loading...

أخبار مصر

«الإسلامي للتنمية» يدعم مشروعات سيناء بـ3 مليارات دولار

سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى

سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى



اتفقت مصر والبنك الإسلامى للتنمية على دعم عدد من مشروعات التنمية في سيناء، خاصة مشروع تحليه المياه، والترتيبات لإنشاء مكتب إقليمي للبنك فى مصر، والذى من المنتظر أن يخدم دول الجوار العربي وهي الأردن والسودان ولبنان والعراق وسوريا. كما اتفق الجانبان على التعاون في إطار الصندوق الجديد للعلم والابتكار والتكنولوجيا الذي أطلقه البنك الإسلامي للتنمية بقيمة 500 مليون دولار، من أجل دعم مشروعات الشباب في مصر من خلال الصندوق الاستثماري لريادة الأعمال ومبادرة فكرتك شركتك.

جاء ذلك خلال لقاء سحر نصر وزيرة الاستثمار، بندر حجار رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، اليوم الخميس، على هامش الاجتماع السنوى الـ43 للبنك الذي يقام بالعاصمة التونسية، بحضور هاني سالم سنبل رئيس المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، ونبيل حبشي سفير مصر لدى تونس، وشهاب مرزبان كبير مستشاري الوزيرة للشؤون الاقتصادية.

وناقش الجانبان، إجراءات استراتيجية التعاون الجديدة بين مصر والبنك، والمنتظر أن يخصص لها البنك 3 مليارات دولار أمريكي لـ3 سنوات (2018 - 2020)، لدعم عدد من المشروعات التنموية في مصر، وفي هذا الإطار أكدت الوزيرة، أهمية أن تمثل الاستراتيجية الجديدة احتياجات الشعب المصري وتتوافق مع أولويات الحكومة، بهدف تحسين مستوى معيشة المواطن سواء من الناحية الاجتماعية والصحية، والاقتصادية.

اقرأ أيضا: الحكومة توضح أسباب قرار رسوم تكرار العمرة وتوجيهها لتنمية سيناء

من جانبه، أكد الدكتور بندر الحجار، حرص البنك على دعم جهود مصر في تحسين مناخ الاستثمار، ودعت الوزيرة، البنك للاستثمار في مشاريع ريادة الأعمال والمشاريع الابتكارية، وزيادة مركز رواد الاعمال فى الوزارة.

وفي نهاية اللقاء، سلم الحجار وسنبل، الوزيرة، درع تكريم لها بعد اختيارها من قبل المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، على رأس المكرمين فى الاحتفالية بمناسبة مرور 10 سنوات على تأسيسها، تقديرا لجهودها التنموية والاستثمارية.

كما استعرضت الوزيرة في لقاء آخر بهاني سنبل، زيادة التعاون بين الوزارة والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، خلال المرحلة المقبلة لتلبية الاحتياجات الاساسية للمواطنين في مصر. وناقشت في اجتماع آخر بتونس، مع زياد العذاري وزير التنمية والاستثمار التونسي، بحضور سفير مصر لدى تونس زيادة الاستثمارات التونسية في مصر، وتفعيل التوصيات الخاصة باجتماعات الدورة الـ16 للجنة العليا المصرية التونسية المشتركة، وتعزيز التعاون الاستثماري بين مجتمعات الأعمال في البلدين، بهدف إقامة مشروعات مشتركة بالتنسيق بين وكالتي الترويج للاستثمار في البلدين. وناقش الجانبان، إقامة مجلس استثماري مشترك بين البلدين لتسهيل وتشجيع ضخ استثمارات من المستثمرين المصريين والتونسيين في البلدين.

اقرأ أيضا| مجلس الوزراء: 500 ألف رحلة عمرة في العام سيذهب عائدها لتنمية سيناء

كما التقت الوزيرة، مع عمر الباهي وزير التجارة والصناعة التونسي، والمناظر لها في اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين، إذ تم الاتفاق على موعد لعقد اللجنة المشتركة العليا بين البلدين، سبتمبر المقبل، برئاسة رئيسي وزراء البلدين، وإقامة مجلس استثماري بين البلدين على هامش أعمال اللجنة. وأكدت الوزيرة، أن هناك الكثير من الفرص الاستثمارية في مصر أمام المستثمرين التونسيين، مشيرة إلى أن من أولوياتها إزالة أي معوقات تواجه عمل المستثمرين. من جانبه، أشاد الوزير التونسى بالعلاقات بين البلدين، معربا عن تطلعه لزيادة مستوى التعاون خلال الفترة المقبلة.

وناقشت الوزيرة في لقاء مماثل مع أسامة القيسي الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، توسع المؤسسة في تقديم خدمات تأمين وضمان الاستمارات الأجنبية وتشجيع تدفقها الى السوق المصرية، مؤكدة أهمية أن تشمل استراتيجية المؤسسة توفير الدعم التأميني لمشاريع البنية الأساسية في السوق المصري، ودعم توجه مصر نحو السوق الإفريقي، وتشجيع تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى السوق المصري، ودعم القطاع الخاص. وذكرت الوزيرة، أن خريطة مصر الاستثمارية تتضمن فرصا استثمارية واعدة في مجالات متنوعة والتي تمكن المؤسسة من التعاون مع القطاع الخاص من خلال ضخ استثمارات جديدة.

موضوعات أخرى متعلقة:

الحكومة تخصص حصيلة رسوم من سبق لهم العمرة لتنمية سيناء

«فتحية وسيدات» المتبرعتان لـ«تنمية سيناء» في ضيافة السيسي

بأمر الرئيس.. تشكيل لجنة لطرح أراضي «تنمية سيناء» برئاسة محلب

متبرعة بـ«فلوس عمرتها» لتنمية سيناء: «السيسي يؤتمن»

محمد فريد خميس يتبرع بـ100 مليون جنيه لتنمية سيناء

كيف ستسهم الكباري العائمة في تنمية سيناء؟