loading...

أخبار العالم

بريطانيا تبحث الانضمام لعمل عسكري في سوريا

الأزمة السورية

الأزمة السورية



استدعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، كبار وزرائها لحضور اجتماع حكومي خاص، اليوم الخميس، لمناقشة الانضمام إلى الولايات المتحدة وفرنسا في عمل عسكري محتمل ضد سوريا بسبب هجوم على مدنيين يشتبه بأنه كيماوي. واستدعت ماي الوزراء من عطلة عيد القيامة لحضور الاجتماع الخاص للحكومة في داونينج ستريت، لبحث رد بريطانيا على ما وصفته بالهجوم الوحشي الذي لا يمكن أن يمر دون رد.

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، روسيا، أمس الأربعاء، من عمل عسكري وشيك في سوريا قائلا إن الصواريخ "قادمة"، منتقدا موسكو لوقوفها إلى جانب الرئيس السوري بشار الأسد. وحذرت روسيا الغرب من مهاجمة حليفها السوري الذي تدعمه إيران أيضا ونفت وقوع أي هجوم كيماوي في مدينة دوما.

اقرأ أيضا: هل يعيد الهجوم الأمريكي على سوريا «أزمة الصواريخ الكوبية»؟ 

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إن ماي مستعدة لاتخاذ قرار المشاركة في التحرك بقيادة الولايات المتحدة دون طلب موافقة مسبقة من البرلمان. وامتنع متحدثون باسم داونينج ستريت مرارا عن التعليق على هذا التقرير. وقالت ماي للصحفيين، أمس: "الهجوم الكيماوي الذي وقع يوم السبت في دوما بسوريا صادم ووحشي. وكل المؤشرات تقول إن النظام السوري مسؤول".

وذكرت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية، أن ماي أمرت غواصات بريطانية بالتحرك بحيث تكون على مسافة تتيح لها إطلاق صواريخ على سوريا استعدادا لشن ضربات على الجيش السوري. وماي ليست ملزمة بالحصول على موافقة البرلمان لكن هناك اتفاقا دستوريا غير ملزم بالحصول على تأييد البرلمان وضع منذ التصويت عام 2003 على الانضمام للغزو الأمريكي للعراق. وجرى الالتزام بهذا الاتفاق في الانتشار العسكري فيما بعد في ليبيا والعراق.

اقرأ أيضا| صحف الإمارات: ترامب يقرع طبول الحرب بسوريا.. وتميم يبدد أموال «قطر» 

وتشن بريطانيا ضربات جوية في سوريا من قاعدتها العسكرية في قبرص لكنها لا تستهدف سوى تنظيم "داعش" الإرهابي، وصوت البرلمان برفض مشاركة بريطانيا في عمل عسكري ضد حكومة الأسد في 2013 مما سبب حرجا لديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني السابق. وردع هذا القرار إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عن القيام بعمل عسكري.

وذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية، أنه في حال قررت بريطانيا الانخراط في عملية عسكرية ضد دمشق، فإن مقاتلاتها ستنطلق من قاعدة "أكروتيري" البريطانية في قبرص لشن ضرباتها من هناك. ونقلت الصحيفة عن مصدر في الحكومة، قوله إن مقاتلات "التورنادو" البريطانية ستنطلق من قاعدة "أكروتيري" في قبرص للهجوم على سوريا، مضيفا أن "القاذفات على مدرج الإقلاع، ونحن مستعدون". ولفتت الصحيفة إلى أنه في حال دعت الحاجة، سيتم إشراك المدمرة الملكية HMS Duncan في الهجوم.

موضوعات أخرى متعلقة:

مصدر: بريطانيا تُخطط لضرب سوريا من قبرص

ترامب يرفع رايات الحرب في سوريا: استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة

سوريا.. إخلاء المطارات العسكرية بعد تهديدات ترامب

خروج السفن الروسية من قاعدة طرطوس السورية

7 سنوات دامية في سوريا.. معاناة إنسانية لا تنتهي و3 عقود إلى الوراء

مخطط تقسيم سوريا.. الأسد وأردوغان في مواجهة مصيرية

«مخطط جديد لغزو سوريا».. أردوغان ينتقم من المجتمع الدولي

الاحتلال العثماني التركي لسوريا.. «حقوق الإنسان» في قبضة أردوغان

الأسد ينتصر في الغوطة.. ويُحدث انقسامًا بين الفصائل المسلحة

«أنقذوا الغوطة».. صراع بقاء بين النظام والفصائل المسلحة يدفع ثمنه الأبرياء

إسرائيل تتهم سوريا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.. وواشنطن تدرس الرد

الأزمة السورية| غياب عربي.. والتحالف الدولي يرفض الرحيل

بعد تدمير الصواريخ الإسرائيلية.. كم عدد أنظمة الدفاع الجوي الروسية بسوريا؟

إسرائيل تعاقب سوريا.. ولبنان تندد والمعارضة الإيرانية ترحب

ترامب: قرارات كبرى بشأن سوريا قريبا

ترامب يبحث مع أردوغان الأزمة السورية

روسيا: الجيش السوري يستعيد الغوطة الشرقية كاملة