loading...

ثقافة و فن

فنانون يتحدون أنفسهم.. كرارة يفك الـ«كلبش» ورمضان يُحيي «الأسطورة»

نجوم مسلسلات رمضان 2018

نجوم مسلسلات رمضان 2018



ملخص

الجميع يبحث عن التميز، والفنانون ليسوا استثناءً، فهم يبذلون أقصى جهد لديهم لترك بصمة خلال الأعمال الدرامية التي يقدمونها في شهر رمضان، التي يختارونها بعناية، وهو ما يضعهم في تحدي أن يقدموا أعمالا بنفس مستوى سابقتها في الموسم الماضي.

الوصول إلى القمة صعب.. لكن الأصعب الحفاظ على النجاح، وهناك عدد من النجوم نجحوا بالفعل فى الصعود إلى القمة؛ بعد أن حققت أعمالهم نجاحًا ساحقًا، واتسعت قاعدتها الجماهيرية وشعبيتهم وسط الجمهور، ليتحولوا إلى أوراق رابحة يسعى المنتجون إلى اللعب بها من أجل ضمان نجاح أعمالهم، وتسويق المسلسلات الجديدة بأسماء هؤلاء النجوم، الذين يتعرضون إلى تحدٍ فريد من نوعه.. فهم يتحدون أنفسهم؛ بخلاف المنافسة القائمة بينهم على من يفوز بالعمل الأفضل خلال شهر رمضان 2018 والأكثر مشاهدة.. نقدم لكم قصص 4 نجوم يقع عليهم الرهان للوصول إلى القمة.

قائمة مسلسلات رمضان 2018 والقنوات العارضة لها.. MBC وCBC الأكثر حظًا

هل يستثمر كرارة نجاح «كلبش»؟

بالرغم من دخوله مجال التمثيل منذ 17 عامًا؛ إلا أن مسلسل «كلبش» يعد المحطة الأبرز بين خطوات الفنان أمير كرارة، حيث حقق به نجاحًا كبيرًا خلال موسم عرضه برمضان الماضى، وحصد ردود فعل قوية وإشادات إيجابية من جانب النقاد وجمهور مواقع التواصل الاجتماعى.

كرارة جسد شخصية «سليم الأنصارى»، وهو ضابط الشرطة الذى يقف بجوار المظلومين، ويعيد الحق لأصحابه ولا يخيفه شيء، كما يقف فى وجه الفساد كأنه بطل شعبى يجد فيه الناس الخير.

ووصل «كرارة» فى هذا الدور إلى مرحلة النضج الفنى، رغم لعبه العديد من الأدوار فى أكثر من عمل، فإن مسلسل «كلبش» كشف عن موهبته الحقيقية وأدائه المبهر، وجعله يخطف أنظار المنتجين الذين تصارعوا عليه من أجل الفوز بالتعاقد معه، لتقديم جزء ثانٍ من المسلسل استثمارًا للنجاح الذى حققه خلال موسم عرضه بشهر رمضان الماضى، لذلك يواجه سليم الأنصارى تحديا كبيرًا خلال رمضان 2018، فهل سيكسب هذا الماتش ويحقق نجاحًا مماثلا لنجاح العمل فى جزأه الأول، أم سيخيب آمال مشاهدينه؟

هل يدفع «رحيم» ياسر جلال خطوة للأمام؟

يأتى الفنان ياسر جلال على رأس الفنانين الذين كان رمضان الماضى «وش الخير عليهم»، بعد أن تألق فى مسلسل «ظل الرئيس» مقدمًا دور «يحيى نور الدين» الضابط السابق فى الحرس الجمهورى، الذى يتعرض لمؤامرات من شخصيات تحاول التخلص منه، وتدور الأحداث داخل كواليس الرئاسة، والحياة السياسية فى مصر فى فترات سابقة لثورة 25 يناير، حيث استطاع أن يجسد الدور بكل حرفية، وأصبح هذا العمل بمثابة إعادة اكتشاف له وتقديمه للمشاهدين والمنتجين من جديد.

جلال تعاقد مع مجموعة فنون مصر للإنتاج والتوزيع، على مشروع درامى جديد لرمضان 2018 بعنوان «رحيم»، وهو البطولة المطلقة الثانية له فى الدراما، فهو يقدم فى المسلسل الذى يخوض به سباق رمضان المقبل دور (رحيم)، رجل الأعمال الذى يتاجر فى أشياء غير مشروعة، فهل ينجح فى استكمال النجاح ويقدم عملًا على مستوى توقعات المراهنين عليه وعلى موهبته؟

هل يعيد رمضان أمجاد «الأسطورة»؟

يشهد موسم رمضان 2018 عودة النجم محمد رمضان بعد غيابه عن الدراما التليفزيونية؛ لانشغاله بتأييد الواجب الوطنى، حيث يشارك فى رمضان المقبل بمسلسل «نسر الصعيد» الذى يدور حول ضابط صعيدى يخدم فى سيناء ويواجه الخلايا الإرهابية، فهل يحقق هذا المسلسل نفس النجاح الذى حققه مسلسل «الأسطورة» عام 2016؟ والذى سيطرت أحداثه على الشارع المصرى ونال شعبية كبيرة، وأصبحت شخصية رفاعى الدسوقى قدوة للأطفال والمراهقين، فهل ينجح رمضان فى إعادة أمجاد «الأسطورة»؟

دراما «رمضان 2018» تنجح فى إعادة 7 نجوم بعد غياب سنوات

هل يتخلص مصطفى شعبان من شبح التكرار؟

نفس الأمر يواجهه الفنان مصطفى شعبان الذى لمع بسرعة الصاروخ، بداية من مسلسل «عائلة الحاج متولى»، الذى عرف الجمهور عليه، بوصفه شابا هادئا وحنونا ومهذبا، وبعد أربع سنوات من العمل كانت انطلاقته الأولى فى الدراما من خلال مسلسل تاريخى مأخوذ من ملفات المخابرات المصرية بعنوان «العميل 1001»، وحقق نجاحًا كبيرًا واكتسب شعبية واسعة من بعدها، إلا أن بداية من تقديمه لمسلسل «العار» وحتى «اللهم إنى صائم» الذى عرض العام الماضى، وجد المشاهدون والنقاد أنه حصر نفسه فى شخصية «زير نساء»، والرجل المزواج، فهل يتحدى نفسه خلال هذا العام ويخرج من عباءة التكرار؟

مصطفى شعبان واختبار «أيوب» الصعب.. هل ينجح فى استعادة جماهيريته؟