loading...

أخبار العالم

فرنسا تنفي قصف مطار التيفور في سوريا

الجيش الفرنسي

الجيش الفرنسي



أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية الكولونيل باتريك شتايجر، اليوم الإثنين، أن فرنسا لم تشن هجوما صاروخيا على مطار التيفور العسكري بريف حمص في سوريا. وقال: "فرنسا ليس لها علاقة بالضربة الأخيرة على مطار التيفور العسكري في سوريا"، مضيفا: "لم نكن نحن"، وذلك حسبما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

ووفقا لوكالة الأنباء السورية (سانا)، فإن الهجوم أسفر عن قتلى وجرحى دون أن تذكر تفاصيل أخرى. كما أعلن التلفزيون السوري أن دوي انفجارات سمع في محيط مطار التيفور بريف حمص، وأن المطار استهدف بعدة صواريخ يعتقد أنها أمريكية.

كما قال المتحدث باسم البنتاجون كريستوفر شيروود، اليوم، إن التقارير التي تتحدث عن ضربات أمريكية ضد قواعد تابعة للنظام السوري غير صحيحة. وأضاف شيروود، لـ"قناة الحرة"، أن الضربات التي سُجلت في سورية هذا المساء غير مرتبطة بأي نشاط عسكري لأي عضو في التحالف الدولي داخل الأراضي السورية.

وقال التلفزيون السوري إن الدفاعات الجوية تصدت لعدد من الصواريخ قبل استهدافها مطار التيفور العسكري قرب حمص، مرجحا أن تكون الصوراريخ أمريكية. وفي وقت سابق، توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالرد العسكرى على القوات السورية، بعد أن اتهمها باستهداف المناطق السكنية فى مدينة دوما بالأسلحة الكيماوية.

موضوعات أخرى متعلقة:

الإليزيه: ماكرون وترامب يبحثان هاتفيا الوضع في سوريا

النظام السوري: خروج الدفعة الأولى لمقاتلي المعارضة من مدينة دوما

واشنطن تطالب موسكو بوقف دعمها للنظام السوري بعد «هجوم دوما»

أمريكا: الأسد لا يزال يستخدم الأسلحة الكيميائية

الأزمة السورية| غياب عربي.. والتحالف الدولي يرفض الرحيل

الأسد ينتصر في الغوطة.. ويُحدث انقسامًا بين الفصائل المسلحة

الاحتلال العثماني التركي لسوريا.. «حقوق الإنسان» في قبضة أردوغان

«مخطط جديد لغزو سوريا».. أردوغان ينتقم من المجتمع الدولي

مخطط تقسيم سوريا.. الأسد وأردوغان في مواجهة مصيرية

7 سنوات دامية في سوريا.. معاناة إنسانية لا تنتهي و3 عقود إلى الوراء

«أنقذوا الغوطة».. صراع بقاء بين النظام والفصائل المسلحة يدفع ثمنه الأبرياء