loading...

جريمة

«كانت عاملة وش في البيت».. أب «يؤدب» طفلته حتى الموت

مقتل طفلة - أرشيفية

مقتل طفلة - أرشيفية



توصلت مباحث أسوان، إلى كشف غموض مقتل طفلة 9 سنوات بطعنات بمنطقتى الظهر والبطن، إذ تبين أن والدها هو القاتل، وذلك بعد أن أراد تأديبها على لهوها ولعبها داخل المنزل.

وتلقى العميد أحمد يونس، مأمور مركز شرطة كوم أمبو بأسوان، بلاغا من مستشفى كوم أمبو، باستقبالها الطفلة «أسماء. م. ع»، 9 سنوات طالبة بالصف الرابع الابتدائي، ومقيمة قرية سلوا بحرى دائرة المركز، مصابة بجرح طعني نافذ بالظهر، وتم تحويلها لمستشفى أسوان الجامعي وتوفيت أثناء إسعافها.

وعلى الفور أخطر مأمور مركز كوم أمبو، اللواء فتح الله حسني، مدير أمن أسوان، الذى أمر بسرعة تشكيل فريق بحث جنائي، قاده العميد محمود عوض، مدير مباحث أسوان، والمقدم عمار عبد الحميد، مدير مباحث كوم أمبو.

ونجحت جهود البحث فى تضييق الخناق على أسرة الطفلة المجنى عليها، حيث اعترفت والدتها وتدعى «د. أ»، 29 سنة، ربة منزل، ومقيمة بذات العنوان، أنها تتهم زوجها والد الطفلة بالتعدي على نجلتهما بالضرب بسلاح أبيض سكين، كان بحوزته نتج عن ذلك إصابتها، والتي أودت بحياتها وذلك بسبب لهوها المستمر وإصدارها الضوضاء داخل المنزل.

وتم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وتم الإرشاد عن الأداة المستخدمة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى لمباشرة التحقيق.