loading...

أخبار العالم

السعودية والحوثيون| قرارات لم تنفذ.. وإيران وبن سلمان يتبادلان الاتهامات

الأزمة اليمنية

الأزمة اليمنية



كتبت: فاطمة واصل

تصاعدت حدة الأزمة بين السعودية وإيران (الداعمة لجماعة الحوثيين في اليمن) خاصة بعد التصريحات الأخيرة التي أدلى بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أمس الخميس، في صحيفة "تايم" الأمريكية مهاجما النظام الإيراني، ورد طهران عليه، وذلك بعد أن استهدف هجوم حوثي إيران ناقلة نفط سعودية في المياه الدولية بميناء الحديدة، ما دفع الرياض للمطالبة بحماية دولية على الميناء.

السعودية: الحوثي تزيد معاناة الشعب اليمني

الأزمة اليمنية

قال سفير المملكة العربية السعودية لدى أمريكا الأمير خالد بن سلمان، إن ميليشيات الحوثي تطيل أمد معاناة الشعب اليمني، مضيفا أن ما قامت به ميليشا الحوثي المدعومة من إيران من هجوم إرهابي على ناقلة نفط تجارية في أحد أكثر المعابر البحرية ازدحاما في العالم أكبر دليل على انتهاكهم للقوانين الدولية وتصميمهم على التصعيد وإطالة أمد معاناة الشعب اليمني، جاء ذلك في تغريدة له عبر موقع "تويتر"، أوردتها قناة "العربية"، اليوم الجمعة.

وكان المتحدث الرسمي باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، أعلن في وقت سابق تعرض إحدى ناقلات النفط السعودية لهجوم من قبل ميليشيات الحوثي بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة الواقع تحت سيطرة الميليشيات الحوثية.

وأعلن المالكي، الثلاثاء الماضي، عن تعرض إحدى ناقلات النفط السعودية لهجوم حوثي إيراني بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة الواقع تحت سيطرة الميليشيات الحوثية المسلحة المدعومة من إيران، مشيرا إلى أن إحدى سفن القوات البحرية للتحالف أفشلت الهجوم الذي أسفر عن إصابات طفيفة فى الناقلة، قائلا إنه بعد تدخل إحدى سفن القوات البحرية للتحالف وتنفيذ عملية التدخل السريع بائت محاولة الهجوم بالفشل، وأسفر عنها تعرض الناقلة لإصابة طفيفة غير مؤثرة واستكملت خطها الملاحي والابحار شمالاً ترافقها إحدى سفن التحالف البحرية.

اقرأ أيضا: اليمن يدفع ثمن جرائم الحوثي.. خسائر بالمليارات تهدد بالمجاعة والانهيار

اليمن تدعو المجتمع الدولي لاتخاذ موقف

الأزمة اليمنية

من جانبها، دعت الرئاسة اليمنية، أول من أمس الأربعاء، المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم، من الهجوم الإيراني الحوثي على ناقلة نفط سعودية بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة، مشيرة إلى أن السبيل الوحيد لوقف تهديد الملاحة الدولية هو عودة الشرعية واستعادة الدولة اليمنية.

وقال نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، وفقا لقناة "العربية الحدث" الإخبارية، إن هذا الحادث يؤكد استمرار تهديد انقلاب الحوثي لأمن اليمن والمنطقة والملاحة الدولية، مضيفا أن استهداف الناقلة يكشف عن الوجه الإرهابي لميليشيا الحوثي التي تسعى للقرصنة والاعتداء المتكرر على الملاحة الدولية، وهو ما يتوجب على المجتمع الدولي أن يتخذ موقفا حازما.

السعودية تلجأ لمجلس الأمن

فيما بعث الوفد الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، أمس الخميس، رسالة إلى الأمين العام أنطونيو جوتيريش ورئيس مجلس الأمن، بشأن الهجوم الحوثي ضد ناقلة النفط السعودية. ودعت السعودية، مجلس الأمن في هذه الرسالة إلى محاسبة الحوثيين وإيران على خرقهما القانون الدولي، مشددة على ضرورة وضع ميناء الحديدة تحت الإشراف الدولي، مطالبة باتخاذ ما يلزم لتطبيق قراري مجلس الأمن 2216 و2231، مؤكدة أن التحالف سيستمر في تأمين الملاحة الدولية في باب المندب والبحر الأحمر.

اقرأ أيضا: «صحف الإمارات» تبرز غياب العرب عن أزمة سوريا وهجمات الحوثي بالسعودية

بن سلمان: إيران سبب المشكلات

الأزمة اليمنية

اتهم محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، إيران بالوقوف وراء جميع المشكلات في الشرق الأوسط، قائلا: "إنه متى ما رأيت أي مشكلة في الشرق الأوسط فستجد لإيران يدا فيها، ففي العراق؟ كانت إيران متدخلة، وفي اليمن؟ إيران. وفي سوريا ولبنان؟ إيران".

وأضاف بن سلمان، في تصريحات لمجلة "تايم" الأمريكية، أن الإيرانيين سبب المشكلات في الشرق الأوسط، لكنهم لا يشكلون تهديدا كبيرا للمملكة، موضحا أن إيران ليست من ضمن الدول الخمس الأكبر في المجال الاقتصادي في العالم الإسلامي، وحجم الاقتصاد السعودي ضعف الاقتصاد الإيراني، كما أنه ينمو أسرع بمرتين أو 3 مرات من الاقتصاد الإيراني، لافتا إلى أن الاقتصاد الإماراتي والمصري والتركي أكبر من الاقتصاد الإيراني.

وعن قوة الجيش الإيراني، قال: "هم ليسوا من ضمن الخمسة جيوش الكبرى في الشرق الأوسط، لذا فهم متخلفون بكثير، لكن مشكلة النظام هي أنهم قد اختطفوا البلاد، فهم يستخدمون أصول دولتهم من أجل تحقيق غاياتهم الإيديولوجية، ومنذ ثورة 1979، وهم يسعون إلى نشر إيديولوجيتهم، حتى في الولايات المتحدة".

اقرأ أيضا| ناشطون: ميليشيات الحوثي تجند أطفالا أيتام

ولي العهد: إيران تحاول اختطاف الدولة

الأزمة اليمنية

اعتبر ولي العهد السعودي أن النظام الحاكم في طهران يستغل قدرات الدولة لمصلحته الخاصة، موضحا: "مشكلة النظام الإيراني هي أنه يحاول اختطاف الدولة وتسخير أصولها لخدمة فكرهم الخاص"، مشيرا إلى أنهم يسعون، كل يوم منذ عام 1979، إلى نشر فكرة الثورة الإيرانية في الخارج، حتى في الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، وهم يريدون أن يحكموا العالم بأسره.

وكانت مجلة "تايم" أشارت في سؤالها لولي العهد إلى إمكانية أن يكون قد تناول في مباحثاته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحديث حول أسلحة إيران وأنه إذا امتلكت إيران سلاحا نوويا، فإن السعودية ستسعى إلى ذات الهدف.

وقال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن ما يجري في اليمن معركة بين اليمنيين، فالحكومة تحاول التخلص من الإرهابيين، الذين اختطفوا دولتهم وحياتهم الطبيعية، مضيفا: "المعركة هي معركة الشعب اليمني، وأي شيء سيطلبوه منا أو من الـ12 دولة الأعضاء في التحالف العربي، سنقدمه لهم، وحتى اليوم لم يطلبوا منا إرسال جنود على الأرض".

وتابع: "إذا كانت هناك حاجة لذلك، وإذا طلب اليمنيون ذلك، سوف نساعدهم، وسوف نلبي نداء الرئيس الشرعي المنتخب المعترف به عالميا، والذي يدعمه مجلس الأمن الدولي".

اقرأ أيضا| اليمن للأمم المتحدة: لا يجب مهادنة الحوثيين.. نريد مواقف أكثر جدية

إيران ترد

الأزمة اليمنية

هاجم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، ولي العهد السعودي، بعد تصريحاته مع "تايم"، قائلا إن تصريحات بن سلمان ناجمة عن السذاجة والرغبة الصبيانية، وتعبر عن أن النظام السعودي المعتدي والكيان الإسرائيلي الغاصب لديهما مصالح وأعداء مشتركين مثل إيران.

وأضاف قاسمي أن تصريحات ولي العهد السعودي تنم عن إنه لم يقرأ التاريخ ولا علم له بالجغرافيا، وهو غير مدرك لتطلعات شعبه وأحرار العالم، معتبرا أن السياسة السعودية الجديدة تجاه إسرائيل عار كبير عليها، وأنها ستؤدي إلى إذلال واضعيها وستقودهم إلى نهاية مشؤومة.

واتهم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، السعودية بـ"التملق للكيان الصهيوني"، فأن أطماع بن سلمان للسلطة تحولت إلى مرض عضال ومزمن، مؤكدا أن طهران تحذر من أي مؤامرة جديدة في المنطقة تتمثل في بث الفرقة بين الشعوب الإسلامية وإيجاد ودعم الجماعات الإرهابية، بهدف تهميش القضية الفلسطينية وتطلعات الشعب الفلسطيني، وجعل المنطقة أكثر أمنا للكيان الصهيوني الغاصب.

اقرأ أيضا: «نيوم» الهدف الجديد.. الحوثي يوجه 3 تهديدات للسعودية

«الرياض» تهاجم إيران

الأزمة اليمنية

قالت صحيفة "الرياض" السعودية، الصادرة اليوم، إن الحوثيين ومن ورائهم إيران لا يريدون الأمن والاستقرار ليس لليمن وحده ولكن للمنطقة كلها، فضلا عن رفضهم الدخول في محادثات سياسية، مشيرة إلى أنهم ينفذون مخططا إيرانيا حتى لو كان يهدف لخراب اليمن وتشريد الشعب اليمني وسرقة المعونات المرسلة إليه لإغاثته.

وتحت عنوان "قرارات لم تنفذ"، ذكرت "الرياض" أن قرارات مجلس الأمن الدولي من المفترض أن تكون ملزمة للأطراف المعنية بها، ولكن في حالات كثيرة لا يتم تنفيذها لعدة أسباب، منها أن الأمم المتحدة ومجلس الأمن التابع لها لا يملكون من الأدوات ما يجعل من تلك القرارات نافذة، وأيضا يكون هناك تهاون في تنفيذها، ما يسبب أسوأ العواقب كما في الحالة اليمنية، فهناك القراران 2216 و2231 اللذان لم ينفذا حتى الآن، مما تسبب في إطالة أمد الحرب الدائرة بين التحالف العربي لدعم الشرعية والانقلابيين الحوثيين.

وأضافت أن الأمر لم يعد مقتصرا على أمن اليمن فحسب، بل تعداه إلى تهديد أحد أهم طرق الملاحة الدولية في باب المندب كما البحر الأحمر، وهذا أمر غاية في الخطورة، مشددة على ضرورة أن يكون هناك تحرك دولي قوي لردع إيران والحوثيين ردعا يوازي أعمالهم التخريبية، ويدفعهم للعودة إلى جادة الصواب، فليس من المنطق أن يبقى اليمن أسيرا في أيدي ميليشيا يوجهها النظام الإيراني، ويمدها بالسلاح، لتكون شوكة في ظهر الأمن القومي العربي، وتهديدا لأمن وسلامة الملاحة الدولية.

ويشهد اليمن نزاعا مسلحا منذ أكثر من 3 سنوات، حيث تقود السعودية تحالفا عربيا منذ مارس 2015، لدعم الرئيس اليمني الحالي عبد ربه منصور هادي، ضد جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، بالإضافة إلى نشاط الجماعات الإرهابية مثل تنظيم "القاعدة" و"داعش" الإرهابيين.

موضوعات أخرى متعلقة:

لعنة سلاح الحوثي.. فرنسا تحاصر إيران في مستنقع اليمن

صحف السعودية: صواريخ الحوثي محاولة بائسة.. وعلى العالم محاسبة إيران

«البدائل خطرة».. نصف مليون طفل يمني تركوا الدراسة منذ «انقلاب الحوثي»

في الذكرى الثالثة لحرب اليمن.. «سباعية الحوثي» تنسف فرص السلام

إيران تضع خططا عسكرية لإنقاذ الحوثيين من الانهيار.. و«الأمير» كلمة السر

غطاء «خامنئي» يسقط عن الحوثيين.. كيف تدير إيران الفوضى باليمن؟

«استهداف النفط».. ورقة إيرانية جديدة لتهديد أمن الخليج

«بنك المستقبل».. مفتاح إيران لإسقاط الأنظمة العربية

«استعراض قوة وزعزعة الشرق الأوسط».. وثائق تثبت عبث إيران في اليمن