loading...

جريمة

حبس 20 شخصا في مشاجرة ببني سويف بسبب تحويل دار مناسبات لكنيسة

النيابة العامة

النيابة العامة



قررت نيابة بني سويف، اليوم الاثنين، بإشراف المستشار عماد على المحامى العام الأول لنيابات بني سويف، بحبس 20 مسلمًا وقبطيًا 4 أيام على ذمة التحقيق، في واقعة مشاجرة بين المسلمين والأقباط بقرية «بني منين»، التابعة لمركز الفشن جنوب المحافظة.

وأخطر اللواء جرير مصطفي مدير أمن بني سويف، من العقيد هشام لطفي، مأمور مركز شرطة الفشن، بوقوع مشاجرة بالطوب والحجارة، بين أهالي قرية بني منين التابعة لمركز الفشن، لقيام مسيحيين القرية بتحويل قاعة مناسبات خاصة إلى كنيسة للصلاة فيها دون الحصول على موافقة الجهات المختصة.

وانتقل رجال الأمن إلى القرية وتمكنوا من السيطرة على الوضع وفرض كردونًا أمنيًا في القرية ومنع وقوع المشاجرة، وإلقاء القبض على بعض الأشخاص من الطرفين في القرية.

وتبين من تحريات الأولية للحادث، أن سبب وقوع الاشتباكات يرجع إلى قيام مسيحيين القرية بتحويل قاعة مناسبات خاصة إلى كنيسة للصلاة فيها دون الحصول على موافقة الجهات المختصة، مما دفع بعض شباب القرية المسلمين إلى الذهاب لدار المناسبات للاعتراض على تحويلها كنيسة ووقعت اشتباكات بالطوب والحجارة بين الطرفين دون وقوع إصابات.