loading...

أخبار العالم

يونيسيف: «بوكو حرام» اختطفت 1000 طفلة منذ 2013

احتجاجات حملة

احتجاجات حملة "أعيدوا لنا بناتنا"



أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، اليوم الجمعة، أن جماعة "بوكو حرام" الإرهابية خطفت أكثر من ألف طفلة في شمال شرق البلاد منذ عام 2013، مضيفة أنه تم توثيق أكثر من ألف حالة خطف وتم التحقق منها، والعدد مرشح للزيادة.

وأشارت المنظمة، وفقا لقناة "الحرة" الأمريكية، أن المتشددين دأبوا على خطف الصغار لنشر الخوف وإظهار القوة، وهي قضية أثارت غضبا عالميا، وأن الجماعة قتلت أكثر من 3 آلاف مدرس، ودمرت أكثر من 1400 مدرسة خلال 8 سنوات.

اقرأ أيضا| نيجيريا: اعتقال أكثر من 400 شخص لارتباطهم ببوكو حرام

يذكر أنه في عام 2014، أطلق مسؤول في نيجيريا حملة بعنوان "أعيدوا لنا بناتنا" "bring back our girls"، وذلك بعد أن اختطفت جماعة "بوكو حرام" 100 تلميذة، وهي الحملة التي شهدت تفاعلا عالميا من شخصيات شهيرة ومسؤولة، منها بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة وقتها، وميشيل أوباما السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية آنذاك.

ونظمت مجموعة "أعيدوا لنا بناتنا"، وقفات احتجاجية في العاصمة النيجيرية أبوجا، كما تضامن العديد بإضاءة الشموع في الوقفات الاحتجاجية في جميع أنحاء العالم في أفريقيا وآسيا وأوروبا والولايات المتحدة. وفي نيويورك، سينطلق أنصار الحملة من أمام بعثة نيجيريا لدى الأمم المتحدة إلى مقر المنظمة الدولية سيرا على الأقدام.

وصرح وقتها مبعوث التعليم جورودن براون: "نتعهد بعدم التخلي عن الفتيات أبدا، ونذكر الناس بأننا في خضم كفاح عالمي من أجل الحقوق المدنية"، مضيفا: "ينبغي أن تؤخذ حقوق الفتيات على محمل الجد وأن تكون المدرسة خالية من التخويف والعنف. ونتعهد بإعادة بناء مدرستهن في شيبوك".

اقرأ أيضا: تحرير 104 فتيات اختطفتهن «بوكو حرام» في نيجيريا

و"بوكو حرام" هي جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد التي غيرت اسمها بعد مبايعة تنظيم "داعش" إلى ولاية غرب إفريقية، ومعروفة باللغة الهوساوية باسم بوكو حرام أي "التعاليم الغربية حرام"، وهي جماعة إسلامية نيجيرية سلفية جهادية مسلحة تتبنى العمل على تطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا، والقائد الحالي لها هو أبو مصعب البرناوي الذي عينه تنظيم "داعش" والي ولاية غرب إفريقيا، في 4 أغسطس 2016، خلفا للوالي السابق أبي بكر شيكاو، وسميت هذه الجماعة بطالبان نيجيريا وهي مجموعة مؤلفة من طلبة تخلوا عن الدراسة وأقاموا قاعدة لهم في قرية كاناما بولاية يوبه شمال شرقي البلاد على الحدود مع النيجر.

موضوعات أخرى متعلقة:

الجيش النيجيري: مستعدون للقضاء على «بوكو حرام» نهائيا

«بوكو حرام» تنفذ أكبر تفجير في مدينة مايدوجوري بنيجيريا