loading...

محليات

المسرح الروماني بالإسماعيلية.. منارة ثقافية تحولت إلى «خرابة» (صور)

المسرح الروماني بالإسماعيلية

المسرح الروماني بالإسماعيلية



تحول المسرح الروماني بمحافظة الإسماعيلية من منارة ثقافية إلى مكان مهجور مهمل مليئ بالأتربة والعناكب، ولم يحرك أى مسؤول ساكنًا منذ 5 سنوات بعدما انتقلت تبعيته من محافظة الإسماعيلية إلى وزارة التربية والتعليم. 

يقع المسرح الروماني بمنطقة الطريق الدائري وتبلغ مساحته 6 أفدنة ويستوعب 1500 شخص، وهو من ضمن ثلاثة مسارح على مستوى مصر أحدهم بالقاهرة والآخر بالإسكندرية إلا أنه اكبرهم من حيث المساحة، وتم افتتاحه عام 1999 وكانت تقام به العديد من الفاعليات الثقافية والمهرجانات العالمية ولكن صدر قرار عام 2013 بنقل تبعيته من المحافظة إلى وزارة التربية والتعليم ومنذ ذلك الحين وهو مهمل وغير مستغل بالرغم من التجهيزات المتواجدة به وموقعة المتميز. 

المسرح الروماني بالإسماعيلية (2)

قال أحمد جمال، مدرس، إن المسرح كان يُستغل سابقًا في الفاعليات الثقافية التي كانت تتميز بها الإسماعيلية بالإضافة إلى مهرجان الفنون الشعبية الذي كان يقام به ولكن تحول إلى مكان مهجور بعد إهماله وتركه لعدة سنوات. 

وأوضح محسن الضبيعي، مدير عام المسرح، أنه يحتاج إلى 2 مليون جنيه لإعادة تشغيله مرة أخرى بعد عمل مقايسة له من قبل وزارة التربية والتعليم.

30726021_1963626480375420_3731089810031378432_n

وأكد اللواء ياسين طاهر، محافظ الإسماعيلية، أنه وضع المسرح ضمن أولوياته وأصدر قرارًا بمتابعة إمكانية طرحه للممارسة خلال شهر بعدها سيتم تشكيل لجنة لدراسة العروض المقدمة بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم للاستفادة من تلك المنارة الثقافية وإعادة تشغيل المسرح.