loading...

أخبار العالم

«التعاون الإسلامي»: تصدينا لخطر الإرهاب.. والعرب تنبهوا مبكرا

منظمة التعاون الإسلامي

منظمة التعاون الإسلامي



ألقى الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين، كلمة في الجلسة الافتتاحية للقمة العربية الـ29 بمدينة الظهران السعودية، وذلك بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وقادة الدول العربية.

وتناول العثيمين، المشهد الإسلامي، وتصدرت كلمته قضايا مكافحة الإرهاب والتطرف، وإدانة المنظمة المتكررة لاعتداءات الحوثي على أرض المملكة العربية السعودية ومواطنيها والمقيمين فيها، حيث أكد شجب المنظمة لإطلاق هذه الصواريخ ومن يمد الحوثي بالسلاح انطلاقا من ميثاق المنظمة.

وأوضح الأمين العام، الدور الذي قامت به دول منظمة التعاون الإسلامي في التصدي لظاهرة الإرهاب والتطرف، حيث انبرت لهذا الشر المستطير بأساليب أمنية وأخرى عصّرية نالت استحسان العالم من خلال مراكز ومؤسسات فاعلة مثل الأزهر الشريف، ومركز اعتدال ومركز هداية وصواب ومركز صوت الحكمة وغيرها، مما تتبناه الدول الأعضاء التي نادت لمحاربة هذه الظاهرة وذلك بتبنِّي خطابٍ إسلاميٍ صاف يناهض نزعات التطرف ويدحض حجج دعاة الإسلاموفوبيا، ومروجي كراهية الأجانب. 

وقال العثيمين: "إن الدول العربية تشكل أكثر من ثلث أعضاء منظمة التعاون الإسلامي، ويتقاسم العالمان العربي والإسلامي الهموم والاهتمام والطموح مهتدين بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي يحضّ على الرحمة والمحبة والإخاء والتسامح".

واستعرض الأمين العام جملة من القضايا المشتركة التي تسهم المنظمة بفعالية فيها خاصة الأوضاع في فلسطين وسوريا واليمن والعراق وليبيا، وقضايا تلقى اهتمام المنظمة مثل معاناة مسلمي الروهينجيا والأقليات المسلمة والوضع في أفغانستان وغيرها.