loading...

أخبار العالم

بريطانيون يعارضون الضربة الجوية على سوريا

سوريا

سوريا



كشف استطلاع حديث للرأى نشرت نتائجه اليوم، أن ربع البريطانيون فقط يؤيدون قرار المملكة المتحدة بشن ضربات جوية على سوريا، لمعاقبة النظام السورى، على خلفية مزاعم استخدامه أسلحة كيماوية.

وأظهر الاستطلاع الذى أجرته مؤسسة "بى.إم.جى" لصالح صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، أن مزيدا من الأشخاص فى بريطانيا يعارضون هذه الضربات الجوية مقارنة بعدد المؤيدين، والتى شهدت إطلاق الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أكثر من 100 صاروخ على 3 منشآت تابعة للحكومة السورية.

وأضافت أن نتائج الاستطلاع أوضحت أن 28 % فقط من المستطلع آراؤهم أيدوا شن هجمات جوية أو صاروخية على أهداف عسكرية حكومية سورية، بينما عارضها 36%، فى حين لم يبد 26% من المستطلعين معارضتهم أو دعمهم.

ولفتت الصحيفة إلى أن ذلك الاستطلاع سيكون ضربة لرئيسة الوزراء البريطانية "تيريزا ماى"، التى كانت قد هددت بمزيد من الضربات واستعدت لتقديم المبررات لأعضاء البرلمان البريطانى، والذين لم يجروا تصويتًا بشأن شن هجمات عسكرية على سوريا.

اقرأ أيضا: لماذا لن يوقف «العدوان الثلاثي» حمام الدم في سوريا؟