loading...

ثقافة و فن

6 أسرار لا تعرفها عن ماضي أديل.. كانت ستصبح دكتورة قلب وخانها حبيبها

أديل

أديل



ملخص

منذ زمن، لم تشهد الساحة الغنائية الأجنبية موهبة بحجم أديل، فالمغنية استطاعت فرض صوتها القوي ومعاييرها المختلفة على هوليوود، بطريقة لا نستطيع أمامها سوى احترام وتقدير هذه الموهبة.

لا نبالغ إذا وصفنا المغنية البريطانية أديل بالظاهرة؛ ففي وسط فني اعتمد في شهرته على الموسيقى ذات اللحن السريع، والفيديوهات الفجة، جاءت أديل بصوتها المميز لتضع لنفسها بصمة لا ينافسها فيها أحد، ليس هذا فحسب بل إن أول فيديو غنائي لها بأغنية Rolling in the Deep الذي ظهرت فيه جالسة تغني، حقق أكثر من مليار مشاهدة على يوتيوب؛ ليكون من أعلى الفيديوهات الغنائية مشاهدة في التاريخ، وموقع The List يعرض في قائمة أهم الأسرار التي قد لا نعرفها عن الظاهرة الغنائية أديل احتفالًا بعيد ميلادها شهر مايو القادم.

1- مصدر إلهامها

عندما تنظر لأديل ستشعر أنك أمام شخصية ناضجة، ويساعد صوتها القوي وشخصيتها الفريدة التي تظهر في اللقاءات التليفزيونية، على تكوين هذه الصورة الذهنية، إلا أننا لا نعلم شيئًا عن طفولتها، في الواقع أن أديل الطفلة كانت ناضجة أيضًا، فهي تتذكر كيف كانت أمها تنمي بداخلها حب الموسيقى؛ باصطحابها إلى الحفلات الغنائية، وتحديدًا فرقتها المفضلة Spice Girls، فالفرقة كانت بالنسبة لها مصدر إلهام؛ ضع نفسك مكانها فتاة صغيرة تشاهد 5 فتيات يحترفن الغناء ويحققن شهرة منقطة النظير، بالطبع ستتمنى لو أصبحت مكانهن يومًا ما، لكنها لم تكن تعلم بعد أنها ستحقق شهرة تفوقهن.

adele_

2- طبيبة أمراض قلب

كانت أديل في عمرة العاشرة ترغب في أن تصبح طبيبة لمعالجة أمراض القلب، والسر في ذلك هو وفاة جدها في نفس العمر، كان تعلق أديل بجدها كبيرا جدًا، لدرجة أن وفاته سببت صدمة لها؛ لتقرر بعدها أن تأخذ دروسا في علم الأحياء، تمهيدًا لأن تصبح طبيبة عندما تكبر، إلا أن الأقدار كان لها رأي آخر فـ"أديل" انشغلت بعدها بالغناء، إلى أن ألفت أغنيتها الشهيرة Someone Like You، وعندما سمعت والدتها هذه الأغنية بكت بشدة لتقول لها إنها بالفعل أصبحت طبيبة أمراض قلب، فهذه الأغنية قادرة على إصلاح القلوب الجريحة.

أديل

3- صدمة عاطفية

لطالما صرحت أديل بأن أغانيها مستمدة من قصص حقيقية، فبعد خيانة صديقها السابق، صدر واحد من أهم ألبوماتها، ربما بسبب صدقها يتفاعل معها الجمهور، فحتى عندما كانت في السابعة عشرة وقعت مع شركة إنتاج لألبوم جديد لها، إلا أن ذلك لم يمنع عائلتها من معاقبتها، لأنها لم تأخذ إذنهم؛ لتصرح بعدها أديل أنها لا تعرف لماذا تغني، هي فقط تستمع بالتجربة، وسواء أكانت تغني في الحمام أو المسرح، الغناء يجعلها سعيدة.

4- علامات في حياتها

على الرغم من إعجاب أديل بفرقة Spice Girls إلا أنها اعترفت أن مغنية الجاز الأمريكية إيلا فيتزجيرالد وضعت بصمة لا تنسى في حياتها؛ فتقول عنها أديل: "أنا مهووسة بالصوت، هو كل اهتمامي كمطربة، وإيلا تمتلك صوتا فريدا لا يشبه غيره يتملكك فور سماعه، ربما هذا هو سبب إعجابي الكبير بها، فهي قدوة بالنسبة لي".

إلا، أديل

5- لم تغيرها الشهرة

منذ أن ظهرت أديل حتى الآن وهي بنفس التواضع، لم نشاهد لها فضيحة أخلاقية أو ما شابه، فالمغنية تضع صوتها وفنها أمام عينيها، بدليل أنها صرحت من قبل أنها فقدت صديقين مقربين لأنهما بدآ يعاملان بشكل مختلف بعد صدور ألبومها الناجح 21؛ لتقول المغنية البريطانية: "إذا وجدت نفسي أتصرف بشكل مختلف أو مغرور بسبب الشهرة سأخذ وقتا بمفردي لأحاول تقويم نفسي، فأنا لا أقبل أن يعاملني شخص بصورة سيئة ولا العكس".

6- تعود أقوى

على الرغم من أن حياة أديل شهدت عددا لا بأس به من الصدمات، أبرزها الفترة التي عرفت فيها بإصابة أحبالها الصوتية، وضرورة إجرائها جراحة عاجلة، في أوَج شهرتها، في الفترة التي تلت صدور ألبومها 21 وفوزها بـ6 جوائز جرامي عام 2012، إلا أن أديل قررت ان تأخذ وقتًا للراحة، وتجري العملية؛ لتعود بعدها أقوى وأكثر سعادة مستعدة لاستكمال مسيرتها الغنائية.

adele

وعلى الرغم مما يظنه كثيرون، لم تكن أغنية Hello الأخيرة لأديل عن صديقها السابق، بل كانت عن نفسها ورحلة البحث عن ذاتها؛ فقبل أن يصدر الألبوم أخذت أديل إجازة قصيرة لتركز على ابنها وحياتها الشخصية والموسيقية، لتعود بعدها بأغنية Hello التي تصدرت قائمة "بيلبورد" لأفضل 100 أغنية، بمشاهدات تعدت الـ100 مليون خلال 5 أيام فقط، الأعوام وحدها تؤكد أن موهبة أديل لم ولن تندثر؛ فالمغنية ما زالت تتربع في صدارة أفضل الأغاني مع كل إصدار ألبوم جديد، ويبدو أنه لا شيء سيعطل هذه المسيرة، فنحن في حضرة فنانة موهوبة بقدر تواضعها.