loading...

التحرير كلينك

الزنجبيل ذو خصائص طبية.. يقلل هشاشة العظام وآلام الحيض

Benefits-of-Ginger

Benefits-of-Ginger



الزنجبيل من التوابل الأكثر صحة، وهو ذو مذاق لذيذ، كما أنه غني بالمواد المغذية والمركبات النشطة بيولوجيا التي لها فوائد قوية لجسمك ودماغك، كما أنه يستخدم في الطب البديل، لعلاج الكثير من الأمراض وتقليل بعض الأعراض، وقد استخدمته شعوب عديدة منذ آلاف السنين، ويمكن تناوله كشراب أو إضافته للأطعمة المختلفة حيث يعطي لها نكهة غريبة بالإضافة إلى قدرته على حرق السعرات الحرارية، ويُقدم موقع "Healthline" فوائد صحية من الزنجبيل التي يدعمها البحث العلمي.

1-  يحتوي على عقار ذى خصائص طبية قوية

الزنجبيل له تاريخ طويل من الاستخدام في أشكال مختلفة من الطب التقليدي البديل. وقد استخدم للمساعدة في الهضم، والحد من الغثيان والمساعدة في مكافحة الإنفلونزا ونزلات البرد، كما يمكن استخدامه طازجًا أو مجففًا أو مسحوقًا أو كزيت أو عصير، وأحيانًا يتم إضافته إلى الأطعمة المصنعة ومستحضرات التجميل، والعطر والرائحة الفريدة من الزنجبيل تأتي من زيوتها الطبيعية.

جينجرول هو المركب الحيوي الفعال في الزنجبيل، المسؤول عن الكثير من خصائصه الطبية، له تأثيرات قوية مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.

2- علاج العديد من أشكال الغثيان

قد يخفف الزنجبيل الغثيان والقيء بعد الجراحة، وفي مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي، كما أنه أكثر فاعلية عندما يتعلق الأمر بالغثيان المرتبط بالحمل، مثل غثيان الصباح، ووفقًا لاستعراض 12 دراسة شملت مجموعة من 1278 من النساء الحوامل، يمكن أن يقلل 1.1-1.5 جرام من الزنجبيل بشكل ملحوظ أعراض الغثيان.

3- يقلل من آلام العضلات

وقد ثبت أن الزنجبيل فعال ضد ألم العضلات الناجم عن التمرين، حيث إنه في إحدى الدراسات استهلكت 2 جرام من الزنجبيل يوميا لمدة 11 يومًا، مما أدى إلى انخفاض كبير في آلام العضلات لدى الأشخاص الذين يمارسون تمارين الكوع، ويعتقد أن هذه التأثيرات تتوسطها الخصائص المضادة للالتهاب.

1220142181054

4- تقليل هشاشة العظام

هشاشة العظام هي مشكلة صحية شائعة، حيث إنها تنطوي على انحلال المفاصل في الجسم، مما يؤدي إلى أعراض مثل آلام المفاصل وتيبسها، وفي التجربة التي خضعت للرقابة من 247 شخصًا مصابين بهشاشة العظام في الركبة وكان أولئك الذين أخذوا الزنجبيل أقل ألمًا وأصبحوا يتناولون دواء أقل.

5- خفض سكر الدم

الزنجبيل قد يكون له خصائص قوية مضادة للسكري، ففي دراسة حديثة أجريت في عام 2015 على 41 مشاركًا يعانون من مرض السكري من النوع 2، خفضت 2 جرام من مسحوق الزنجبيل يوميا سكر الدم الصائم بنسبة 12٪.

6- علاج عسر الهضم المزمن

عسر الهضم المزمن يتميز بالألم المتكرر والانزعاج في الجزء العلوي من المعدة، ويعتقد أن تأخر إفراغ المعدة هو المحرك الرئيسي لعسر الهضم، ومن المثير للاهتمام أن الزنجبيل لديه القدرة على تسريع إفراغ المعدة في الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة.

7- تقليل آلام الحيض

تعاني المرأة من آلام الدورة الشهرية بشكل ملحوظ، وقد ثبت أن الزنجبيل لديه القدرة على تخفيف الألم، ففي إحدى الدراسات، صدرت تعليمات إلى 150 امرأة بتناول جرام واحد من مسحوق الزنجبيل في اليوم الواحد، خلال الثلاثة أيام الأولى من فترة الحيض، وكشفت الدراسات أنه تم تخفيض الألم بشكل فعال.

Ginger-fresh-and-dried-2

8- خفض مستويات الكوليسترول

ترتبط مستويات عالية من البروتينات الدهنية LDL ("الكوليسترول" السيئ) إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، يمكن للأطعمة التي تتناولها أن يكون لها تأثير قوي على مستويات LDL، وفي دراسة لمدة 45 يومًا من 85 شخصًا يعانون من ارتفاع الكوليسترول، تسبب 3 جرامات من مسحوق الزنجبيل في حدوث انخفاضات كبيرة في معظم علامات الكوليسترول.

9- وجود مادة تساعد على منع السرطان

السرطان هو مرض خطير للغاية يتميز بنمو غير منضبط للخلايا غير الطبيعية، وقد درست خلاصة الزنجبيل كعلاج بديل لعدة أشكال من السرطان، وفي دراسة أجريت على 30 فردًا، خفض 2 جرام من مستخلص الزنجبيل يوميا بشكل ملحوظ من جزيئات الإشارة المؤثرة للالتهاب في القولون، وبهذا هناك بعض الأدلة، وإن كانت محدودة، على أن الزنجبيل قد يكون فعالا ضد سرطان البنكرياس وسرطان الثدي وسرطان المبيض.

10- تحسين وظائف الدماغ

يمكن للإجهاد التأكسدي والالتهابات المزمنة تسريع عملية الشيخوخة، ويعتقد أنها من بين الدوافع الرئيسية لمرض الألزهايمر والانخفاض المعرفي المرتبط بالعمر، وتشير بعض الدراسات في الحيوانات إلى أن مضادات الأكسدة والمركبات النشطة بيولوجيا في الزنجبيل يمكن أن تمنع الاستجابات الالتهابية التي تحدث في الدماغ، كما أن هناك بعض الأدلة على أن الزنجبيل يمكن أن يعزز وظائف المخ مباشرة.

11- مكافحة العدوى

المكونات النشطة في الزنجبيل يمكن أن تساعد في مكافحة العدوى، حيث إن Gingerol هي مادة نشطة حيويا في الزنجبيل، وهي فعالة ضد البكتيريا الفموية المرتبطة بالأمراض الالتهابية في اللثة، مثل التهاب اللثة والبكتيريا التي لها علاقة بأمراض الجهاز التنفسي.

تناول الزنجبيل واجعله في نظامك الغذائي، حتى تحصل على العناصر الغذائية الفعالة التي تحميك من الأمراض، واجعليه أنتِ أيضا جزءًا من مطبخكِ وأضيفيه إلى الطعام.