loading...

جريمة

رفضت أمه زواجه من «حبيبة العمر».. فانتحر وترك لها «رسالة»

انتحار

انتحار



أنهى طالب حياته، اليوم الإثنين، في مصر الجديدة بسبب رفض أسرته الارتباط بفتاة أحبها، ألقى بنفسه من الطابق التاسع تاركاً رسالة لوالدته: "انا انتحرت عشان معرفتش اتجوز حبيبتي آية.. سامحيني يا ماما وادعيلي".

تفاصيل الواقعة ترجع إلى تلقي قسم شرطة مصر الجديدة، بلاغا من الأهالي يفيد سقوط نجل أحد سكان عقار بشارع الإسكندرية، من الطابق السابع، فانتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة.

كشفت التحريات عن أن الطالب يدعى "محمد أ ب، 22 سنة"، ليسانس حقوق، ارتبط بعلاقة عاطفية مع فتاة تدعى "أية"، وحاول التقدم للزواج منها لكن والدته رفضت ارتباطه بها بحجة وجود خلافات أسرية بينهما.

اصطدم إلحاح محمد على الارتباط بحبيبته، بحدة موقف والدته، وتمسكها بالرفض لهذه العلاقة، ما أدخله في حالة نفسية سيئة، عانى منها عدة أسابيع، وانعزل عن الأسرة ورفض الخروج من غرفته.

ومع إصرار أسرة الشاب على رفض طلبه، رغم تكراره له، قرر الانتحار، وألقى بنفسه من الطابق السابع، وبفحص غرفته تم العثور على خطابات مكتوبة بخط يده مؤكداً أنه قرر الانتحار والتخلص من حياته بسبب رفضهم الزواج قائلا: "سامحيني يا ماما أنا زعلان منك يا ماما".

أمرت نيابة مصر الجديدة برئاسة أحمد يوسف، بالتصريح بدفن جثة المتوفى وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.