loading...

محليات

هنا نبروه.. اشتهرت بصناعة الفسيخ بالدقهلية فوصلت إلى العالمية (صور)

فسيخ نبروه

فسيخ نبروه



اشتهرت مدينة نبروه بمحافظة الدقهلية، بصناعة الأسماك المملحة عالية الجودة لتكتسب عبر سنوات لقب "عاصمة الفسيخ "، وامتدت شهرتها خلال الخمسين عام الماضية لتصل إلى عدد من العواصم العربية منها السعودية، وسلطنة عمان، والأردن والكويت والإمارات، كما يتم التصدير إلى عدد من الدول الأوربية ومنها اليونان وإيطاليا.

ويتوافد آلاف المواطنين مع حلول عيد الربيع "شم النسيم" لشراء الفسيخ والذي يتراوح سعره هذا العام ما بين 60 و100 جنيه للكيلو وتقوم المدينة تمليح نوعان من الأسماك فقط هما البوري والسردين.

زحام بمحلات الفسيخ في نبروه بالدقهلية

أكد محمد حسن، أحد صانعي الفسيخ، أن نبروه لها شهرة عالمية في صناعة الفسيخ، لافتا أنهم اتقنوا صناعته بجودة ونظافة عالية وتوارثوها عن أجدادهم منذ 200 سنة، مشيرًا إلى أنه يتم صناعة الفسيخ عن طريق اختيار سمك طوبار أو بوري ممتاز ثم يتم تنظيفه وتخزينه فى براميل خشب وتمليحه باستخدام الملح الخشن. 

وأضاف: "الفسيخ السيئ ومنتهي الصلاحية يسهل التعرف عليه بالعين المجردة فالفسيخ الجيد يكون متناسق الشكل ولونه أحمر وبخاصة عند منطقة الرأس وهو دليل على الجودة.

محلات فسيخ نبروه

أما شريف اليماني، أشهر فسخاني بالمدينة، قال إن نبروه اكتسبت شهرتها في صناعة الفسيخ عبر سنوات من العمل والإجادة والإتقان للمهنة والتي يتوارثها الصانعون جيلا بعد جيل مشيرًا إلي أن المدينة أصبح بها عدد كبير من العائلات "الفسخانية"، والتي احتكرت المهنة لبعض الوقت لكن هذا لم يستمر كثيرًا نظرًا لانتشار سر المهنة بين الكثير من العائلات ليصل عدد مصانع الفسيخ العاملة في المدينة إلى أكثر من 55 مصنع في الموسم الحالي.

وأوضح اليماني، أن التصنيع كان في الماضي يتم بالطرق البدائية بتعريض الأسماك للشمس لأيام حتى تجف بطريقة طبيعية، ثم يُضغط على الذيل حتى تفك أعصابه، ويترك لفترة أخرى وتوضع عليه مياه دافئة لمدة نصف ساعة، ثم يغسل بالماء ويوضع في براميل خشب، وهذه الطريقة يمكن أن تستعمل فيها أسماك غير طازجة أو أسماك ميتة في الأحواض، ولكن مع انتشار الوسائل الحديثة تم تحديث الصناعة طبقًا للمواصفات الصحية السليمة، بدءًا من نوعية الأسماك وانتهاء عملية التصنيع.

فسيخ نبروه

وأشار إلى أن أغلب مصانع الفسيخ في المدينة حريصة على سمعتها، قائلًا: "نكون حريصون على اختيار نوعية الأسماك التي سيتم تفسيخها ويتم التعامل مع مزارع معينة لضمان جودته ونبتعد عن المزارع التي تقوم بتغذية أسماكها علي مخلفات الدواجن".