loading...

ثقافة و فن

مخرجة Peau D'Ane في «الإسماعيلية»: المشاهد الجنسية بالفيلم غير مقصودة

المخرجة كلاود جرينسبان

المخرجة كلاود جرينسبان



عُرض، ظهر اليوم الجمعة، الفيلم التسجيلي القصير Peau D'Ane من فرنسا، وذلك ضمن فعاليات الدورة الـ20 من مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة، والعمل تدور أحداثه حول رحلة في عالم الفنانة التشكيلية والمصورة آن فان دير لندين في أعمالها، التي تضم حيوانات غريبة ونساء يلتهمن أحباءهن، وعقب عرض الفيلم أقيمت ندوة حضرتها مخرجة العمل كلاود جرينسبان.

مخرجة Peaux D'Anne قالت إن اختيارها لأن يكون الفيلم تسجيليا قصيرا كان سببه الموسيقى، والتي تحكمت في وقته، إذ كانت ترغب في وضع مقطوعة موسيقية تحبها، على أن تكون مدتها قصيرة، وهو ما اضطرها لتقليل مدة الفيلم، حيث كان يتخطى الساعتين في البداية، إلى أن وصلت به لـ٣٢ دقيقة.

وعن ظهور مشاهد جنسية في اللوحات الفنية التي تقدمها الفنانة "آن فان"، والتي لم يحبها بعض الحضور، قالت كلاود جرينسبان إن بطلة الفيلم لا تقصد إغواء المشاهدين بلوحاتها، ولا بأفكارها، مؤكدة أنها ضد أي إغواء، حتي إنها قامت بقص شعرها، حتى لا تكون مثيرة، مشددة على أن المكان الذي تم تصوير الفيلم فيه هو المكان الذي تسكن فيه، واختتمت حديثها قائلة: "بطلة الفيلم تعمدت ألا تقدم اللوحات بشكل مبهر حتى تعكس الحياة التي تعيشها".

يذكر أن الدورة العشرين من مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة تستمر فعالياتها حتى يوم ١٧ من شهر إبريل الجاري، وتشهد مشاركة 62 فيلما من 48 دولة، بعدما تم اختيارها من بين 1500 فيلم، تم ترشيحها للمهرجان من 93 دولة حول العالم، وينافس منها 10 أفلام في مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة، و14 فيلما في مسابقة الأفلام التسجيلية القصيرة، و21 فيلما في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، والمتبقى 17 فيلما تعرض في البرامج الموازية.