loading...

أخبار مصر

سياسيون سوريون: هذه مطالبنا من القادة العرب بـ«قمة السعودية»

القمة العربية - أرشيفية

القمة العربية - أرشيفية



حالة من الترقب تسيطر على الشعوب العربية، منتظرين ما سيتخذه قادة دولهم خلال القمة العربية الـ25 التي ستنعقد خلال الساعات المقبلة بالسعودية، والتي من المتوقع أن يصدر عنها قرارات بخصوص الوضع المتأزم في سوريا.

وعلى الجانب الآخر لا يعقد عدد كبير من خبراء السياسة السوريين أملا كبيرا على نتائج القمة العربية، حيث يرون أن بعض الدول العربية لا تريد أن يكون لها كلمة جراء ما يحدث من وقائع في سوريا.

يقول عادل الحلواني مدير مكتب الائتلاف السوري في القاهرة، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، إن الموقف العربي الذي يجب أن يتخذ خلال القمة العربية هو الاتفاق على أن يكون الحل سوري بضمانة عربية، مشيرًا إلى أن السوريين يرفضون أن يكون الحل من جانب روسيا أو إيران أو أمريكا، نحن في غنى عن الضمانات الأجنبية.

وأشار إلى أن الشعب السوري يتمنى أن يكون هناك موقف قوي من جميع الدول العربية من أجل إيجاد حل للأزمة السورية، وعلى العرب أن يتضامنوا معنا باتخاذ موقف قوي، ونحن نريد أن نعود لمؤتمر جنيف وشرعية الأمم المتحدة.

وطالب عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، الدول في القمة العربية التي ستنعقد خلال الساعات المقبلة بصياغة رد الفعل العربي لهذه التطورات، كما أنها مطالبة باتخاذ موقف واضح من الاستخدام المحتمل للأسلحة المحرمة، والمطالبة بمقعد عربي علي مائدة نقاش مستقبل سوريا.

ومن جانبه يقول تيسير النجار، رئيس الهيئة العامة للاجئين السوريين في مصر، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، إنه من الأولى أن يكون ذلك المقعد من حق شخص يمثل الشعب السوري، وليس مقعدا عربيا، لأن الكثير من العرب لا يهمهم إلا أنفسهم، ونحن لا نرى مواقف عربية للرد على ما تواجهه بلادنا.

وأشار إلى أن العرب نائمون وينظرون لمصالحهم فقط، ونحن نرى دولا خليجية تتعامل مع اللاجئين السوريين بشكل سيئ، نحن لا نشعر بأننا في وطننا إلا في مصر، حيث لا يقبلوا الطلاب في المدارس الحكومية في الخليج، ونريد تعديل بعض القوانين حتى نتمكن من ممارسة الحياة بصورة طبيعية.

وتابع: "نحن لسنا سائحين، وإنما هي إقامة مؤقتة، ويجب أن تكون بكرامة، حيث إننا لم نقصر قبل ذلك مع كل العرب في سوريا".