loading...

أخبار العالم

سخر من شعر ولون ترامب.. ماذا كشف المدير السابق لـ«FBI»؟

لقاء جيمس كومي

لقاء جيمس كومي



أجرى جيمس كومي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، اللقاء التليفزيوني الأول له، منذ أن أقاله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من منصبه في 7 مايو الماضي.

وجاء اللقاء الذي أجراه مع شبكة "إيه بي سي" الأمريكية، قبل كتابه الذي طال انتظاره "ولاء أعلى"، ودار اللقاء حول علاقته مع ترامب ومنافسته في الانتخابات السابقة هيلاري كلينتون، بالإضافة إلى التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية.

صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، أشارت في تقرير لها إلى أبرز ما كشف عنه اللقاء:

1- كومي شن هجومًا قاسيًا على ترامب

وجه كومي الكثير من اللكمات، بداية ببعض التعليقات الساخرة حول مظهر الرئيس، وصولًا إلى التأكيد على أن "ترامب غير لائق أخلاقيا" لمنصب رئيس الجمهورية.

كانت هناك لحظات غير عادية أخرى كثيرة في اللقاء، بما في ذلك إشارة كومي إلى أنه من المحتمل أن "ترامب" قد تعرض للابتزاز من روسيا.

اقرأ المزيد: «ولاء أعلى».. كتاب جديد لـ«جيمس كومي» يكشف أسرار ترامب

كما اعترف بأنه اعتبر "ترامب" كذابًا منذ أول اجتماع خاص بينهما بعد تنصيبه؛ وإصراره على أن هناك "بالتأكيد بعض الأدلة" على أن الرئيس قد عرقل العدالة، واستهجن كومي إنكار ترامب طلبه بالتغاضى عن التحقيق مع مستشار الأمن القومي الأسبق مايكل فلين.

حيث كشف اللقاء أن الرئيس ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق دخلا في حالة حرب افتراضية، حيث هاجم ترامب، كومي، على "تويتر" في الأيام الأخيرة ووصفه بأنه "ضعيف وكاذب"، و"أسوأ مدير لمكتب التحقيقات الفيدرالي في التاريخ".

2- هل تجاوز كومي حدوده؟

أشارت الصحيفة إلى أنه بالنظر إلى الكيفية التي يرى كومي بها نفسه نموذجا للقيادة الأخلاقية، بدا من غير المتناسق أن يسخر من شعر ترامب ولون وجهه.

حيث شهد اللقاء قيام كومي بذكر بعض التفاصيل من الكتاب، والتي تقول إن "ترامب" لديه دوائر بيضاء صغيرة تحت عينيه بسبب استخدام نظارات صبغ الجلد، كما سخر من شعر ترامب، والذي قال بامتعاض، إنه "بالتأكيد يستغرق الكثير من الوقت لتمشيطه في الصباح".

اقرأ المزيد: جيمس كومي: ترامب «غير مؤهل أخلاقيا» لرئاسة الولايات المتحدة

وعلى المستوى الإنساني، أشارت الصحيفة إلى أنه من السهل أن نرى لماذا يحمل كومي العداء تجاه ترامب، والعكس كذلك، حيث عرف الرئيس بأسلوبه العدواني.

3- معلومات كافية لتعزيز موقف مؤيديه ومعارضيه

ترى الصحيفة الأمريكية، أن كلا من مؤيدي كومي والذين يعارضونه سيجدون ما يكفي من المعلومات والأدلة في مقابلته مع شبكة "إيه بي سي" لتعزيز مواقفهم.

حيث قدم مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق تصريحات مفصلة عن اجتماعاته مع ترامب، وبدا أنه لا يوجد شيء يختلف بشكل جوهري عن الروايات السابقة، حيث إن لديه بعض القدرة على النقد الذاتي، خاصة بعد أن اعترف بصحة وجهات النظر الأخرى، وحقيقة أنه حاول طوال حياته مواجهة غروره الشخصي.

اقرأ المزيد: بعد شهادة جيمس كومي.. 6 أسئلة تؤدي لعزل ترامب

وكشف اللقاء أيضًا عن رغبة كومي في مناقشة أفعاله علنًا، للبحث عما إذا كانت صحيحة أم لا، ودائمًا ما يختم هذه المناقشات بأنه قد فعل الأمر الصحيح.

4- لم يبد كومي أي ندم

كان كومي صريحًا حول ما شعر به في الفترة الأخيرة من الحملة الانتخابية لعام 2016، بعدما أعلن أن قرار مكتب التحقيقات الفيدرالي إعادة فتح التحقيق في قضية رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهيلاري كلينتون، أمر سيئ للغاية.

لكنه دافع عن قراره في هذا الصدد، مؤكدًا أنه لم يعثر على أي شيء من شأنه أن يدفع مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى رفع دعوى قضائية ضد هيلاري كلينتون، كما أنه أعرب عن إصراره على موقفه من ترامب.

وأكد كومي خلال اللقاء "أن الحقيقة، لقد أفسدت بعض الأمور"، مضيفًا: لكن بشكل عام "هذه القرارات كانت الأفضل من أجل الحفاظ على القيم المؤسسية، وكانت قرارات سيئة بالنسبة لي، لكن ما زلت أعتقد أنها كانت القرارات الصحيحة التي كان ينبغي اتخاذها".