loading...

أخبار العالم

لبنان يدين الهجوم على سوريا ويرفض استخدام مجاله الجوي

وزير الدفاع اللباني يعقوب رياض الصراف

وزير الدفاع اللباني يعقوب رياض الصراف



أدان وزير الدفاع الوطني اللبناني، يعقوب رياض الصراف، اليوم السبت، الضربة الأمريكية ضد سوريا، كونها تمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي، مؤكدا في الوقت ذاته، رفض لبنان القاطع المساس بسيادته الوطنية عبر استخدام أجوائه للاعتداء على سوريا، معتبرا أن ذلك سيجر لبنان إلى آتون الحرب بدلا من مساعدته على النأي بالنفس.

وقال الصراف، في تصريح له اليوم: «إن هذا العدوان يستند إلى القوة العسكرية، بينما المفترض أن تسود لغة السلام والعقل والمنطق والتفاوض، تجنبا للمزيد من الحروب والأزمات والقتل وحقنا للدماء».

وشدد وزير الدفاع اللبناني على التزام بلاده بالقرارات الدولية لا سيما القرار 1701، مؤكدا أن لبنان محمي بجيشه وبقراره السياسي الموحد اللذين يشكلان الحصن المنيع ضد أي اعتداء، محذرا من إقدام إسرائيل على خرق القرارات الدولية، وخصوصا في ظل ما يشهده لبنان من استمرار واضح وصريح للتهديدات الإسرائيلية بتخريب أمنه واستقراره.

اقرأ أيضا: الخارجية اللبنانية تشكو إسرائيل في مجلس الأمن بسبب سوريا 

وتعرضت سوريا فجر اليوم السبت، إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق نحو 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.  

كما أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن أكثر من 100 صاروخ مجنح للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وصواريخ جو أرض استهدف منشآت عسكرية ومدنية في سوريا، وبأنه تم استهداف المنشآت السورية من قبل سفينتين أمريكيتين من البحر الأحمر وطائرات تكتيكية فوق البحر المتوسط وقاذفات "بي-1 بي" من منطقة التنف. 
 
موضوعات أخرى متعلقة: