ET، ويبدو أن الممثلة في هذه السن الصغيرة لم تجد التعامل مع الأضواء، لدرجة أنها حاولت الانتحار في عمر الرابعة عشر بقطع شرايين يدها بواسطة سكين المطبخ، "باريمور" منذ ذلك الحين استطاعت تحويل حياتها 180 درجة، حيث ساعدها التركيز أكثر على نوعية أفلامها في رحلتها للتعافي من الاكتئاب.
 

7- بيلي جويل
عانى الموسيقي وعازف البيانو الأمريكي "جويل" من اكتئاب دام لسنوات، تسبب في إدمانه الكحوليات والتصرف بشكل سيئ في أحيان كثيرة، إلى أن قرر أخيرًا الذهاب إلى مركز تأهيل عام 2015 لمساعدته على التعافي من الإدمان، ليخرج بعدها ويبدأ رحلته في التعافي من الاكتئاب.

8- ليدي جاجا
تختلف المطربة الأمريكية عن المشاهير الآخرين في هذه القائمة، في كون معجبيها هم من ألهموها لاعتراف بمعاناتها مع الاكتئاب، وليس العكس، فبعد مشاركة المعجبين قصص اكتئابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أعلنت "جاجا" أنها ما زالت تعاني من الاكتئاب حتى الآن، لكنها تحاول التماسك من أجل معجبيها، ولنفس السبب قررت "جاجا" تأسيس مركز بعنوان Born This Way، وهو أحد أسامي أغانيها أيضًا، لمساعدة الشباب المصابين بأمراض نفسية، فهي ترى أنه لا يجب أن يشعر المريض النفسي بالوحدة وإلا سينتحر.

9- رينيه روسو
تضرب الممثلة الأمريكية، وبطلة Get Shorty، قدوة رائعة للمصابين بمرض اضطراب ثنائي القطب، فبعد أن تم تشخيصها بالمرض في 2014، خرجت "روسو" لتعلن أن رحلة التعافي من الأمراض النفسية ممتدة وصعبة، إلا أنها ممكنة، بناءً على تجربتها الشخصية.

10- كيندل جينر
أخت نجمة برنامج الواقع كيم كارداشيان، كيندل جينر، صرحت مؤخرًا أنها عانت من توتر مستمر على مدار 3 أعوام ونص.

عارضة الأزياء الأعلى أجرًا في العالم أعلنت أنها احتاجت أن تقف مع نفسها، وتقرر أن تأخذ قليلا من الراحة، وتتوقف عن سماع أوامر مندوبين أعمالها بسبب ضغطهم عليها، لتصرح أن ما ساعدها على التخلص من الضغوطات، والتوتر هو حبها للخيول.

11- جاريد بادالكي
خلال تصويره الموسم الثالث من مسلسل الخيال العلمي Supernatural، عانى "بادالكي" من انهيار عصبي، ليكتشف الممثل الأمريكي بعد زيارته الطبيب النفسي أنه يعاني من اكتئاب، المرض شكل صدمة للممثل، فقد كان في أوّج شهرته، بطل مسلسلين شهيرين، في الخامسة والعشرين، يمتلك كلابا كثيرة يحبها، حتى الآن لا يعرف "بادالكي" سببًا لاكتئابه إلا أنه مؤخرًا أعلن مشاركته في حملة لمساعدة ضحايا المرض.

الاكتئاب لا يفرق بين كبير أو صغير، رجل أو امرأة، كلنا بشر وكلنا نشعر بالضعف الإنساني، قد يبدو الكلام مكررًا ومبتذلًا، إلا أن صاحب المرض النفسي لا يجب أن يخجل، ويسعى للبحث عن علاج، ولا يستهين بانفعالاته، فحتى المشاهير من الأجانب والعرب أمثال شيرين وأنغام وعزت أبو عوف صرحوا بإصابتهم باكتئاب ولجوئهم للأطباء.